1. الصفحة الرئيسية
  2. سياسة
  3. السياسة الفيدرالية

جواز السفر الكندي في 10 أيام في أربعة مكاتب إضافية

يد تمسك بجواز سفر كندي.

تضاف المكاتب الأربعة إلى خمسة مكاتب أعلنت عنها وزيرة الأسرة والأطفال والتنمية الإجتماعية، كارينا غولد، الشهر الماضي.

الصورة: La Presse canadienne / Tom Hanson

RCI

بات بالإمكان الآن التقدم بطلب للحصول على جواز سفر كندي واستلامه في غضون 10 أيام عمل في مكاتب وكالة الخدمة الكندية (Service Canada) في مدينة تروا ريفيير في مقاطعة كيبيك ومدينة سولت سانت ماري في مقاطعة أونتاريو ومدينة ريد دير في مقاطعة ألبرتا وفي شارلوت تاون، عاصمة جزيرة الأمير إدوارد.

وجاء الإعلان عن ذلك على لسان وزيرة الأسرة والأطفال والتنمية الإجتماعية في الحكومة الفدرالية، كارينا غولد، في مؤتمر صحفي عقدته اليوم في تروا ريفيير.

وقالت الوزيرة غولد إنها قادرة على ’’ضمان‘‘ فترة 10 أيام بين تقديم الطلب واستلام جواز السفر في مراكز الخدمة الأربعة المذكورة أعلاه.

أمّا الأشخاص الذين يحتاجون لجواز سفر بشكل عاجل، أي بين 24 و48 ساعة، فعليهم الاستمرار في التقدّم إلى مكاتب جوازات سفر محدَّدة.

لا يزال لدينا عمل يجب القيام به لإعادة برنامج جواز السفر إلى المسار الصحيح، لكن إعلان اليوم هو خطوة في الاتجاه الصحيح.
نقلا عن كارينا غولد، وزيرة الأسرة والأطفال والتنمية الإجتماعية في الحكومة الفدرالية
كارينا غولد تتحدث في مؤتمر صحفي، أمامها ميكروفون وخلفها أعلام كندية.

وزيرة الأسرة والأطفال والتنمية الإجتماعية في الحكومة الفدرالية، كارينا غولد (أرشيف).

الصورة: La Presse canadienne / Adrian Wyld

وكانت غولد، التي لا تزال وزارتها تواجه تراكماً كبيراً من طلبات الحصول على جوازات سفر، قد أعلنت الشهر الماضي عن افتتاح خمسة مراكز جديدة لمعالجة الطلبات: في مدينة بوانت كلير في جزيرة مونتريال وفي مدينة برامبتون في منطقة تورونتو الكبرى وفي مدينة ويتبي في جنوب أونتاريو وفي ضاحية ساندانس في كالغاري، كبرى مدن ألبرتا، وفي مدينة ريتشموند في فانكوفر الكبرى.

وكلّ شيء يشير إلى أنّه سيتمّ قريباً توسيع نطاق خدمة الاستلام هذه ضمن مهلة 10 أيام، فالوزيرة غولد قالت إنّ وزارتها تدرس إمكانية توفيرها ’’في 9 أو 10 مكاتب أُخرى‘‘.

وفاجأ ارتفاع الطلب على جوازات السفر بعد عاميْن من جائحة كوفيد-19 حكومةَ جوستان ترودو الليبرالية في أوتاوا، ما أدى إلى تأخيرات إدارية كبيرة.

وأقرت الوزيرة غولد بأنّ الحكومة أساءت تقدير رغبة الكنديين في السفر خارج البلاد.

كنا نعلم دوماً أنه سيكون هناك زيادة في الطلب (على جوازات السفر) بعد رفع بعض الإجراءات الصحية، لكننا لم نتوقع مدى ارتفاعها.
نقلا عن كارينا غولد، وزيرة الأسرة والأطفال والتنمية الإجتماعية في الحكومة الفدرالية
حشد من المواطنين الجالسين خارج مكتب لوكالة الخدمة الكندية في مونتريال في انتظار استلام جوازات سفرهم.

حشد من المواطنين المنتظرين استلام جوازات سفرهم أمام مكتب لوكالة الخدمة الكندية في مونتريال، كبرى مدن مقاطعة كيبيك.

الصورة: The Canadian Press / Ryan Remiorz

قدّم أكثر من نصف مليون شخص طلباتهم في الوقت نفسه في آذار (مارس) ونيسان (أبريل). إذا كان نظام (معالجة طلبات) جوازات السفر قادراً على تلقي هذا الكمّ من الطلبات على مدى أشهر وتلقيناها كلها في الوقت نفسه، فسيؤدّي ذلك إلى ازدحام‘‘، أضافت الوزيرة غولد في مؤتمرها الصحفي.

وحسب أحدث البيانات المنشورة على موقع وكالة الخدمة الكندية، أصدرت وزارة التوظيف والتنمية الاجتماعية قرابة 750.000 جواز سفر في عام 2022 ، من أصل ما يزيد قليلاً عن مليون طلب. وكارينا غولد هي أحد الوزراء المسؤولين عن هذه الوزارة.

يُذكر أنه في ذروة الأزمة، في حزيران (يونيو) الماضي، لم يجد كثيرون من الناس حلاً سوى الانتظار ليلاً خارج مكاتب وكالة الخدمة الكندية، وأحيانا لأيام، من أجل التمكن من استلام جوازات سفرهم.

(نقلاً عن تقرير لراديو كندا، ترجمة وإعداد فادي الهاروني)

العناوين