1. الصفحة الرئيسية
  2. مجتمع
  3. الهجرة

عدد الأميركيين اللاتينيين ارتفع بنحو 50% في خمس سنوات في بريتيش كولومبيا

رجل وامرأة يرقصان في حانة خلال حفلة موسيقية أميركية لاتينية.

لقطة من حفلة موسيقية لاتينية أميركية في إحدى حانات فانكوفر في شباط (فبراير) الفائت.

الصورة: Radio-Canada / Ben Nelms

RCI

ارتفع عدد الأشخاص الذين قالوا إنهم من أصول أميركية لاتينية في بريتيش كولومبيا بشكل كبير بين عاميْ 2016 و2021، حسب وكالة الإحصاء الكندية.

فقد ارتفع عددهم في هذه المقاطعة الواقعة في أقصى الغرب الكندي من 44.115 نسمة عام 2016، تاريخ إجراء التعداد السكاني الرسمي ما قبل الأخير، إلى 65.970 نسمة عام 2021 عندما أُجري التعداد السكاني الرسمي الأخير، أي بزيادة نسبتها 49,54%.

وتقيم أغلبية كبيرة منهم (78%) في منطقة فانكوفر الكبرى.

وفانكوفر على ساحل المحيط الهادي هي كبرى مدن بريتيش كولومبيا وعاصمتها الاقتصادية.

’’نسمع المزيد من اللغة الإسبانية من حولنا‘‘، تقول المديرة العامة للمركز الثقافي الأميركي اللاتيني في فانكوفر، ليلي فييرا دي كارفالو، التي تقيم في المدينة منذ عام 2006.

الجميع يعرف شخصاً أميركياً لاتينياً، وبالتالي فإنّ المشهد يتغيّر.
نقلا عن ليلي فييرا دي كارفالو، المديرة العامة للمركز الثقافي الأميركي اللاتيني في فانكوفر
لقطة من الجو لمتنزه ستانلي ووسط مدينة فانكوفر.

لقطة من الجو لمتنزه ستانلي (Stanley Park) ووسط مدينة فانكوفر.

الصورة: AFP / Tourism Vancouver

وحسب مديرة ’’جمعية لاتينكوفر الثقافية والتجارية‘‘، باولا موريلّو، يفهم السكان المحليون الأميركيين اللاتينيين بشكل أفضل ويرتبطون بهم.

’’عندما بدأنا مهرجان ’لاتينكوفر‘ جاءنا 500 شخص. لكن اليوم يجذب مهرجان ’كرنفال ديل سول‘ ما يصل إلى 80.000 شخص‘‘، تقول موريلّو.

الولايات المتحدة هي البلد الأول من حيث عدد الأميركيين اللاتينيين الذين قدموا منه كمهاجرين بين عاميْ 2016 و2021 للاستقرار في بريتيش كولومبيا (8.760 شخصاً)، تليه البرازيل (5.125 شخصاً) والمكسيك (3.045 شخصاً) وكولومبيا (1.070 شخصاً) وجامايكا (1.005 أشخاص) وفنزويلا (530 شخصاً).

وتُظهر بيانات التعداد السكاني الأخير عام 2021 أنّ الإسبانية هي اللغة التي يتحدث بها في المنزل 23.225 مهاجراً في بريتيش كولومبيا، بزيادة 21,5% عن عددهم عند إجراء التعداد السكاني السابق قبل خمس سنوات من ذلك.

وارتفع كذلك عدد المهاجرين الناطقين بالبرتغالية خلال الفترة نفسها، لاسيما بفضل الهجرة من البرازيل.

وبريتيش كولومبيا هي ثالث كبريات مقاطعات كندا العشر من حيث عدد السكان (5,32 ملايين نسمة (نافذة جديدة) حسب تقديرات وكالة الإحصاء الكندية للربع الثالث من عام 2022) والرابعة من حيث حجم الاقتصاد.

(نقلاً عن موقعيْ راديو كندا و’’سي بي سي‘‘، ترجمة وإعداد فادي الهاروني)

العناوين