1. الصفحة الرئيسية
  2. مجتمع
  3. مجتمع الميم

3 اعتداءات ’’بدافع الكراهية‘‘ خلال درس حول الهوية الجندرية في أونتاريو

أشخاص يمشون أمام سيارة شرطة.

تم نقل ثلاثة أشخاص إلى المستشفى بعد هجوم بسكين في جامعة واترلو.

الصورة: Radio-Canada / Aastha Shetty

RCI

اتهمت شرطة منطقة واترلو في أونتاريو الطالب الدولي جوفاني فيلالبا ألمان بارتكاب اعتداء أسفر عن إصابة ثلاثة أشخاص في فصل دراسي مخصّص للهوية الجندرية في جامعة واترلو.

ويوم أوَل أمس الأربعاء ، تم نقل ثلاثة أشخاص إلى المستشفى بعد تعرضهم للطعن داخل أحد مباني هذه الجامعة الواقعة في جنوب غرب مقاطعة أونتاريو.

واتّهم المعتدي البالغ من العمر 24 عاما بـ:

3 تهم بالاعتداء المشدد؛

4 تهم بالاعتداء بسلاح؛

تهمتين لحيازة سلاح لغرض خطير؛

وتهمة الأذى بضرر أقل من 5.000 دولار.

’’استهدف المتهم فصلاً لدراسات الجندر. ويعتقد المحققون أن الحادثة كانت بدافع الكراهية وتتعلّق بالتعبير والهوية الجندرية‘‘، كما أوضحت شرطة منطقة واترلو.

وأمضى المشتبه به ليلة الأربعاء في الحجز قبل تقديمه إلى المحكمة لجلسة الكفالة التي أوصت خلالها الشرطة بإبقائه في الحجز.

والضحايا هم طالبان، شابة وشاب، ومعلم . ولم تعرف على الفور شدة اصاباتهم.

وقال الطالب الجامعي جاكسون يان إنه رأى المشتبه به بينما كانت الشرطة يُلقى القبض عليه.

’’في البداية، أغلقنا أبواب فصلنا. ثم عندما سُمح لنا بالخروج، رأيت عملية الاعتقال‘‘، على حد وصف الطالب.

ومن المتوقع أن تعزز الشرطة تواجدها في الحرم الجامعي حيث ’’يواصل الضباط تفتيش المباني وضمان السلامة العامة‘‘.

ومن جانبها، أوضحت جامعة واترلو على تويتر أنه لم يعد هناك خطر على مجتمع الطلاب في الحرم الجامعي. وتضيف أنها تتعاون مع الشرطة في تحقيقاتها.

وتم إلغاء الفصول الدراسية المقررة مساء الأربعاء في المبنى، لكن جميع أنشطة الحرم الجامعي الأخرى استمرت كالمعتاد.

(نقلاً عن موقع راديو كندا، ترجمة وإعداد سمير بن جعفر)

العناوين