1. الصفحة الرئيسية
  2. صحّة
  3. الصحة العامة

11% من مرضى كوفيد-19 يعودون إلى المستشفى بعد شهر من الشفاء

Une femme en uniforme bleu d'hôpital pousse un respirateur artificiel sur roulettes dans une salle.

ممرضة تجلب جهاز التنفس الصناعي إلى وحدة العناية المركزة في مستشفى رويال كولومبيان في نيو وستمنستر في بريتيش كولومبيا 31 مارس 2022.

الصورة: CBC / Ben Nelms

RCI

تكشف دراسة كندية عن عوامل محتملة تؤدي إلى إعادة الإدخال إلى المستشفى لبعض مرضى كوفيد بعد نحو شهر على شفائهم.

يقول الباحثون الكنديون إن معدل هؤلاء المرضى الذين يعودون إلى المستشفى قد يكون مماثلاً لمعدل المرضى الذين يصابون بأمراض أخرى.

ولكن يبدو أن العوامل الاجتماعية-الاقتصادية ونوع الجنس تلعب دورًا أكبر في تحديد المرضى الذين هم أكثر عرضة للمعاناة من تدهور حالتهم عند إرسالهم إلى المنزل.

نُشرت هذه الدراسة اليوم الاثنين في مجلة ’’الرابطة الطبية الكندية (نافذة جديدة)‘‘. وهي تناولت 412 46 شخصا بالغاً تلّقوا العلاج في المستشفيات بعد الإصابة بداء كوفيد-19 في مقاطعتي ألبرتا وأونتاريو خلال المرحلة الأولى من الجائحة.

. توفي 18% منهم أي 8496 مريضا، في المستشفى بين شهر كانون الثاني / يناير 2020 وشهر تشرين الأول / أكتوبر 2021. وهو رقم أعلى من معدل الوفيات الذي شوهد في التهابات الجهاز التنفسي الأخرى.

. بين الذين أُعيدوا إلى منازلهم بعد التماثل للشفاء، عاد حوالي 9٪ إلى المستشفى في غضون 30 يومًا من مغادرتهم، بينما فقد 2٪ حياتهم. وقد كانت الأرقام متشابهة في كل من ألبرتا وأونتاريو.

. يذكر أن صعوبات في التنفس كان السبب الرئيسي في عودة نحو 50% من هؤلاء المرضى إلى المستشفيات.

يقول المؤلف المشارك في الدراسة الدكتور فينلي مكاليستر، أستاذ الطب الباطني العام في جامعة ألبرتا (نافذة جديدة) في إدمونتون: ’’سألنا أنفسنا أولاً، "هل تم إرسال الأشخاص إلى منازلهم في وقت مبكر قبل الأوان؟، ولكن لم يكن هناك ارتباط بين مدة الإقامة في المستشفى ومعدلات العودة إلى المستشفى، وهو أمر مطمئن‘‘.

’’لذا يبدو لنا بأن الأطباء قد حددوا تماما المرضى المناسبين لإرسالهم إلى منازلهم‘‘، كما يضيف البروفيسور الكندي.

Une femme souffrant de COVID-19 intubée dans un hôpital.

امرأة مصابة بـ COVID-19 تتلقى العلاج في أحد مستشفيات مدينة تورونتو في نيسان / أبريل 2021.

الصورة: La Presse canadienne / Nathan Denette

المرضى الذكور والفقر

وجدت الدراسة أن المرضى (نافذة جديدة) الذين أعيد قبولهم في المستشفيات كانوا عمومًا رجالًا أكبر سنًا يعانون من أمراض مصاحبة متعددة وزيارات ومكث في المستشفى في مرات سابقة. هؤلاء كانوا أكثر عرضة لأخذ إجازة خروج من المستشفى مع الرعاية في المنزل أو في مرفق رعاية طويلة الأجل.

يجد الدكتور مكاليستر أيضًا أن الوضع الاجتماعي والاقتصادي كان عاملاً مؤثراً أيضا.

هناك رسالة نراها مرارا وتكرارا مع داء كوفيد-19، ويلاحظ أن الوضع الاجتماعي والاقتصادي الصعب له تأثير أكبر على مريض كوفيد بالمقارنة مع المريض بسبب مشاكل صحية أخرى.
نقلا عن دكتور فينلي مكاليستر، المؤلف المشارك في الدراسة

يعرب البروفيسور مكاليستر عن اعتقاده بأن بيانات الدراسة يمكن أن تساعد أطباء الأسرة في تحديد هوية المرضى الذين يحتاجون إلى مساعدة إضافية عند مغادرتهم المستشفى. وتشير الدلائل إلى أن العديد من الأشخاص الذين نجوا من داء كوفيد غير قادرين على وضع المرض وراءهم تمامًا.

الجدير ذكره أن فترة الأبحاث لإعداد هذه الدراسة تسبق مرحلة استفحال المتغيّر أوميكرون في نهاية العام 2021، ولكن الدكتور مكاليستر يجادل بأنه لا يوجد سبب للشك في وجود اختلاف كبير مع المرضى اليوم.

(المصدر: الصحافة الكندية، هيئة الإذاعة الكندية، إعداد وترجمة كوليت ضرغام)

العناوين