1. الصفحة الرئيسية
  2. اقتصاد
  3. المؤشرات الاقتصادية

ارتفع معدل التضخم في كندا مرة أخرى إلى أعلى مستوى له في 31 عاماً مسجلاً 6.8٪

Un rayon de fruits et légumes dans un marché d'alimentation.

لاحظ جميع الكنديين منذ شهور أن التضخم له تأثير كبير على سلة مشترياتهم.

الصورة: La Presse canadienne / Frank Gunn

RCI

واصل مؤشر أسعار الاستهلاك ارتفاعه في شهر نيسان / أبريل الفائت، بزيادة قدرها 6،8% مقارنة بـ أبريل 2021.

أفادت وكالة الإحصاء الكندية  (نافذة جديدة)اليوم الأربعاء أن مؤشر أسعار الاستهلاك واصل ارتفاعه في نيسان الماضي في كندا بزيادة قدرها 6.8٪ مقارنة بالشهر ذاته من العام 2021.

مدفوعًا بشكل أساسي بارتفاع أسعار الوقود والإسكان والغذاء، ارتفع مؤشر أسعار الاستهلاك بنسبة 0.1 نقطة مئوية مقارنة بشهر آذار / مارس حيث كان مؤشر أسعار الاستهلاك استقر عند + 6.7٪ من سنة إلى أخرى.

تجدر الإشارة إلى أن ارتفاعاً مماثلاً (نافذة جديدة) لمعدل تضخم الأسعار في كندا يعود إلى شهر كانون الثاني / يناير من العام 1991، وسجل يومها + 6.9٪.

وباستثناء البنزين الذي شهد زيادات كبيرة في الأسعار منذ شباط / فبراير الماضي، فإن معدل التضخم في البلاد لا يزال يصل إلى 5.8٪ في أبريل مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي.

سلة التسوق الغذائية قفزت ما يقرب من 10٪

استمر الغزو الروسي لأوكرانيا في 24 شباط / فبراير الماضي في التأثير على أسعار الطاقة والسلع، وخاصة المواد الغذائية، وفقًا للوكالة الحكومية الكندية.

دفع الكنديون 9.7٪ أكثر مقابل طعامهم في المتاجر ومحال البقالة في أبريل 2022 مقارنة بشهر أبريل 2021.

تجدر الإشارة إلى أنه الشهر الخامس على التوالي الذي يبلغ فيه المحللون عن زيادات في أسعار المواد الغذائية بنسبة تفوق الـ 5٪.

مقارنة بشهر أبريل 2021، زادت تكلفة الفاكهة الطازجة بنسبة 10٪ والخضروات بنسبة 8.2٪ ، بينما زادت أسعار اللحوم بنسبة 10.1٪. وزادت أسعار الخبز بنسبة 12.2٪ والمعكرونة بنسبة 19.6٪ والأرز بنسبة 7.4٪.

تقول وكالة الإحصاء الكندية إنه أكبر ارتفاع في أسعار المواد الغذائية منذ أيلول / سبتمبر 1981.

Panier d'épicerie rempli de provisions.

يؤدي ارتفاع معدلات التضخم إلى إجبار المستهلكين الكنديين على إعادة حساباتهم في كل المشتريات، لا سيما في محل البقالة.

الصورة: Radio-Canada / Charlie Debons

ارتفاع ملحوظ في أسعار المساكن

أما بالنسبة لأسعار المنازل، فقد ارتفعت بنسبة 7.4٪ على أساس سنوي في نيسان / أبريل الماضي.

وهي أكبر زيادة منذ حزيران / يونيو 1983.

وتشير وكالة الإحصاء الكندية في تقريرها (نافذة جديدة) إلى أن ارتفاع أسعار مصادر الطاقة المستخدمة لتدفئة المنازل، مثل الغاز الطبيعي (+ 22.2٪) وزيت الوقود وأنواع الوقود الأخرى (+64.4٪)، ساهم في هذه الزيادة.

من جانبه، ارتفع مؤشر تكلفة الرهن العقاري بنسبة 0.2٪ من مارس إلى أبريل الماضي. وهذه هي أول زيادة في هذا المؤشر منذ أبريل 2020.

(المصدر: سي بي سي، هيئة الإذاعة الكندية، إعداد وترجمة كوليت ضرغام)

العناوين