1. الصفحة الرئيسية
  2. سياسة
  3. السياسة الفيدرالية

تحويلات الصحة: ترودو يدعو رؤساء حكومات المقاطعات إلى أوتاوا في 7 فبراير

جوستان ترودو يلقي كلمة واقفاً وحاملاً ميكروفوناً، ونرى خلفه علميْن كندييْن.

رئيس الحكومة الفدرالية جوستان ترودو (أرشيف).

الصورة: La Presse canadienne / Nicole Osborne

RCI

قد تجد المسألة الشائكة للاستثمارات الفدرالية في قطاع الصحة حلاً في غضون أسبوعين.

ففي إشارة إلى أنّ الاتفاق قد يكون وشيكاً، أعلن رئيس الحكومة الفدرالية جوستان ترودو صباح اليوم أنه سيدعو رؤساء حكومات المقاطعات والأقاليم إلى لقاء معه في أوتاوا في 7 شباط (فبراير) لمناقشة هذه المسألة.

’’ستكون هذه فرصة لمشاركتهم خطتنا لدعم أنظمة الرعاية الصحية في كافة أنحاء البلاد وللاستماع إلى أولوياتهم الاستثمارية والبدء في العمل معاً، بشكل عملي، لضمان أن نكون شفافين حول كيفية استثمار هذه الأموال‘‘، شرح ترودو في مؤتمر صحفي عقده في هاميلتون في مقاطعة أونتاريو في اليوم الثالث والأخير من خلوة لحكومته.

وسيمنح هذا الأمر الكنديين الثقة في أنهم ’’سيحصلون على الرعاية الصحية العالية الجودة التي يستحقونها في السنوات المقبلة‘‘، أضاف رئيس الحكومة الليبرالية.

وعُلم الأسبوع الماضي أنّ اتفاقاً مدته 10 سنوات بين الحكومة الفدرالية وحكومات المقاطعات مطروح على بساط البحث، وقد يكون حضور ترودو قمة بين أوتاوا والمقاطعات مؤشراً على أنّ المحادثات جارية وستفضي إلى نتيجة.

وزير الصحة الفدرالي، جان إيف دوكلو، يتحدث في مؤتمر صحفي وخلفه أعلام كندية.

وزير الصحة الفدرالي، جان إيف دوكلو (أرشيف).

الصورة: La Presse canadienne / Adrian Wyld

موضوع دقيق

ويشكّل تمويل قطاع الصحة نقطة خلاف في العلاقات بين أوتاوا والمقاطعات.

وتطالب المقاطعات منذ عدة سنوات بأن تزيد الحكومة الفدرالية تحويلاتها المالية لتغطية 35% من تكاليف الرعاية الصحية. وتبلغ هذه النسبة حالياً 22%، ويُقدَّر الفارق بـ28 مليار دولار سنوياً.

وكانت حكومة ترودو قد أظهرت في السنوات الأخيرة انفتاحاً على زيادة تحويلاتها الصحية إلى المقاطعات، حتى أنها أجرت بعض التحويلات لأغراض محددة. لكنها ذكرت مراراً أنّ زيادة تغطيتها لتكاليف الرعاية الصحية في المقاطعات لن تتمّ دون ’’شروط‘‘.

وبعد أن رفضت المقاطعات هذه المفردة، استبدلها ممثلو حكومة ترودو بـ’’الأولويات المشتركة‘‘، وهي التأخير في العمليات الجراحية، والصحة النفسية، والوصول إلى خدمات صحة الأسرة، والرعاية الطويلة الأجل والمنزلية، وتبادل البيانات، والرعاية الافتراضية.

صورة لوزراء الصحة في حكومات المقاطعات والأقاليم في فانكوفر في 7 تشرين الثاني (نوفمبر) 2022.

صورة لوزراء الصحة في حكومات المقاطعات والأقاليم في فانكوفر في 7 تشرين الثاني (نوفمبر) 2022.

الصورة: La Presse canadienne / DARRYL DYCK

يُذكر أنّ اجتماعاً لوزراء الصحة في الحكومة الفدرالية وحكومات المقاطعات عُقد في تشرين الثاني (نوفمبر) في فانكوفر انتهى بالفشل، إذ رفضت المقاطعات قبول أيّ اتفاق لتمويل فدرالي جديد مرفق بشروط.

لكن تمّ إحراز تقدّم منذ عيد الميلاد. فقد أعربت أونتاريو وكيبيك، على التوالي أكبر مقاطعتيْن بعدد السكان، عن رغبتهما في تلبية بعض طلبات الحكومة الفدرالية، على الأقل فيما يتعلق بتبادل البيانات.

وحوّلت الحكومة الفدرالية 45,2 مليار دولار إلى المقاطعات والأقاليم للرعاية الصحية في السنة المالية الحالية، 2022 - 2023، وهي تتوقع زيادة هذه التحويلات إلى 49,4 مليار دولار في السنة المالية 2023 - 2024.

وبموجب الاتفاق الحالي، تزداد التحويلات بنسبة 3% على الأقل سنوياً، وبأكثر من ذلك إذا تجاوز النمو الاقتصادي هذه النسبة.

وتنفق المقاطعات، بشكل جماعي، أكثر من ثلث ميزانياتها على الرعاية الصحية.

(نقلاً عن موقع راديو كندا، ترجمة وإعداد فادي الهاروني)

العناوين