1. الصفحة الرئيسية
  2. سياسة
  3. طالبي اللجوء

بلدية بيل الإقليمية تطالب أوتاوا بـ85 مليون دولار لإيواء طالبي اللجوء

لاجئون أفغان ومواطنون كنديون يصعدون إلى حافلة ركاب في مطار بيسرون الدولي في آب (أغسطس) 2021.

لاجئون أفغان ومواطنون كنديون يصعدون إلى حافلة ركاب في مطار بيسرون الدولي في آب (أغسطس) 2021.

الصورة: La Presse canadienne

RCI

طلبت بلدية بيل الإقليمية (Regional Municipality of Peel) من الحكومة الفدرالية مبلغ 85,3 مليون دولار لتغطية تكاليف إيواء طالبي اللجوء.

وتضمّ بلدية بيل الإقليمية ثلاث مدن، هي ميسيسوغا وبرامبتون وكاليدون، وتقع ضمن حدود منطقة تورونتو الكبرى (GTA).

ويطالب أعضاء مجلس بلدية بيل الإقليمية، في اقتراح تمّت المصادقة عليه يوم الخميس، الحكومةَ الفدرالية بمبلغ 16,9 مليون دولار عن سنة 2023 وبمبلغ 68,4 مليون دولار لتغطية ’’التكاليف المتوقعة لدعم توطين واندماج طالبي اللجوء في بيل‘‘ في سنة 2024.

’’أكثر من 70% من نزلاء ملاجئ الطوارئ في منطقة بيل هم طالبو لجوء‘‘، جاء في الاقتراح الذي قدّمته عضوة مجلس بلدية ميسيسوغا ديبيكا داميرلا.

وتشير داميرلا إلى أنّ نظام الملاجئ التابع للبلدية ’’يعمل بنسبة 400% من طاقته الاستيعابية‘‘.

وإذا لم يحصل مجلس بلدية بيل الإقليمية على الأموال التي طلبها، سيُضطر إلى زيادة الضرائب العقارية الإقليمية بنسبة 6%، تقول داميرلا، موضحةً أنّ هذه الزيادة تُضاف إلى تلك البالغة نسبتها 5% التي تمّ إقرارها لميزانية العام الحالي.

عضوة مجلس بلدية ميسيسوغا ديبيكا داميرلا.

عضوة مجلس بلدية ميسيسوغا ديبيكا داميرلا.

الصورة: Radio-Canada / Sara Jabakhanji/CBC

ويأتي هذا الطلب من بلدية بيل الإقليمية بعد أيام من إعلان الحكومة الفدرالية تسليم بلدية تورونتو مبلغاً إضافياً قدره 143 مليون دولار لدعمها في نفقات استقبال طالبي اللجوء، بعد أشهر من المحادثات بين الطرفيْن.

وهذا المبلغ الإضافي الذي حصلت عليه بلدية عاصمة مقاطعة أونتاريو وكبرى مدن كندا هو جزء من الـ362,4 مليون دولار التي أعلن وزير الهجرة واللاجئين والمواطَنة الفدرالي مارك ميلّر منتصف الأسبوع الماضي تخصيصها لتسهيل استقبال طالبي اللجوء على امتداد كندا في إطار برنامج الدعم للإسكان المؤقت (PALP / IHAP).

وجاء إعلان ميلّر بعد أشهر طويلة من الانتقادات الموجهة إلى حكومته من قبل بلديات تشكو من أنها تكافح لكي تلبّي طلبات أعداد متزايدة من القادمين الجدد.

وزير الهجرة واللاجئين والمواطَنة الفدرالي، مارك ميلّر، يتحدث في مؤتمر صحفي.

وزير الهجرة واللاجئين والمواطَنة الفدرالي، مارك ميلّر، يتحدث في مؤتمر صحفي (أرشيف).

الصورة: La Presse canadienne / Christinne Muschi

وزارة الهجرة واللاجئين والمواطَنة الكندية قالت في بيان إنّ برنامج الدعم للإسكان المؤقت هو برنامج لتقاسم التكاليف يعوّض المقاطعاتِ والبلديات جزءاً من ’’نفقاتها المتعلقة بتوفير السكن المؤقت لطالبي اللجوء‘‘.

’’تواصل وزارة الهجرة واللاجئين والمواطَنة الكندية محادثات منتظمة مع منطقة بيل (بلدية بيل الإقليمية) فيما يتعلق بطلباتها ونطاق نفقاتها‘‘، قالت الوزارة في بيانها، مضيفةً أنه ’’يتم تحديد المبالغ بناءً على تلك الطلبات ومظروف التمويل الإجمالي للبرنامج‘‘.

يُذكر أنّ الحكومة الفدرالية أعلنت في تشرين الثاني (نوفمبر) الفائت منح بلدية بيل الإقليمية مبلغ 7 ملايين دولار لفتح مركز استقبال جديد لطالبي اللجوء بالقرب من مطار بيرسون الدولي. ولن يفتح هذا المركز أبوابه قبل عدة أشهر.

ومطار بيرسون الدولي هو المطار الرئيسي لمنطقة تورونتو وهو أكثر مطارات كندا ازدحاماً بالمسافرين، ويقع في ميسيسوغا.

(نقلاً عن موقعيْ ’’سي بي سي‘‘ وراديو كندا، ترجمة وإعداد فادي الهاروني)

العناوين