1. الصفحة الرئيسية
  2. قضاء ومتفرّقات
  3. مجتمع

أميرة الغوابي عن أهمية التحرك أمام تزايد جرائم الكراهية

ممثلة كندا الخاصة لمكافحة الإسلاموفوبيا، أميرة الغوابي، خلال مقابلة مع تلفزيون راديو كندا في 2 كانون الأول (ديسمبر) 2023.

ممثلة كندا الخاصة لمكافحة الإسلاموفوبيا، أميرة الغوابي، خلال مقابلة مع تلفزيون راديو كندا في 2 كانون الأول (ديسمبر) 2023.

الصورة: Radio-Canada

RCI

قالت ممثلة كندا الخاصة لمكافحة الإسلاموفوبيا، أميرة الغوابي، إنّ عملها الذي يهدف إلى بناء الجسور وتشجيع الحوار داخل المجتمع الكندي المتنوّع ثقافياً أصبح ’’أكثر صعوبةً‘‘ منذ 7 تشرين الأول (أكتوبر) الفائت، تاريخ اندلاع الصراع الحالي بين حركة حماس الفلسطينية ودولة إسرائيل.

وفي مقابلة مع تلفزيون راديو كندا نهاية الأسبوع أضافت الغوابي أنها تتساءل عن أفضل السبل لـ’’ضمان شعور الجميع بالأمان‘‘، هي التي واجهت تهديدات وخطاب كراهية والتي ’’تسمع المخاوف‘‘ لدى الجاليتيْن اليهودية والمسلمة.

وأمام الآلام التي تشعر بها، هنا وفي أماكن أُخرى، العائلاتُ التي فقدت أحبّاء لها، وأمام ’’حالة الصدمة‘‘، يصبح هذا العمل الضخم لسدّ فجوة آخذة في الاتساع ’’أكثرَ أهمية‘‘.

وأوضحت الغوابي أنها ظلت صامتة في الأيام العشرة الأُوَل من الصراع من أجل استيعاب هذه الصدمة، وأيضاً لأخذ الوقت المناسب لإجراء اتصالات مع الجاليات المتضررة من هجوم حماس على جنوب إسرائيل ذاك اليوم.

وقد لامها عدد من البرلمانيين على هذا الصمت.

لوغوهات منصات تواصل اجتماعي.

تشير أميرة الغوابي بأصابع الاتهام إلى منصات التواصل الاجتماعي وما يتم تبادله عليها من رسائل تعمّق الانقسامات.

الصورة: afp via getty images / DENIS CHARLET

وإذا كان عدد جرائم الكراهية المدرَجة في خانة الإسلاموفوبيا ومعاداة السامية، منذ بداية الصراع بين حماس وإسرائيل، قد ’’ارتفع بنسبة 500% تقريباً خلال يوميْن بعد 7 تشرين الأول (أكتوبر)‘‘، فالغوابي تشير بأصابع الاتهام إلى منصات التواصل الاجتماعي وما يتم تبادله عليها من رسائل تعمّق الانقسامات.

يوجد (على منصات التواصل الاجتماعي) صور نمطية حول جاليتيْنا (اليهودية والمسلمة). وهناك أشخاص يستخدمون هذه الصور النمطية للترويج لمزيدٍ من الكراهية ضدّنا (في الجاليتيْن).
نقلا عن أميرة الغوابي، ممثلة كندا الخاصة لمكافحة الإسلاموفوبيا

وترى الغوابي أنه في سياق توترات اجتماعية قوية، يتحمّل كلّ شخص في موقع السلطة مسؤوليةَ العثورِ على الكلمات التي سيكون لها تأثير إيجابي على هذه الجاليات وإظهارِ الحساسية.

وإذا كان بمقدور هذا الخطاب السياسي أن يكون موحِّداً، فإمكانه أيضاً أن يؤدي إلى الانقسام.

’’من يريدون إيجاد الانقسامات يمكنهم العثور على أشخاص يتحدثون مثلهم ويفكرون مثلهم، ويمكنهم البقاء في غرفة الصدى الخاصة بهم. وهذا يكون خيارهم‘‘، أضافت الغوابي.

صورة لمدينة القدس ويبدو في وسطها مسجد قبة الصخرة.

الصراع في الشرق الأوسط، وفيما هو أبعد من العامل الديني، هو صراع على الأرض برأي أميرة الغوابي. الصورة لمدينة القدس ويبدو في وسطها مسجد قبة الصخرة.

الصورة: Associated Press / Mahmoud Illean

وحذّرت الغوابي من مخاطر استخدام لغة ’’الأبيض والأسود‘‘ المحيطة بالصراع المحتدم بين إسرائيل وحماس. وقالت إنّ الصراع الحالي في الشرق الأوسط، وفيما هو أبعد من العامل الديني، هو صراع على الأرض.

والغوابي هي أول شخص يتولى منصب ممثل خاص لكندا لمكافحة الإسلاموفوبيا. وهي صحفية سابقة، خريجة كلية الصحافة في جامعة كارلتون في أوتاوا، وكانت عند صدور قرار تعيينها في منصبها الحالي، أواخر كانون الثاني (يناير) 2023، مديرة الاتصالات الاستراتيجية في مؤسسة العلاقات العرقية الكندية (CRRF / FCRR) التابعة للدولة الكندية.

(نقلاً عن موقع راديو كندا، ترجمة وإعداد فادي الهاروني)

العناوين