1. الصفحة الرئيسية
  2. سياسة
  3. الهجرة

كيبيك تقيّد الحصول على الإقامة الدائمة لطلاب المعاهد غير المدعومة

جان بوليه متحدثاً في مؤتمر صحفي وأمامه ميكروفون.

وزير الهجرة الكيبيكي جان بوليه (أرشيف).

الصورة: Radio-Canada / François Gagnon

RCI

لن تعود الهجرة السريعة إلى كندا بعد الانتهاء من دورة دراسية قصيرة نسبياً في معهد خاص غير مدعوم في مقاطعة كيبيك أمراً ممكناً في مستقبل قريب.

وعلم موقع راديو كندا الإخباري أنه بمبادرة من حكومة فرانسوا لوغو في كيبيك، تمّ الاتفاق بينها وبين الحكومة الفدرالية برئاسة جوستان ترودو على مراجعة موضوع حصول الطالب الأجنبي على تصريح عمل بعد التخرج.

ويسمح هذا التصريح للطالب المتخرج بالبقاء والعمل في كندا لعدة سنوات.

وإمكانية الحصول على هذا التصريح هي إحدى الحجج الترويجية للعديد من المؤسسات التعليمية غير المدعومة وشركات التوظيف التي تقوم سلطات كيبيك برصد أنشطتها منذ أكثر من سنة.

وفي أعقاب ما كشف عنه موقع راديو كندا فيما يتعلق على وجه الخصوص بالزيادة الكبيرة في عدد الطلاب الهنود في كيبيك، الوافدين كطلاب أجانب، وإشكاليات متعلقة بالتعليم، بدأت سلطات المقاطعة تحقيقاً أكّد وجود ’’خطط مشبوهة‘‘ وراء قدوم هؤلاء الطلاب.

ويدفع هؤلاء الطلاب ما يقرب من 25.000 دولار لمتابعة دورة تعليمية قصيرة، باللغة الإنكليزية حصراً. وتتيح لهم هذه الدورة الحصول على تصريح عمل يمكّنهم بعد ذلك من مغادرة كيبيك، المقاطعة الكندية الوحيدة ذات الغالبية الناطقة بالفرنسية، إلى مقاطعات أُخرى. فيختار الكثيرون منهم الانتقال إلى أونتاريو المجاورة وهي كبرى المقاطعات بعدد السكان وحجم الاقتصاد.

ووفقاً للأرقام المقدَّمة من الحكومة الفدرالية، ارتفع عدد الطلاب الأجانب الذين استفادوا من تصريح عمل بعد التخرج من مؤسسة تعليمية خاصة غير مدعومة في كيبيك بشدة في السنوات الأخيرة.

ففي فترة 2016 - 2018 كان عددهم نحو 4.900، وارتفع العدد إلى 11.500 بين عاميْ 2019 و2021.

وارتفع بموازاة ذلك عدد المؤسسات التعليمية الخاصة غير المدعومة في كيبيك من 28 عام 2015 إلى 49 عام 2020.

لوحة تعريفية بـ’’معهد ’أم‘ في كندا‘‘ في مونتريال.

’’معهد ’أم‘ في كندا‘‘ (Collège M du Canada) في حيّ لاسال في مونتريال هو أحد المعاهد الخاصة الجديدة التي كانت سلطات كيبيك والسلطات الفدرالية ترصد أنشطتها.

الصورة: Radio-Canada / Ivanoh Demers

ولغاية الآن كيبيك هي المقاطعة الوحيدة التي تمنح تصريح عمل للطالب الأجنبي بعد أن ينهي بنجاح دبلوم دراسات مهنية (DEP) يتطلب 900 ساعة دراسة على الأقل أو شهادةَ دراسات من فئة (AEC) تتطلب 540 ساعة دراسة على الأقل.

والتشدّد الجديد في قواعد الهجرة ليس مذكوراً في خطة العمل التي كشفت عنها في حزيران (يونيو) 2021 وزيرة التعليم العالي في كيبيك، دانييل ماكان.

لكن من وجهة نظر وزير الهجرة الكيبيكي، جان بوليه، فإنّ إلغاء هذا العامل الجذّاب في التوظيف هو أمر ضروري.

’’إنه عنصر أساسي. كانت هناك قضايا متصلة بالنزاهة. سنقوم بمطابقة الأمور مع ما هو مُتَّبع في كافة الأماكن الأُخرى في كندا‘‘، أكّد الوزير بوليه مضيفاً أنّ هذه الشبكة بحاجة لعملية إصلاح كاملة.

وأضاف الوزير بوليه أنّ مدارس خاصة غير مدعومة ’’استخدمت تصريح العمل الممنوح بعد التخرج لجذب أشخاص استفادوا من نظامنا المدرسي ثم انتقلوا للعيش في أماكن أُخرى في كندا‘‘.

كشف التحقيق عن قضايا متصلة بالنزاهة في طرق جذب الطلاب الدوليين من قبل بعض المؤسسات الخاصة في كيبيك. بالنسبة لي من المهم للغاية أن نضمن نزاهة أفضل لنظامنا
نقلا عن جان بوليه، وزير الهجرة في حكومة كيبيك
الوزيرة دانييل ماكان متحدثة وقوفاً خلف منبر وأمامها ميكروفون.

وزيرة التعليم العالي في كيبيك، دانييل ماكان، أطلقت تحقيقات استهدفت عشرات المعاهد الخاصة غير المدعومة.

الصورة: Radio-Canada / Sylvain Roy Roussel

وأضاف وزير الهجرة الكيبيكي أنّ تشديد القواعد سيدخل حيز التنفيذ في الأول من أيلول (سبتمبر) 2023. ’’سيتمكن جميع الأشخاص الذين يكونون قد أنهوا دراستهم قبل (هذا التاريخ) من الحصول على هذا التصريح (تصريح العمل)‘‘، أوضح بوليه.

وبعد هذا التاريخ سيتمكن فقط الأشخاص المتخرجون من برامج دراسة مدعومة من الحصول على تصريح العمل الذي يفتح الباب للحصول على الإقامة الدائمة في كندا.

بالطبع سيساعد هذا الأمر على ضمان مساهمة الأشخاص الذين يقيمون هنا في سوق العمل لدينا وفي مجتمعنا (في كيبيك) بدلاً من استخدام هذه البرامج كجسر للعبور إلى أماكن أُخرى في كندا
نقلا عن جان بوليه، وزير الهجرة في حكومة كيبيك

وبالنسبة لحكومة لوغو في كيبيك التي أعلنت مؤخراً عن تخفيض الرسوم الدراسية للطلاب الأجانب في المناطق البعيدة عن المراكز الحضرية الرئيسية، فإنّ هذا الإجراء الجديد سيؤدي أيضاً إلى ’’زيادة الهجرة الفرنكوفونية‘‘ إلى المقاطعة.

’’يمثّل الطلاب الدوليون إمكانيات رائعة لمقاطعة كيبيك‘‘، أضاف الوزير بوليه، ’’في كثير من الأحيان يأتون إلى هنا ويستقرون ويندمجون في مجتمعنا أو في سوق العمل لدينا‘‘.

(نقلاً عن تقرير لرومان شويه على موقع راديو كندا، ترجمة وإعداد فادي الهاروني)

العناوين