1. الصفحة الرئيسية
  2. صحّة
  3. فيروس كورونا

’’إنها ليست نهاية الجائحة‘‘ تُحذر السلطات الصحية الكندية

نائب المسؤولة العليا عن الصحة العامة في كندا الدكتور هَوارد نجو.

نائب المسؤولة العليا عن الصحة العامة في كندا الدكتور هَوارد نجو.

الصورة: La Presse canadienne / Adrian Wyld

RCI

قال نائب المسؤولة العليا عن الصحة العامة في كندا الدكتور هَوارد نجو اليوم ’’إنه من السابق لأوانه الاستنتاج أن نهاية وباء COVID-19 يحدث بالفعل على الرغم من بعض المؤشرات التي تعتبر "أخبارًا جيدة".

’’كلا، إنها ليست نهاية الجائحة،‘‘ أجاب الدكتور نجو على الفور في مؤتمر صحفي عندما سُئل عن تعليقه على البيانات التي تبدو مشجعة، بعد التجمعات خلال عطلة الأعياد في البلاد التي أقيمت قبل أسابيع قليلة فقط.

يرى الدكتور نجو أن المرحلة الحادة للجائحة قد مرت (نافذة جديدة)، لكنه يعتقد أن الوضع آخذ في التغير وأنه لا يمكن اعتبار داء كوفيد-19 ملفًا مغلقًا للصحة العامة.

يقول الدكتور نجو ’’إنها ربما أخبار جيدة أن نرى العواقب الوخيمة، على الرغم من انتشار متحورات فيروس كورونا في الوقت الحالي، هي أقل خطورة مما كان يمكن أن تكون عليه من قبل، ولكن لا تزال هناك معدلات استشفاء ومعدلات إصابات مرتفعة.‘‘

وانتهز المتحدث الفرصة لتكرار نصائح الصحة العامة، مثل الحصول على جرعة معززة من لقاح كوفيد-19 إذا كان الوقت مناسبًا، على النحو الذي أوصت به اللجنة الاستشارية الوطنية للتحصين.

بدروها أوصت كبيرة الأطباء في كندا الدكتورة تيريزا تام (نافذة جديدة) اليوم بالحصول على الجرعات المعززة من اللقاحات المضادة لكوفيد-19، في ظل استمرار نشاط الفيروس التاجي في البلاد. وأشارت الدكتورة تام إلى أن العديد من الكنديين المؤهلين للحصول على جرعة معززة من اللقاح لم يحصلوا عليها بعد.

وقالت مديرة وكالة الصحة العامة الكندية ’’إنه لا يزال أمامنا طريق علينا أن نجتازه حتى بالنسبة للسكان الذين تزيد أعمارهم عن 65 عاما.‘‘

كبيرة الأطباء في كندا الدكتورة تيريزا تام ونائبها هوارد نجو يتحدثان خلال مؤتمر صحفي.

كبيرة الأطباء في كندا الدكتورة تيريزا تام ونائبها هوارد نجو يتحدثان خلال مؤتمر صحفي.

الصورة: La Presse canadienne / Justin Tang

تجدر الإشارة إلى أنه وفقًا لبيانات سلطات الصحة الفيدرالية، فقد أكمل معظم الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 12 عامًا وما فوق جرعات اللقاح الأولية. لكن عدد الكنديين المؤهلين للحصول على جرعة معززة والذين تلقوا جرعة واحدة في الأشهر الستة الماضية، ينخفض بشكل كبير بالنسبة لمعظم الفئات العمرية المؤهلة.

وتظهر هذه البيانات أنه بالنسبة للفئة العمرية 60 إلى 69 عامًا، تلقى حوالي 46 في المائة جرعة معززة في الأشهر الستة الماضية.

تقول اللجنة الوطنية الاستشارية للتحصين إنه عند تقديم جرعات معززة من لقاح كوفيد-19، يجب إعطاؤها في الفاصل الزمني الموصى به، وهو ستة أشهر على الأقل بعد جرعة سابقة من هذا اللقاح أو التقاط العدوى بداء كوفيد. إذ يمكن للقاح أو العدوى تحفيز الاستجابة المناعية.

توضح اللجنة الاستشارية أيضًا أن اللقاحات الثنائية التكافؤ هي الجرعات المعززة المفضلة لجميع الأشخاص الذين تبلغ أعمارهم خمس سنوات فما فوق. وقد تم تصميم اللقاحات الثنائية التكافؤ لتوفير حماية أفضل ضد السلالة الأصلية لـ COVID-19، وضد المتغيرات الجديدة من فيروس كورونا-سارس-2.

يقول الدكتور نجو ’’سنرى ما سيحدث لأننا لا نعرف المستقبل. إن العلاجات والأبحاث لا تزال مهمة بشأن النهاية المحتملة للجائحة.‘‘

(المصدر: الصحافة الكندية، هيئة الإذاعة الكندية، سي بي سي، ترجمة وإعداد كوليت ضرغام)

العناوين