1. الصفحة الرئيسية
  2. دوليّ
  3. الهجرة

منظمتان فرنكوفونيتان تروّجان لساسكاتشِوان في فرنسا والمغرب

الوفد الساسكاتشِواني يلتقي بالمشاركين في ’’منتدى وجهة كندا‘‘ في الرباط.

الوفد الساسكاتشِواني يلتقي بالمشاركين في ’’منتدى وجهة كندا‘‘ في الرباط.

الصورة: Page Facebook / Assemblée communautaire fransaskoise

RCI

قام وفد من ’’الجمعية المجتمعية الفرنكوفونية في ساسكاتشِوان‘‘ (ACS) و’’مجلس ساسكاتشِوان الاقتصادي والتعاوني‘‘ (CÉCS) بزيارة فرنسا والمملكة المغربية للترويج لهذه المقاطعة الكندية ولأقليتها الناطقة بالفرنسية في إطار النسخة الـ19 من ’’منتدى وجهة كندا‘‘ (Destination Canada Forum Mobilité).

بدأت المهمة في 18 تشرين الثاني (نوفمبر) بزيارة الوفد الساسكاتشِواني العاصمة الفرنسية باريس لمدة يومين قبل انتقاله إلى العاصمة المغربية الرباط حيث قام أيضاً بالترويج للمقاطعة وللمجتمع الفرنكوفوني فيها من 22 إلى 24 تشرين الثاني (نوفمبر).

و’’منتدى وجهة كندا‘‘ حدث سنوي تنظمه الحكومة الفدرالية ويسمح للمرشحين الناطقين بالفرنسية ولثنائيّي اللغة (الناطقين بالفرنسية والإنكليزية) بالتعرف على برامج الهجرة المختلفة في كندا، كما تؤكد ميريام بن نصر وهي من أعضاء الوفد.

وتشير بن نصر إلى أنّ المنتدى يشكل أيضاً فرصة لمقاطعات كندا وأقاليمها للتعريف عن نفسها والترويج لمزاياها. ’’هذا، نوعاً ما، الدور الذي تقوم به ’الجمعية المجتمعية الفرنكوفونية في ساسكاتشِوان‘ في تمثيل ساسكاتشِوان والمجتمع الناطق بالفرنسية فيها‘‘.

وتصف الجمعية المذكورة، غير الحكومية، نفسَها على موقعها الإلكتروني بالـ’’المتحدث الرئيسي باسم الفرنكوفونية في ساسكاتشِوان‘‘ وتقول إنها تحرص على ’’تطوير المجتمع الفرنكوفوني في ساسكاتشِوان والدفاع عن مصالحه‘‘.

صورة من الجو لوسط ساسكاتون (الجزء العلوي من الصورة)، كبرى مدن ساسكاتشِوان.

صورة من الجو لوسط ساسكاتون (الجزء العلوي من الصورة)، كبرى مدن ساسكاتشِوان.

الصورة: Radio-Canada / Cory Herperger

وتقول بن نصر إنّ أعضاء الوفد أخبروا المشاركين في فرنسا والمغرب، من خلال الإحاطات وأمام الأكشاك، عن مزايا الاستقرار في ساسكاتشِوان.

’’شعارنا هذه السنة لساسكاتشِوان يحيط بالأسرة. (ساسكاتشِوان) هي أيضاً مكان مثالي وخيار ملائم لتربية الأسرة‘‘، تضيف بن نصر.

نتناول واقعاً هو أنّ ساسكاتشِوان مكان ميسور التكلفة وأنها توفّر نوعية حياة جيدة جداً.
نقلا عن ميريام بن نصر، عضوة في الوفد الساسكاتشِواني الذي زار فرنسا والمغرب

ويذهب مدير التوظيف والهجرة في ’’مجلس ساسكاتشِوان الاقتصادي والتعاوني‘‘، سيريكي دياباغاتي، في الاتجاه نفسه، فيصف ساسكاتشِوان بأنها ’’مكان ميسور التكلفة للعيش ينعم فيه الأطفال بالأمان‘‘.

ويشير دياباغاتي إلى أنه التقى بشباب وبمهنيين، في باريس والرباط، مهتمين بساسكاتشِوان، من بينهم ’’عاملون صحيون ومهندسون‘‘ و’’موظفو مبيعات وفنيون ومعلّمون من كافة المستويات: الابتدائي والثانوي وحتى الجامعي‘‘.

مدير التوظيف والهجرة في ’’مجلس ساسكاتشِوان الاقتصادي والتعاوني‘‘، سيريكي دياباغاتي.

مدير التوظيف والهجرة في ’’مجلس ساسكاتشِوان الاقتصادي والتعاوني‘‘، سيريكي دياباغاتي (أرشيف).

الصورة: Radio-Canada

وقدّم ’’مجلس ساسكاتشِوان الاقتصادي والتعاوني‘‘ 33 عرض عمل، خاصة في مجال التعليم. ويشير دياباغاتي إلى أنّ المجلس يسعى إلى تحديد الأشخاص الذين يمكنهم الانضمام إلى شركات أُخرى في المقاطعة بهدف سدّ النقص في العمالة لديها.

والمجلس منظمة غير حكومية ويقول على موقعه الإلكتروني إنه منذ عام 1947 ’’المنظمة المسؤولة عن التنمية الاقتصادية للمجتمعات الناطقة بالفرنسية في المقاطعة (ساسكاتشِوان)‘‘.

وساسكاتشِوان هي إحدى مقاطعات البراري الثلاث في غرب كندا، يقطنها نحو من 1,21 مليون نسمة حسب تقديرات وكالة الإحصاء الكندية للربع الثالث من عام 2023.

وتنتهي النسخة الحالية من ’’منتدى وجهة كندا‘‘ عبر الإنترنت في 6 كانون الأول (ديسمبر).

(نقلاً عن موقع راديو كندا، ترجمة وإعداد فادي الهاروني

العناوين