1. الصفحة الرئيسية
  2. قضاء ومتفرّقات
  3. مجتمع

مانيتوبا: اتّهام رجل بقتل شريكته وأطفالهما الثلاثة وشخص خامس عمداً

سيارة للشرطة الملكية الكندية وطوق أمني حول منزل.

سيارة للشرطة الملكية الكندية وطوق أمني حول منزل في كارمان في مانيتوبا أمس.

الصورة: Radio-Canada / Karen Pauls

RCI

وجّهت الشرطة الملكية الكندية (الشرطة الفدرالية) في مقاطعة مانيتوبا إلى رايان هوارد مانوكيسيك، البالغ من العمر 29 عاماً، خمس تهم بالقتل العمد في جرائم قتل شريكة حياته وأطفالهما الثلاثة وفتاة في السابعة عشرة من عمرها من أقارب شريكته.

ويأتي توجيه الشرطة هذه الاتهامات غداة بدئها تحقيقاً في خمس حالات وفاة مشبوهة في جنوب مانيتوبا الواقعة في غرب وسط كندا.

وتمّ العثور على الأشخاص الخمسة متوفين صباح أمس في ثلاثة حوادث مرتبطة ببعضها، حسب الشرطة.

وقالت الشرطة أمس في مؤتمر صحفي إنها ألقت القبض على رجل يبلغ من العمر 29 عاماً في إطار تحقيقاتها وإنه لا يوجد أيّ خطر على الجمهور.

وأوضحت الشرطة أمام وسائل الإعلام أنه تمّ العثور على الضحايا في ثلاثة مواقع: بالقرب من الطريق السريع رقم 3 بين مدينتيْ كارمان ووينكلر، وبالقرب من الطريق السريع رقم 248 إلى الشمال من الطريق رقم 424، وفي مسكن في كارمان.

وقال المحقق في الشرطة تيم أرسينوه إنه في حوالي الساعة 7:30 صباحاً توجه عناصر من الشرطة إلى كارمان بعد أن تمّ إبلاغهم عن وقوع حادث، فعثروا على امرأة ميتة في المكان الذي عاينوه.

المحقق في الشرطة الملكية الكندية في مانيتوبا تيم أرسينوه يتحدث في مؤتمر صحفي أمس.

المحقق في الشرطة الملكية الكندية في مانيتوبا تيم أرسينوه يتحدث في مؤتمر صحفي أمس.

الصورة: Radio-Canada / Gilbert Rowan

بعد ذلك، تلقت الشرطة الملكية الكندية في هيدينغلي، وهي مدينة ريفية صغيرة إلى الغرب مباشرةً من وينيبيغ، عاصمة مانيتوبا، بلاغاً آخر عن حادث قرب الطريق السريع رقم 248. وعثر عناصر الشرطة هناك على ثلاثة أطفال قام أحد الشهود بسحبهم من داخل سيارة محترقة قبل وصول الشرطة.

وتمّ التحقق من وفاة الأطفال الثلاثة في مكان الحادث وهناك ألقت الشرطة القبض على الرجل البالغ من العمر 29 عاماً.

ثم توجّه عناصر الشرطة إلى منزل في كارمان حيث عثروا على امرأة ثانية ميتة. وقالت الشرطة إنّ الوفيات ’’كلها مرتبطة‘‘.

وتقع كارمان جنوب غرب هيدينغلي، على مسافة حوالي 80 كيلومتراً بالسيارة، وتقع وينكلر جنوب كارمان على مسافة حوالي 40 كيلومتراً بالسيارة.

’’إنه يوم مأساوي للمجتمع المحلي في كارمان وللمقاطعة‘‘، قال المحقق تيم أرسينوه خلال المؤتمر الصحفي أمس.

’’كوالد، لا أستطيع ببساطة أن أتخيل فداحة خسارتكم‘‘، أضاف أرسينوه، ’’سيشعر المجتمع المحلي في كارمان والمناطق المحيطة بالحزن أيضاً لأنهم فقدوا بعضاً من أصغر سكانهم بهذه الطريقة المأساوية‘‘.

تواجد للشرطة وعمال الإنقاذ بالقرب من السيارة المحروقة بمحاذاة الطريق السريع رقم 248 في مقاطعة مانيتوبا أمس.

تواجد للشرطة وعمال الإنقاذ بالقرب من السيارة المحروقة بمحاذاة الطريق السريع رقم 248 في مقاطعة مانيتوبا أمس.

الصورة: Radio-Canada

وواصل جهاز الجرائم الكبرى وجهاز التحقق من الهوية الجنائية ووحدة إعادة بناء التصادم ومفرزتا كارمان وهيدينغلي ستونوُول، التابعة كلها للشرطة الملكية الكندية، التحقيقَ أمس، حسب بيان صادر عن الشرطة.

ولم تقدّم الشرطة أيّ تفاصيل عن هوية المشتبه به أمس، لكن أرسينوه قال إنّ الشرطة تعتقد أنّه وضحاياه يعرفون بعضهم البعض.

وأضاف المحقق أنّ القتلى جميعهم من منطقة كارمان. وكارمان مدينة زراعية صغيرة.

وأصدر أمس عمدة كارمان، برينت أوين، وعمدة وينيبيغ، سكوت غيلينغهام، ورئيس حكومة مانيتوبا، واب كينو، رسائل أعربوا فيها عن ذهولهم ممّا حدث، مقدّمين التعازي لعائلات الضحايا ولسكان كارمان.

(نقلاً عن موقعيْ راديو كندا و’’سي بي سي‘‘، ترجمة وإعداد فادي الهاروني)

العناوين