1. الصفحة الرئيسية
  2. سياسة
  3. السياسة الفيدرالية

اكتتاب بكامل السندات الكندية البالغة قيمتها 500 مليون دولار دعماً لأوكرانيا

عناصر إطفاء يحاولون السيطرة على حريق في محطة كهربائية في خاركيف في شمال شرق أوكرانيا في أيلول (سبتمبر) الفائت.

عناصر إطفاء يحاولون السيطرة على حريق في محطة كهربائية في خاركيف في شمال شرق أوكرانيا في أيلول (سبتمبر) الفائت.

الصورة: AP / Kostiantyn Liberov

RCI

قال رئيس الحكومة الكندية جوستان ترودو إنّ الـ500 مليون دولار من السندات البالغة مدتها خمس سنوات والتي أصدرتها كندا لدعم الحكومة الأوكرانية قد تمّ الاكتتاب فيها بالكامل.

وأعلن ترودو عن نتائج حملة السندات خلال حدث يوم أمس، مضيفاً أنّ نجاحها يمثّل دليلاً آخر على دعم كندا القوي لأوكرانيا.

وهذه المبادرة التي تحمل اسم ’’سند السيادة الأوكرانية‘‘ والمدعومة من الحكومة الكندية تمّ الإعلان عنها لأول مرة الشهر الماضي.

ومن المتوقع توجيه الأموال المجموعة من السندات كقرض عن طريق صندوق النقد الدولي إلى أوكرانيا كي تتمكن من مواصلة العمليات الأساسية.

وتشمل هذه العمليات الأساسية احتياجات غير عسكرية مثل دفع معاشات التقاعد والحفاظ على خدمات المرافق الأساسية فيما تواصل أوكرانيا مقاومة الغزو العسكري الروسي مع بداية فصل الشتاء.

وسيتمّ التفاوض على الشروط الدقيقة للاتفاقية بين كييف وأوتاوا.

الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي مخاطباً البرلمانيين الكنديين في مجلس الشيوخ عبر الإنترنت في 15 آذار (مارس) 2022، ويبدو رئيس الحكومة الكندية جوستان ترودو واقفاً في وسط الصورة.

الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي مخاطباً البرلمانيين الكنديين في مجلس الشيوخ عبر الإنترنت في 15 آذار (مارس) 2022، ويبدو رئيس الحكومة الكندية جوستان ترودو واقفاً في وسط الصورة.

الصورة: La Presse canadienne / Adrian Wyld

وتضاف الأموال التي تمّ جمعها من خلال حملة السندات هذه إلى حوالي ملياريْ دولار من المساعدات المالية والعسكرية الأُخرى التي قدّمتها كندا لغاية الآن إلى أوكرانيا التي تواجه غزواً عسكرياً روسياً لأراضيها منذ 24 شباط (فبراير) الفائت.

وجاء في بيان صادر عن وزارة المالية الكندية أنّ مجموعة من المستثمرين الكنديين والأجانب قاموا بشراء السندات بين 22 و29 تشرين الثاني (نوفمبر). ويتضمن ذلك 50 مليون دولار من السندات اشتراها أفراد كنديون من الخاصة.

وأشارت الوزارة إلى أنّ الكنديين المهتمين بشراء هذه السندات يمكنهم القيام بذلك لدى المؤسسات المالية المشاركة.

ويأتي اختتام حملة السندات في الوقت الذي تقدّم فيه منظمة حلف شمال الأطلسي (’’ناتو‘‘) دعماً جديداً لثلاث دول تعاني من آثار الحرب التي تشنها روسيا على أوكرانيا، وهي مولدوفا والبوسنة وجورجيا.

الأمين العام للـ’’ناتو‘‘، ينس ستولتنبرغ.

الأمين العام للـ’’ناتو‘‘، ينس ستولتنبرغ (أرشيف).

الصورة: Associated Press / Olivier Matthys

ويأتي هذا الدعم المتجدد من قبل الـ’’ناتو‘‘ بعد اجتماع بين وزراء خارجية هذه الدول الثلاث ونظرائهم في دول الحلف في مقره في بروكسل.

وفي هذا الاجتماع تمّت مناقشة سبل مساعدة أكبر منظمة أمنية في العالم للدول الثلاث في مواجهة حالة من عدم اليقين السياسي والطاقي والحدودي تسببت بها الحرب.

الأمين العام للـ’’ناتو‘‘، ينس ستولتنبرغ، قال بعد المحادثات إنّ الحلفاء ناقشوا المخاوف الأمنية المشتركة مع الدول الثلاث التي، حسب قوله، تواجه ضغوطاً روسية.

وأضاف أنّ أعضاء الحلف وافقوا على المساعدة في تعزيز المؤسسات الأمنية والدفاعية في الدول الثلاث.

’’إذا كان هناك درس واحد تعلمناه من أوكرانيا، فهو أنّ علينا أن ندعمهم الآن‘‘، قال ستولتنبرغ في البرلمان الروماني في بوخارِست.

(نقلاً عن تقرير لوكالة الصحافة الكندية منشور على موقع راديو كندا، ترجمة وإعداد فادي الهاروني)

العناوين