1. الصفحة الرئيسية
  2. سياسة
  3. الهجرة

كندا: قواعد جديدة لحماية الطلاب الدوليين من أعمال الاحتيال

طلاب أجانب يسيرون على الرصيف بالقرب من جامعة ماكغيل في مونتريال.

طلاب أجانب يسيرون بالقرب من جامعة ماكغيل في مونتريال (أرشيف).

الصورة: Radio-Canada / Ivanoh Demers

RCI

أعلن وزير الهجرة واللاجئين والمواطَنة الكندي، مارك ميلّر، عن قواعد جديدة تهدف لحماية الطلاب الدوليين من أعمال الاحتيال.

وتأتي هذه الخطوة بعد أن أجرت الوزارة تحقيقاً الصيف الأخير في أكثر من 100 حالة تتضمن خطابات قبول مزورة.

فقد أطلقت الوزارة فريق عمل في حزيران (يونيو) للتحقيق في مخطط يعود إلى عام 2017 قام بموجبه موظفون في الوزارة بإصدار خطابات قبول مزورة للسماح لطلاب دوليين بالمجيء إلى كندا.

ومن بين الحالات الـ103 التي تمت مراجعتها حتى الآن، يبدو أنّ قرابة 40% من الطلاب مشتركون في المخطط، فيما الباقون هم ضحايا له.

’’لقد كان استخدام خطابات القبول المزورة مصدرَ قلق كبيراً لوزارتي هذه السنة، وهو لم يزل يشكّل تهديداً خطيراً لنزاهة برنامجنا الطلابي‘‘، قال الوزير ميلر في مؤتمر صحفي عقده أمس في ’’معهد شيراتون‘‘ (Sheraton College) في مدينة برامبتون في مقاطعة أونتاريو.

وأضاف وزير الهجرة واللاجئين والمواطَنة الكندي أنّ الطلاب الدوليين ليسوا مسؤولين عن ذلك.

وزير الهجرة واللاجئين والمواطَنة الكندي، مارك ميلّر، يتحدث في مجلس العموم.

وزير الهجرة واللاجئين والمواطَنة الكندي، مارك ميلّر، يتحدث في مجلس العموم (أرشيف).

الصورة: La Presse canadienne / Spencer Colby

وقال الوزير ميلر إنّه يتعيّن على المؤسسات التعليمية التي تقبل طلاباً دوليين تأكيدُ خطاب قبول كل متقدم مع وزارة الهجرة اعتباراً من 1 كانون الأول (ديسمبر) المقبل.

ويقوم الوزير أيضاً بمراقبة المعاهد التعليمية نفسها ويعتزم وضع نظام، في الوقت المناسب لفصل الخريف المقبل، يُفيد مؤسسات التعليم ما بعد الثانوي التي تعتمد معايير أعلى فيما يتعلق بالخدمات والدعم والنتائج للطلاب الدوليين.

وسيتم إعطاء الأولوية للمتقدمين إلى هذه المعاهد فيما يتعلق بمعالجة تصاريح الدراسة الخاصة بهم. ويمكن أن تشمل المعايير أيضاً التأكد من حصول الطلاب المقبولين على سكن ملائم.

وقال الوزير ميلر إنّ التفاصيل المحددة المتعلقة بكيفية استفادة المدارس والمؤسسات التعليمية المعترف بها من النظام الجديد ستُنشر لاحقاً.

(نقلاً عن خبر لوكالة الصحافة الكندية منشور على موقع ’’سي بي سي‘‘، ترجمة وإعداد فادي الهاروني)

العناوين