1. الصفحة الرئيسية
  2. سياسة
  3. السياسة الفيدرالية

ترودو يلغي مشاركته في مأدبة عشاء بسبب شتائم عنصرية

Prime Minister Justin Trudeau visits the Guru Nanak Food Bank in Surrey, B.C., on Tuesday.

رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو يزور إحدى بنوك الغذاء في مدينة سوراي في مقاطعة بريتش كولومبيا أمس الثلاثاء.

الصورة: (THE CANADIAN PRESS/Rich Lam)

RCI

اضطر جوستان ترودو إلى إلغاء مشاركته في عشاء لجمع التبرعات أمس في بريتش كولومبيا بسبب إهانات وشتائم تعرّض لها.

وفقًا لشخصين حاضرين في المكان، قام متظاهرون بتوجيه إهانات عنصرية بحق عدد من الحضور المشارك في مأدبة العشاء، الذين ينحدرون بمعظمهم من أصول جنوب آسيوية.

وقعت الحادثة عند مدخل المبنى (نافذة جديدة) الذي أقيم فيه العشاء.

وقد عاد رئيس الوزراء الكندي أدراجه من دون أن يدخل إلى المكان، وخاطب الحضور المشارك في مأدبة العشاء عبر تسجيل فيديو.

أكد الزعيم الكندي في خطاب استغرق قرابة ثلاث دقائق أنه ’’لا يجوز تخويف أحد أو منعه من ممارسة حرياته الديمقراطية لأن هذا هو الغرض من وجود هذا البلد‘‘.

وطمأن ترودو إلى أنه سيعود للقاء أنصاره في مدينة سوراي حيث نظمت مأدبة العشاء. وقد دعا أحد منظمي الحدث الحضور إلى البقاء في الصالة والاستمتاع بوجبة العشاء.

A protester yells at Liberal Leader Justin Trudeau as he makes his way to a motorcade in Surrey, B.C., on Wednesday, Aug 25, 2021.

أحد المتظاهرين يصرخ في وجه الزعيم الليبرالي جوستان ترودو وهو يشق طريقه بين موكب سيارات في مدينة سوراي في بريتيش كولومبيا يوم 25 آب / أغسطس 2021.

الصورة: La Presse canadienne

خلال المأدبة، ألقت وزيرة الدفاع في حكومة ترودو أنيتا أناند كلمة. هذا وطلب عضو من الحزب الليبرالي الفيدرالي من أحد الصحفيين مغادرة الصالة.

وفي بيان، أكد الحزب الليبرالي الكندي لوكالة الصحافة الكندية على ’’أن كل من ينتمي إلى الديمقراطية في هذه البلاد، عليه أن يشعر بالأمان والاحترام‘‘.

في الخارج، وجّه نحو من 40 متظاهرًا الشتائم بحق جوستان ترودو، وهم يطلقون أبواق الزمامير.

قال أحدهم: ’’إننا لا نحب الطريقة التي يدير بها البلاد‘‘.

وكان يتواجد في المكان  (نافذة جديدة)نحو ستة من عناصر الشرطة الملكية الكندية، لمراقبة تطورات الأحداث.

تجدر الإشارة إلى أنه خلال الشهر الجاري، كان تعرّض أيضا زعيم الحزب الديمقراطي الجديد في كندا جاغميت سينغ للمضايقة والإهانة بشكل متكرر من قبل متظاهرين. وقعت الحادثة في مدينة بيتربوروغ في مقاطعة أونتاريو، وقد باشرت الشرطة المحلية إثر ذلك تحقيقاتها.

الفيديو الذي صور هذه الحادثة انتشر كالنار في الهشيم على مواقع التواصل الاجتماعي، في الوقت الذي تشهد فيه مقاطعة أونتاريو ذروة الحملة الانتخابية عشية يوم الاقتراع في 2 يونيو المقبل.

من جانبه، قال زعيم الديمقراطيين الجدد في برلمان أوتاوا ساغميت سينغ إنه ’’مرّ بموقف صارخ ومهين، لكنه أكثر قلقًا بشأن ما يعنيه ذلك للسياسة بشكل عام‘‘.

(المصدر: سي بي سي، هيئة الإذاعة الكندية، الصحافة الكندية)

العناوين