1. الصفحة الرئيسية
  2. سياسة
  3. السياسة الفيدرالية

ترودو يطلق صندوقاً بـ300 مليون دولار لدعم المتضررين من ’’فيونا‘‘

رئيس الحكومة الفدرالية جوستان ترودو معلناً اليوم من مرفأ دارتموث في هاليفاكس عن إنشاء صندوق جديد لدعم المتضررين من عاصفة ’’فيونا‘‘ ما بعد الاستوائية.

رئيس الحكومة الفدرالية جوستان ترودو معلناً اليوم من مرفأ دارتموث في هاليفاكس عن إنشاء صندوق جديد لدعم المتضررين من عاصفة ’’فيونا‘‘ ما بعد الاستوائية.

الصورة: Radio-Canada / Adrien Blanc

RCI

أعلن رئيس الحكومة الفدرالية جوستان ترودو اليوم عن إنشاء صندوق جديد لجهود الإنعاش من ’’فيونا‘‘ بقيمة 300 مليون دولار لمساعدة المتضررين من هذه العاصفة ما بعد الاستوائية في المقاطعات الأطلسية الأربع وفي شرق مقاطعة كيبيك.

وأعلن ترودو ذلك من مرفأ دارتموث في هاليفاكس، عاصمة نوفا سكوشا وكبرى مدن المقاطعات الأطلسية. وكان إلى جانبه عدد من وزرائه المنتخَبين في مقاطعات الأطلسي، مثل شون فرايزر وأندي فيلمور وجينيت بيتيبا تايلور.

وستُوزَّع هذه المساعدة الإضافية على مختلف المجتمعات المحلية المتضررة عن طريق وكالة الترويج الاقتصادي للمقاطعات الأطلسية (ACOA / APECA).

جينيت بوتيبا تايلور، الوزيرة المسؤولة عن هذه الوكالة الفدرالية، قالت إنّ الأولوية هي لإيصال المال إلى المنكوبين في أسرع وقت ممكن.

’’لدينا تقريباً 35 نقطة خدمة، ما يعني أننا نعرف سكان المناطق الأطلسية في كندا بشكل جيد جداً وأننا قادرون على تنسيق هذه الخدمات بشكل جيد جداً‘‘، قالت الوزيرة بوتيبا تايلور.

جنود كنديون منتشرون في مدينة كيب بريتون في شمال شرق مقاطعة نوفا سكوشا بعد مرور عاصفة ’’فيونا‘‘ من أجل المساعدة في أعمال إصلاح التيار الكهربائي ومدّ يد العون للسكان المنكوبين. ويبدو في الصورة عمال مدنيون يرتدون سراويل وخوذات حمراء.

جنود كنديون منتشرون في مدينة كيب بريتون في شمال شرق مقاطعة نوفا سكوشا بعد مرور عاصفة ’’فيونا‘‘ من أجل المساعدة في أعمال إصلاح التيار الكهربائي ومدّ يد العون للسكان المنكوبين. ويبدو في الصورة عمال مدنيون يرتدون سراويل وخوذات حمراء.

الصورة: Radio-Canada

وستُخصَّص الأموال الجديدة لدفع ثمن أشياء لا تغطيها بالضرورة البرامج الفدرالية الحالية، كبرنامج ترتيبات المساعدة المالية في حالات الكوارث (AAFCC / DFAA).

ويُضاف هذا الصندوق الجديد أيضاً إلى المساعدات التي سبق للحكومة الفدرالية أن أعلنت عنها، ومن ضمنها نشرُ أفرادٍ من القوات المسلحة الكندية ودفع مبلغ مساو للتبرعات المقدَّمة إلى الصليب الأحمر الكندي.

مساعدة غير كافية حسب حكومة نوفا سكوشا

وسيستفيد رئيس الحكومة الفدرالية من زيارته إلى هاليفاكس للقاء رئيس حكومة نوفا سكوشا، تيم هيوستن.

وفي مقابلة مع ’’سي بي سي‘‘ (القسم الإنكليزي في هيئة الإذاعة الكندية) أمس أشار هيوستن إلى أنه ممتن لإرسال الحكومة الفدرالية حوالي 550 فرداً من القوات المسلحة الكندية إلى نوفا سكوشا، لكنه لفت إلى أنّ حكومته طلبت ضعف هذا العدد.

الأضرار كبيرة، هناك الكثير من العمل الذي يتعين القيام به.
نقلا عن تيم هيوستن، رئيس حكومة نوفا سكوشا
تيم هيوستن جالس إلى طاولة وخلفه علم نوفا سكوشا.

رئيس حكومة نوفا سكوشا، تيم هيوستن.

الصورة: Communications Nouvelle-Écosse

يُشار إلى أنه تمّ نشر ما مجموعه 850 فرداً من القوات المسلحة الكندية في نوفا سكوشا وجزيرة الأمير إدوارد ومقاطعة نيوفاوندلاند ولابرادور.

وعلى صعيد الخدمات الأساسية كان لا يزال هناك قرابة 14.000 مسكن في نوفا سكوشا وقرابة 13.000 مسكن في جزيرة الأمير إدوارد دون تيار كهربائي هذا الصباح.

وكان ترودو قد زار الأسبوع الماضي المناطق المنكوبة على الساحل الشمالي لجزيرة الأمير إدوارد وفي جزيرة كيب بريتون في شمال شرق نوفا سكوشا وفي منطقة بورت أو باسك في جنوب غرب جزيرة نيوفاوندلاند وفي جزر المادلين التابعة لمقاطعة كيبيك.

(نقلاً عن موقع راديو كندا، ترجمة وإعداد فادي الهاروني)

العناوين