1. الصفحة الرئيسية
  2. سياسة
  3. السياسة الفيدرالية

كندا تخصّص مبلغ 117 مليون دولار إضافي لاستقبال اللاجئين الأوكرانيين

Un soldat polonais tient un bébé.

جندي بولوني يحمل رضيعا لعائلة أوكرانية فرّت من بلادها، على نقطة العبور في ميديكاعلى الحدود مع بولونيا الخنيس 10 مارس 2022.

الصورة: AP / Daniel Cole

RCI

أعلنت كنداعن تخصيص مبلغ إضافي قدره 117 مليون دولار لتسريع عملية استقبال الفارين من الحرب في أوكرانيا.

تقول السلطات الكندية إن هذا التمويل سيساهم في وضع حيز التنفيذ تدابير جديدة متعلقة بالهجرة، من شأنها تسريع معالجة الطلبات وتقديم الدعم للقادمين الجدد من الأوكرانيين. هذا، وتجدر الإشارة إلى أن أوتاوا لا تزال ترفض رفع شرط الحصول على تأشيرة لدخول البلاد، التدبير الذي تطالب به أحزاب المعارضة.

لا تضطلع كندا بإجراءات تسمح للأشخاص بالمجيء إلى البلاد فحسب، بل إنما أيضا تمنح الإقامة الدائمة لاولئك الذين لديهم أسرة في كندا. لن يأتوا إلى كندا بتأشيرة سياحية فحسب، بل ستكون تأشيرتهم مفتوحة للعمل والدراسة وبناء حياة ومستقبل.
نقلا عن رئيس الوزراء الكندي جوستان ترودو
Nakikipagkamay si Justin Trudeau sa mga Ukrainian refugees.

رئيس الحكومة الاتحادية الكندية جوستان ترودو يصافح عددا من اللاجئين الأوكرانيين في وارسو في بولندا الخميس 10 مارس 2022.

الصورة: La Presse canadienne / Adrian Wyld

وفي خبر متصل، أعلن ترودو أن كندا ستتبرع أيضا بمبلغ 20 مليون دولار للصليب الأحمر الكندي، وهو مبلغ يعادل مساهمات المواطنين الكنديين التي جمعتها المنظمة حتى الآن لدعم اللاجئين الفارين من الحرب في أوكرانيا.

وبهذا، فإن ما مجموعه 30 مليون دولار إضافي من الحكومة الكندية سيتم تخصيصه لجهود الإغاثة الفورية والمستمرة في المنطقة، حيث فر أكثر من مليوني شخص منذ بدء الحرب في أوكرانيا.

جاءت تصريحات ترودو (نافذة جديدة)، الذي وصل في زيارة إلى بولندا، خلال مؤتمر صحافي مشترك عقده اليوم مع رئيس بولندا أندريه دودا.

Justin Trudeau accompagné du président polonais Andrzej Duda lors d'une conférence de presse.

في إطار جولة ديبلوماسية يقوم بها إلى أوروبا، وصل رئيس الوزراء الكندي جوستان ترودو في محطته الأخيرة إلى بولندا. في الصورة نشاهد ترودو يتحدث خلال مؤتمر صحافي إلى جانب الرئيس البولوني أندريه دودا.

الصورة: AP / Czarek Sokolowski

المساعدات الإنسانية الكندية في أوروبا

ستتم إضافة مبلغ الـ 30 مليون (نافذة جديدة) دولار وهو قيمة التبرعات للصليب الأحمر الكندي، إلى مبلغ قدره 100 مليون دولار هو قيمة المساعدات الإنسانية لأوكرانيا التي أعلنتها أوتاوا في الأول من آذار/مارس الحالي.

سيتم استخدام نصف هذه الأموال لتمويل عدد من المنظمات الإنسانية لتقديم المساعدة الفورية حيث تشتد الحاجة إليها، كما قال ترودو.

إن غزو أوكرانيا يسبب العنف والدمار. شاهدنا اليوم قصف عيادة توليد ومستشفى الأطفال في ماريوبول. لقد رأينا قصف المباني السكنية هذا غير مقبول على الإطلاق.
نقلا عن الزعيم الكندي جوستان ترودو

يذكر أنه بين المنظمات الإنسانية التي ستتلقى منحا مالية هناك برنامج الغذاء العالمي، وكالة الأمم المتحدة للاجئين، منظمة الصحة العالمية، الاتحاد الدولي لجمعيات الصليب الأحمر والهلال الأحمر، الصندوق الإنساني الأوكراني وغيرها من المنظمات الإنسانية العالمية.

على صعيد آخر، اجتمع رئيس الوزراء الكندي برئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين وقال بعد اللقاء: نواصل العمل معًا من أجل الأشخاص المتضررين واستعادة السلام والاستقرار.

وأضاف أن هذه الرحلة إلى أوروبا كانت مهمة، من أجل وحدة الشركاء والإجراءات الملموسة التي نواصل اتخاذها، سواء كانت عقوبات أو أعمال عسكرية داخل حلف شمال الأطلسي.

وكان ترودو بدأ جولته الأوروبية من العاصمة البريطانية لندن التي وصلها مساء الأحد الماضي ، تفقد بعدها في لاتفيا القوات الكندية المنتشرة في هذه الدولة البلطيقية المحاذية لروسيا، بعدها توقف في برلين مختتما جولته في بولندا التي تستقبل العدد الأكبر من اللاجئين الأوكرانيين.

(المصدر: الصحافة الكندية، سي بي سي، هيئة الإذاعة الكندية. إعداد وترجمة كوليت ضرغام)

العناوين