1. الصفحة الرئيسية
  2. سياسة
  3. الهجرة

مزيد من المهاجرين إلى ساسكاتشِوان بعد اتفاق مع أوتاوا

جيريمي هاريسون يتحدث إلى صحفيين (لا نراهم في الصورة).

وزير الهجرة والتدريب المهني في ساسكاتشِوان، جيريمي هاريسون (أرشيف).

الصورة: CBC

RCI

توصلت حكومة ساسكاتشِوان والحكومة الفدرالية إلى اتفاق لزيادة عدد طالبي الهجرة إلى هذه المقاطعة في إطار برنامجٍ للهجرة إلى المقاطعات (PNP / PCP).

وبالتالي ستستطيع هذه المقاطعة الواقعة في غرب كندا استقبال قرابة 18.000 قادم جديد في إطار البرنامج المذكور هذه السنة. ويشمل هذا العدد طالبي الهجرة وأزواجهم والأشخاص الذين يقعون تحت مسؤوليتهم.

وأمس أعلن وزير الهجرة والتدريب المهني في ساسكاتشِوان، جيريمي هاريسون، أنّ عدد الأشخاص الذين سيتم قبولهم في برنامج المرشحين للهجرة في المقاطعة (SINP / PCIS) سيزداد تدريجياً.

سيستقبل البرنامج 7.250 مرشحاً عام 2023، و8.000 مرشح عام 2024، و8.500 مرشح عام 2025.

’’هذه زيادة كبيرة جداً، بنسبة 42%، لبرنامجنا للمرشحين (للهجرة) على مدى السنوات الثلاث المقبلة‘‘، قال الوزير هاريسون.

مبنى الجمعية التشريعية لمقاطعة ساسكاتشِوان في عاصمتها ريجاينا.

مبنى الجمعية التشريعية لمقاطعة ساسكاتشِوان في عاصمتها ريجاينا.

الصورة: Radio-Canada / Cory Herperger

وأضافت حكومة ساسكاتشِوان أنّ وزارة الهجرة واللاجئين والمواطنة الكندية منحتها سلطة حصرية لتقييم قدرة مقدم طلب الهجرة إلى المقاطعة على الاستقرار فيها.

ويرى الوزير هاريسون أنّ تقييم طلبات الهجرة من قبل الحكومة الفدرالية كان يستغرق وقتاً طويلاً وأنّ هذه العملية الطويلة كانت ضارة للقادمين الجدد الراغبين في الحصول على الإقامة الدائمة.

’’الهدف هو تحسين النتائج في مجال الاستقرار ومساعدة الناس على الاستقرار بنجاح في المقاطعة التي تم اختيارهم للإقامة الدائمة فيها‘‘، قال هاريسون.

وأضاف هاريسون أنّ الميزانية التي ستقدّمها حكومته الأسبوع المقبل ستعطي مزيداً من التفاصيل حول الدعم والمعاملة الملائميْن للقادمين الجدد في إطار برنامج المرشحين للهجرة في المقاطعة على مدى السنوات الثلاث المقبلة.

نحن مصمّمون جداً على أن تبقى مهل المعالجة لدينا كما هي، أي من بين الأفضل في كندا.
نقلا عن جيريمي هاريسون
منظر من الجو لساسكاتون، كُبرى مدن ساسكاتشِوان.

منظر من الجو لساسكاتون، كُبرى مدن ساسكاتشِوان.

الصورة: Radio-Canada / Cory Herperger

من جانبه، رحّب النائب عن الحزب الديمقراطي الجديد في ساسكاتشِوان، ترينت وُذِرسبون، بالإعلان عن الاتفاق مع الحكومة الفدرالية، لكنه قال إنّ المقاطعة بحاجة إلى بذل المزيد من الجهود لضمان بقاء القادمين الجدد فيها.

ويشكّل هذا الحزب اليساري التوجه المعارضة الرسمية في الجمعية التشريعية لساسكاتشِوان في ريجاينا، وهو انتقد حكومة حزب ساسكاتشِوان (يمين الوسط) الشهر الماضي لكون معدلات الاحتفاظ بالمهاجرين في المقاطعة الأدنى بين مقاطعات كندا الستّ غير الأطلسية.

يُشار إلى أنه بين عاميْ 2015 و2020 انخفض معدل الاحتفاظ بالمهاجرين في ساسكاتشِوان من 78% إلى 63%.

ويبلغ عدد سكان ساسكاتشِوان نحو 1,21 مليون نسمة.

(نقلاً عن موقع راديو كندا، ترجمة وإعداد فادي الهاروني)

العناوين