1. الصفحة الرئيسية
  2. اقتصاد
  3. وسائط

هيئة الإذاعة الكندية تعلن اقتطاع 600 وظيفة وإلغاء 200 وظيفة شاغرة

مدخل المقر الجديد لهيئة الإذاعة الكندية في مونتريال.

مدخل المقر الجديد لهيئة الإذاعة الكندية في مونتريال (أرشيف).

الصورة: Radio-Canada / Jean-Claude Taliana

RCI

بعد مجموعة ’’تي في آ‘‘ (TVA) الإعلامية ومجموعة ’’بيل كندا‘‘ (BCE) للاتصالات وسواهما من الشركات الخاصة، جاء دور هيئة الإذاعة الكندية، المؤسسة العامة، بقسميها الفرنسي، راديو كندا، والإنكليزي، ’’سي بي سي‘‘، للإعلان عن اقتطاعات هامة في عدد موظفيها وبرامجها.

فقد أعلنت المؤسسة في بيان صحفي بعد ظهر اليوم أنها تعتزم إلغاء 600 وظيفة ’’نقابية وغير نقابية‘‘ في جميع أنحاء البلاد خلال الأشهر الـ12 المقبلة. كما سيتم إلغاء حوالي 200 وظيفة شاغرة.

وتحدثت هيئة الإذاعة الكندية عن ’’عوامل هيكلية‘‘ مثل ’’انخفاض عائدات الإعلانات التلفزيونية والمنافسة الشرسة من الشركات الرقمية العملاقة‘‘ لتبرير تخفيضاتها، كما ذكّرت بتخفيضات الإنفاق بنسبة 3% التي طلبتها الحكومة الفدرالية من جميع المؤسسات العامة في ميزانيتها الأخيرة.

ويعمل لدى هيئة الإذاعة الكندية أقلّ بقليل من 8.000 موظف. وهذا يعني أنّ الاقتطاعات ستطال حوالي 10% من الموظفين.

وسيتطلب الأمر جهوداً مماثلة من القسميْن الفرنسي والإنكليزي في هيئة الإذاعة العامة التي أشارت إلى أنها تواجه ضغوطاً قدرها حوالي 125 مليون دولار في ميزانية السنة المالية المقبلة، 2024 - 2025.

وبالتالي، سيتم اقتطاع 500 وظيفة بالتساوي بين راديو كندا و’’سي بي سي‘‘. أمّا الاقتطاعات المتبقية في الموظفين فتطال خدمات مؤسسية ثنائية اللغة، من بينها ما يتعلق بالتكنولوجيا والبنى التحتية على سبيل المثال.

الرئيسة التنفيذية لهيئة الإذاعة الكندية كاثرين تيت خلال مثولها أمام لجنة التراث التابعة لمجلس العموم في 2 تشرين الثاني (نوفمبر) 2023.

الرئيسة التنفيذية لهيئة الإذاعة الكندية كاثرين تيت خلال مثولها أمام لجنة التراث التابعة لمجلس العموم في 2 تشرين الثاني (نوفمبر) 2023.

الصورة: La Presse canadienne / Spencer Colby

ولم يزل من المبكر حالياً القول إلى أيّ مدى ستتأثر، على سبيل المثال، الخدمة الإخبارية أو المحطات الإقليمية بهذه الاقتطاعات المعلَن عنها اليوم.

’’كل قطاع سيبدأ هذه التخفيضات التدريجية وفقاً لخطة عمله ومتطلباته التشغيلية‘‘، قالت هيئة الإذاعة الكندية في بيانها.

وستقوم المؤسسة ’’أيضاً بتخفيض ميزانيات برامجها باللغتيْن الفرنسية والإنكليزية تحسباً للسنة المالية المقبلة، بما في ذلك تخفيض قدره 40 مليون دولار تقريباً لطلبياتها من الإنتاج المستقل وللبرامج التي تستحوذ عليها‘‘.

وتمّ استدعاء موظفي راديو كندا و’’سي بي سي‘‘ إلى لقائيْن عبر الفيديو، أحدهما بالفرنسية والآخر بالإنكليزية، بعد ظهر اليوم للإطلاع مباشرة من الرئيسة والمديرة التنفيذية لهيئة الإذاعة الكندية، كاثرين تيت، على الأخبار السيئة التي كانت بعض وسائل الإعلام الخاصة تتداولها منذ نهاية الأسبوع.

صدمة للموظفين
رئيس اتحاد عاملات وعمال راديو كندا (STTRC)، بيار توزينيان، خلال مقابلة مع إذاعة راديو كندا بعد ظهر اليوم حول اقتطاعات الوظائف التي أعلنت عنها هيئة الإاذعة الكندية.

رئيس اتحاد عاملات وعمال راديو كندا (STTRC)، بيار توزينيان، خلال مقابلة مع إذاعة راديو كندا بعد ظهر اليوم حول اقتطاعات الوظائف التي أعلنت عنها هيئة الإاذعة الكندية.

الصورة: Radio-Canada / Maya Arseneau

رئيس اتحاد عاملات وعمال راديو كندا (STTRC)، بيار توزينيان، علّق على الاقتطاعات بالقول إنّ الموظفين ’’خائفون وقلقون‘‘.

وأعرب الاتحاد، الذي يمثّل قرابة 3.000 من موظفي هيئة الإذاعة الكندية في مقاطعتيْ كيبيك ونوفو/نيو برونزويك، عن أسفه لما اعتبره انعداماً في الشفافية لدى المؤسسة.

’’مرة أخرى، هيئة الإذاعة الكندية غير قادرة على الإجابة على الأسئلة الأساسية المتعلقة بالوظائف المستهدفة والخدمات التي ستتأثر، وبشكل عام بقدرتنا على الوفاء بالتفويض المُعطى إلينا كإذاعة عامة، على الرغم من حجم التخفيضات المرتقبة‘‘، قال الاتحاد في بيان صحفي.

(نقلاً عن موقع راديو كندا، ترجمة وإعداد فادي الهاروني)

العناوين