1. الصفحة الرئيسية
  2. سياسة
  3. السياسات الدولية

قمّة سريعة كندية أوروبية في سانت جونز

رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين ورئيس الحكومة الكندية جوستان ترودو يجيبان على أسئلة الصحفيين في بروكسيل في 23 آذار (مارس) 2022.

رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين ورئيس الحكومة الكندية جوستان ترودو يجيبان على أسئلة الصحفيين في بروكسيل في 23 آذار (مارس) 2022.

الصورة: Associated Press / Geert Vanden Wijngaert

RCI

يصل أكبر اثنيْن من قادة الاتحاد الأوروبي اليوم إلى سانت جونز في أقصى الشرق الكندي للقاء رئيس الحكومة الكندية جوستان ترودو في قمة قصيرة تتم خلالها مناقشة قضايا مثل التغير المناخي واستخدام الهيدروجين والصراعيْن المتواصليْن في أوكرانيا وقطاع غزة الفلسطيني.

فمن المقرّر أن ينضم إلى ترودو كلّ من رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين ورئيس المجلس الأوروبي شارل ميشال.

وتنطلق قمة قادة كندا والاتحاد الأوروبي في عاصمة مقاطعة نيوفاوندلاند ولابرادور الأطلسية مساء اليوم بحفل عشاء. ومن المقرر إجراء الجزء الأكبر من المحادثات غداً الجمعة، قبل اختتام القمة أعمالها في المساء.

ومن المتوقع أن تتضمن المحادثات استخدام الهيدروجين كطاقة نظيفة، وهو موضوع بالغ الأهمية في نيوفاوندلاند ولابرادور حيث تدرس حكومة المقاطعة أربعة مقترحات بشأن هيدروجين الرياح.

كما أنه لدى شركة ’’باتيرن‘‘ للطاقة (Pattern Energy) اتفاقية مع مدينة بورت أرجنشا في جنوب شرق المقاطعة للحصول على أرض لإنشاء مزرعة رياح.

رئيس حكومة مقاطعة نيوفاوندلاند ولابرادور أندرو فوري يتحدث في مؤتمر صحفي وخلفه أعلام مقاطعته.

رئيس حكومة مقاطعة نيوفاوندلاند ولابرادور أندرو فوري يتحدث في مؤتمر صحفي (أرشيف).

الصورة: Radio-Canada

وتنشط حكومة أندرو فوري في سانت جونز من أجل جعل نيوفاوندلاند ولابرادور قوة تنتج الهيدروجين وتصدّره في المستقبل القريب، مع تركيزٍ على الأسواق الأوروبية. وحكومة فوري هي الحكومة الليبرالية الوحيدة في مقاطعات كندا العشر، ما يجعل رئيسها حليفاً لترودو في مجالات عدة.

والهيدروجين الذي تنتجه هذه المقاطعة الكندية موضع اهتمام من قبل بعض الدول الأوروبية التي هي من كبار مستوردي الهيدروجين، وبشكل خاص ألمانيا.

ويقول المسؤولون إنّ تسعير الكربون سيُطرح أيضاً على بساط النقاش حول إنشاء ’’تحالف أخضر‘‘ بين كندا والاتحاد الأوروبي، مضيفين أنّ الجانبيْن ملتزمان بتوسيع نطاق النظام العالمي لتسعير الكربون.

رؤوس من حيوان الفقمة على جزيرة سابل في شرق كندا.

رؤوس من حيوان الفقمة على جزيرة سابل في شرق كندا (أرشيف).

الصورة: Radio-Canada / Robert Short

وسيكون موضوع التجارة أيضاً على جدول الأعمال، مع ما يترتب عليه من آثار على نيوفاوندلاند ولابرادور.

فالاتحاد الأوروبي حظر استيراد معظم منتجات الفقمة، وهو الأمر الذي ترغب هذه الصناعة في نيوفاوندلاند ولابرادور وسائر كندا في أن يتغير.

وقال مسؤول كبير في الاتحاد الأوروبي إنّ هذا الموضوع قد يُطرح على بساط البحث خلال المحادثات، إلّا أنّه ’’لا يُنظر إليه على أنه مصدر إزعاج رئيسي‘‘.

وعُقدت آخر قمة لقادة كندا والاتحاد الأوروبي في العاصمة البلجيكية بروكسل في حزيران (يونيو) 2021.

(نقلاً عن موقع ’’سي بي سي‘‘، ترجمة وإعداد فادي الهاروني)

العناوين