1. الصفحة الرئيسية
  2. اقتصاد
  3. العقارات

عقارات تورونتو: تراجع سنوي في المبيعات واستقرار في الأسعار

لافتة أمام منزل في تورونتو مرفوع عليه علم كندا تفيد بأنه معروض للبيع.

منزل في تورونتو معروض للبيع (أرشيف)

الصورة: CBC/Evan Mitsui

RCI

تراجعت مبيعات العقارات السكنية في منطقة تورونتو الكبرى بنسبة 6% في تشرين الثاني (نوفمبر) الفائت مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي، وفقاً لتقرير صدر اليوم عن الغرفة العقارية لمنطقة تورونتو (TRREB).

وجاء في التقرير أنّ 4.236 مسكناً من مختلف الفئات بيعت الشهر الفائت في كبرى المناطق الحضرية في كندا، ما يعني أيضاً تراجعاً بنسبة 8,7% عن مبيعات الشهر السابق، تشرين الأول (أكتوبر)، البالغة 4.640 صفقة.

وفيما انخفض عدد العقارات السكنية المُباعة، ارتفع عدد العقارات المعروضة حديثاً للبيع بنسبة 16,5% خلال الفترة نفسها، من 9.053 في تشرين الثاني (نوفمبر) 2022 إلى 10.545 في تشرين الثاني (نوفمبر) 2023.

وبلغ معدل سعر بيع المسكن من كافة الفئات 1.082.179 دولاراً الشهر الماضي، وهو السعر نفسه تقريباً قبل عام. لكن هذا السعر يمثل تراجعاً بنسبة 2,2% مقارنة بالشهر السابق.

ويعزو كبير محللي السوق في الغرفة العقارية، جايسن ميرسر، التباطؤ في المبيعات إلى ارتفاع تكلفة الاقتراض.

مع الانخفاض (المتوقَّع) في معدلات الرهن العقاري في العام المقبل والنمو السكاني القياسي، نتوقع زيادةً في الطلب مقارنة بالعرض، الأمر الذي سيؤدي في النهاية إلى ارتفاع الأسعار مجدداً.
نقلا عن جايسن ميرسر، كبير محللي السوق في الغرفة العقارية لمنطقة تورونتو
جايسن ميرسر، كبير محللي السوق في الغرفة العقارية لمنطقة تورونتو.

جايسن ميرسر، كبير محللي السوق في الغرفة العقارية لمنطقة تورونتو (أرشيف).

الصورة: Radio-Canada / Matéo Garcia-Tremblay

ويشير رئيس الغرفة العقارية، بول بارون، هو أيضاً إلى أنّ ’’العديد من المراقبين يتوقعون انخفاضاً في معدل الفائدة الأساسي لبنك كندا (المصرف المركزي) خلال النصف الأول من عام 2024‘‘.

’’سيُساعد انخفاض الفائدة في مواجهة مشكلات القدرة على تحمل التكاليف الحالية‘‘، يضيف بارون.

يُذكر أنّ بنك كندا أعلن في 25 تشرين الأول (أكتوبر) الفائت، في آخر جلسة له مخصصة لإعلان معدل الفائدة الأساسي، إبقاءَه هذا المؤشر المرجعي الذي يمثّل سعر الفائدة لليلة واحدة بين المصارف عند مستواه البالغ 5%.

(نقلاً عن موقع راديو كندا، ترجمة وإعداد فادي الهاروني)

العناوين