1. الصفحة الرئيسية
  2. اقتصاد
  3. استهلاك

ثلث الكنديين سينفق أقل على الهدايا وخمسهم ينوي اللجوء إلى خدمات خيرية أساسية

متسوقتان في متجر في مونتريال.

متسوقتان في متجر في مونتريال (أرشيف).

الصورة: La Presse canadienne / Graham Hughes

RCI

فيما تواصل أسعار المستهلك الارتفاع منذ شهور، ينوي تقريباً واحدٌ من أصل كلّ ثلاثة كنديين خفض نفقاته على هدايا عيد الميلاد هذا العام، وفقًا لاستطلاع جديد أجرته شركة ’’إبسوس‘‘ (Ipsos).

ومع ذلك، فإنّ العدد نفسه تقريباً ينوي أن ينفق على الهدايا مبلغاً مشابهاً تقريباً للذي أنفقه العام الماضي.

وقال 9% من المستطلَعين إنهم لا يريدون شراء هدايا، فيما قال نحو من 20% منهم إنهم لم يفكروا بعد في المبلغ الذي سينفقونه عليها.

وأُجري الاستطلاع لصالح جمعية ’’كندا هيلبس / كندا دون‘‘ (CanadaHelps / CanaDon) الخيرية التي تنشط في مجال ربط المانحين بجمعيات خيرية تعمل لصالح قضايا تهمهم.

وأظهر الاستطلاع أنّ نصف الكنديين تقريباً يفضلون الحصول على هدية يمكن أن تدعم مؤسسة خيرية بدلاً من حصولهم على هدية مادية.

امرأة تملأ لنفسها صندوق مواد غذائية في بنك للطعام في مدينة إدمونستون في مقاطعة نيو/نوفو برونزويك في شرق كندا.

امرأة تملأ لنفسها صندوق مواد غذائية في بنك للطعام في مدينة إدمونستون في مقاطعة نيو/نوفو برونزويك في شرق كندا (أرشيف).

الصورة: Radio-Canada / MATHILDE PINEAULT

كما أظهر الاستطلاع أنّ 22% من الكنديين يتوقعون اللجوء إلى مؤسسة خيرية للحصول على خدمات أساسية في الأشهر الستة المقبلة.

لكنّ 20% من المُستطلَعين قالوا إنهم يريدون خفض تبرعاتهم مقارنة بالعام الماضي. وأحد الأسباب الرئيسية وراء ذلك هو، حسب قولهم، ارتفاع تكلفة المعيشة.

ولتشجيع الناس على العطاء وفقاً لإمكانياتهم، تدعو ’’كندا هيلبس / كندا دون‘‘ الجمهور للمشاركة في حدث ’’يوم الثلاثاء أُعطي‘‘ (GivingTuesday / Mardi je donne)، الموافق يوم الثلاثاء 29 تشرين الثاني (نوفمبر) الجاري والذي يلي ’’الجمعة الأسود‘‘ (Black Friday)، أو ’’الجمعة المجنون‘‘ بالفرنسية (Vendredi fou)، و’’اثنين الإنترنت‘‘ (Cyber Monday). ويُشكّل ’’الجمعة الأسود‘‘ بداية موسم شراء هدايا أعياد آخر السنة وتقدِّم فيه معظم المتاجر عروضاً وخصومات، فيما ’’اثنين الإنترنت‘‘ هو لتشجيع الناس على التسوّق على الإنترنت.

وتقترح الجمعية على الناس أن يقدّموا لأحبتهم في ’’يوم الثلاثاء أُعطي‘‘ بطاقات هدايا مخصصة للعمل الخيري، فيقوم متلقو البطاقات بدورهم بتقديمها إلى جمعيات خيرية من اختيارهم مسجلة على موقع CanadaHelps.org

عاملة متطوعة تقوم بفرز المواد الغذائية في مستودع بنكٍ للطعام في مدينة سادبوري في مقاطعة أونتاريو.

عاملة متطوعة تقوم بفرز المواد الغذائية في مستودع بنكٍ للطعام في مدينة سادبوري في مقاطعة أونتاريو (أرشيف).

الصورة: Radio-Canada / Sophie Houle-Drapeau

’’مع توقّع 22% من الكنديين اللجوء إلى خدمات خيرية أساسية مثل الطعام والمأوى في الأشهر الستة المقبلة، تُعدّ التبرعات الخيرية وسيلة رائعة لكي تظهروا لأحبتكم أنكم تهتمون بهم بينما تقومون بدعم المجتمعات المحلية المحتاجة‘‘، كتبت جاين ريكيارديلي، رئيسة العمليات والرئيسة التنفيذية المؤقتة لدى ’’كندا هيلبس / كندا دون‘‘، في بيان.

وشمل الاستطلاع 1.000 كندي بلغوا سنّ الثامنة عشرة فما فوق، وأجرته ’’إبسوس‘‘ على الإنترنت بين 28 تشرين الأول (أكتوبر) الفائت و1 تشرين الثاني (نوفمبر) الجاري.

ولا يمكن تحديد هامش خطأ لنتائج هذا الاستطلاع لأنّ عيّنات الاستطلاعات على الإنترنت تكون غير احتمالية. لكن، لغرض المقارنة فقط، سيكون لعيّنة احتمالية بهذا الحجم هامش خطأ يبلغ 3,5%، في اتجاه الزيادة أو النقصان، 19 مرة من أصل 20.

(نقلاً عن موقعيْ راديو كندا و’’سي بي سي‘‘، ترجمة وإعداد فادي الهاروني)

العناوين