1. الصفحة الرئيسية
  2. سياسة
  3. الدفاع الوطني

4.500 جندي كندي وعائلاتهم بحاجة إلى سكن عسكري

جنود بالقرب من شاحناتهم في أحد الشوارع بصحبة عمال مدنيين.

جنود كنديون منتشرون في مدينة كيب بريتون في شمال شرق مقاطعة نوفا سكوشا بعد مرور عاصفة ’’فيونا‘‘ من أجل المساعدة في أعمال إصلاح التيار الكهربائي ومدّ يد العون للسكان المنكوبين. ويبدو في الصورة عمال مدنيون يرتدون سراويل وخوذات حمراء.

الصورة: Radio-Canada

RCI

قالت وزارة الدفاع الوطني إنّ الآلاف من أفراد القوات المسلحة الكندية وعائلاتهم ينتظرون مسكناً عسكرياً، مما يدفع بعض الجنود إلى النوم في غرف التدريب أو طلب المساعدة من جمعيات خيرية.

ووفقاً للأرقام الجديدة المقدَّمة لوكالة الصحافة الكندية في تموز (يوليو) الفائت، كان قرابة 4.500 عسكري وعائلاتهم على قائمة الانتظار الخاصة بوكالة الإسكان التابعة للقوات المسلحة الكندية.

وتملك وزارة الدفاع الوطني نحو 12.000 وحدة سكنية عسكرية متاحة للتأجير في قواعدها العسكرية والجوية.

وكان رئيس هيئة أركان الدفاع في القوات المسلحة الكندية الجنرال واين إير قد أعلن في نيسان (أبريل) أنّ هناك حاجة إلى ما بين 4.000 و6.000 وحدة سكنية إضافية وأنّ النقص في المساكن الميسورة التكلفة كان من ضمن الأمور الرئيسية التي يشكو منها العسكريون.

ودفع هذا النقص في المساكن قائد القاعدة البحرية في إسكويمالت في جزيرة فانكوفر في مقاطعة بريتيش كولومبيا إلى السماح لجنود البحرية الجدد بالعيش في أماكن تدريبهم لعدة أشهر بعد انتهاء التدريب.

وفي قاعدة كوموكس الجوية، في جزيرة فانكوفر أيضاً، أبلغ أحدُ الضباط مؤخراً العسكريين أنّ بإمكانهم الاتصال بمنظمة ’’الموئل من أجل الإنسانية‘‘ (Habitat for Humanity) غير الحكومية إذا ما احتاجوا إلى مساعدة للحصول على سكن ميسور التكلفة.

(نقلاً عن تقرير لوكالة الصحافة الكندية منشور على موقع راديو كندا، ترجمة وإعداد فادي الهاروني)

العناوين