1. الصفحة الرئيسية
  2. سياسة
  3. الهجرة

خطة كيبيك للهجرة تلزم عمالاً أجانب مؤقتين باجتياز امتحان في الفرنسية

رئيس حكومة كيبيك فرانسوا لوغو مقدّماً اليوم خطة الهجرة المحدّثة لحكومته، وهو محاط بوزيرة الهجرة والفرنَسَة والاندماج كريستين فريشيت ووزير اللغة الفرنسية جان فرانسوا روبيرج.

رئيس حكومة كيبيك فرانسوا لوغو مقدّماً اليوم خطة الهجرة المحدّثة لحكومته، وهو محاط بوزيرة الهجرة والفرنَسَة والاندماج كريستين فريشيت ووزير اللغة الفرنسية جان فرانسوا روبيرج.

الصورة: La Presse canadienne / Jacques Boissinot

RCI

تريد كيبيك من بعض العمال الأجانب المؤقتين اجتياز اختبار في اللغة الفرنسية لتجديد تصاريح عملهم.

هذا ما أعلنه رئيس وزراء المقاطعة فرانسوا لوغو في مؤتمر صحفي عقده اليوم في كيبيك العاصمة وقدّم خلاله خطة الهجرة المحدّثة لحكومته، بمشاركة وزيرة الهجرة والفرنَسَة والاندماج كريستين فريشيت ووزير اللغة الفرنسية جان فرانسوا روبيرج.

’’ستكون الرسالة واضحة للغاية، بالنسبة للطلاب وللعمّال على حدّ سواء‘‘، قال لوغو، ’’في المستقبل، إذا كنتم تريد المجيء إلى كيبيك لفترة تزيد عن ثلاث سنوات، وإذا كنتم تريدون أن يتم استقبالكم كمهاجرين دائمين، أنتم بحاجة إلى التحدث بالفرنسية‘‘.

وتتضمن خطة الهجرة استقبال عددٍ من المهاجرين الدائمين الجدد يقلّ عمّا كان متوقَّعاً، وتندرج، إلى جانب القواعد الجديدة التي تتطلب من العمّال الأجانب المؤقتين اجتياز اختبار في اللغة الفرنسية، في إطار خطة الحكومة لوقف ما يعتبره لوغو وزراؤه تراجعاً للغة الفرنسية في كيبيك.

’’في كافة المجالات، المؤشرات حمراء اللون‘‘، قال روبيرج عن بيانات اللغة في كيبيك، ’’(استخدام) الفرنسية في أماكن العمل، و(استخدام) الفرنسية في المنزل، واستهلاك الثقافة والإعلام باللغة الفرنسية، كل ذلك يسجل تراجعاً‘‘.

جامعة مونتريال، أحد أبرز الصروح التعليمية باللغة الفرنسية في كندا.

جامعة مونتريال، أحد أبرز الصروح التعليمية باللغة الفرنسية في كندا (أرشيف).

الصورة: La Presse canadienne / Ryan Remiorz

وكانت حكومة حزب التحالف لمستقبل كيبيك (CAQ) قد توقعت سابقاً زيادة عدد المهاجرين الدائمين الذين ستسقبلهم إلى 60.000 سنوياً. لكن في الخطة المحدَّثة المقدَّمة اليوم وضعت الحكومة العدد المستهدَف عند 50.000 لكلّ من عاميْ 2024 و2025.

وفي العادة تحدد الحكومة أهدافها لفترة تتجاوز عاميْن، لكن هذه المرة، كما قال لوغو، تريد الحكومة فحص البيانات بعد قبول 50 ألف مهاجر سنوياً ورؤية تأثير ذلك على وضع اللغة الفرنسية في المقاطعة قبل أن تقرر ما إذا كنت تريد وضع أهداف جديدة أم لا.

وبالإضافة إلى الـ50.000 مهاجر دائم في كلا العاميْن المذكوريْن، تنوي الحكومة قبول 6.500 طالب منبثقين من برنامج ’’خريج كيبيك‘‘ (Diplômé du Québec) الواقع ضمن برنامج الخبرة الكيبيكية (PEQ) كمقيمين دائمين.

وسيكون بإمكان هؤلاء، الذين تابعوا برنامج تعليم ما بعد ثانوي باللغة الفرنسية في كيبيك أو أثبتوا أنهم تابعوا الدراسة بالفرنسية لمدة ثلاث سنوات على الأقل في التعليم الثانوي أو ما بعد الثانوي، الاستفادةُ من امتياز خاص لتقديم طلب إقامة دائمة.

يُشار إلى أنّ كيبيك، ثانية كبريات مقاطعات كندا من حيث عدد السكان (8,87 ملايين نسمة) وحجم الاقتصاد، هي الوحيدة بين المقاطعات العشر التي تقطنها غالبية ناطقة بالفرنسية.

(نقلاً عن موقع ’’سي بي سي‘‘ مع إضافة من راديو كندا، ترجمة وإعداد فادي الهاروني)

العناوين