1. الصفحة الرئيسية
  2. دوليّ
  3. الصراعات المسلحة

كندا تدين الهجوم الروسي على أوكرانيا وتحذّر موسكو من العواقب

متظاهرون يرفعون أعلاماً أوكرانية ولافتات.

تظاهرة دعم لأوكرانيا وتنديد بروسيا أمام قنصلية أوكرانيا العامة في تورونتو في 22 شباط (فبراير) 2022.

الصورة: Radio-Canada

RCI

ندّد رئيس الحكومة الكندية جوستان ترودو بالهجوم العسكري الروسي على أوكرانيا في بيانٍ أصدره في وقت متأخر من الليلة الماضية.

تدين كندا بأشدّ العبارات الممكنة الهجوم الروسي غير المبرَّر على أوكرانيا. تشكّل هذه الإجراءات غير المبرَّرة انتهاكاً صارخاً آخر لسيادة أوكرانيا ووحدة أراضيها. كما أنها تتعارض مع التزامات روسيا بموجب القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة
نقلا عن جوستان ترودو، رئيس الحكومة الكندية

وكان الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد أعلن الليلة الماضية أنه ’’اتخذ القرار للقيام بعملية عسكرية خاصة في دونباس‘‘ في شرق أوكرانيا وحثّ القوات المسلحة الأوكرانية على إلقاء سلاحها والعودة إلى ديارها.

وأضاف ترودو في بيانه أنّ ’’كندا تحثّ روسيا على وضع حدّ فوري لكافة الأعمال العدائية والاستفزازية ضدّ أوكرانيا وتطالبها أيضاً بسحب كافة قواتها العسكرية وقواتها بالوكالة من هذا البلد‘‘.

’’سيادة أوكرانيا ووحدة أراضيها يجب أن تُحترما ويجب أن يكون الشعب الأوكراني حراً في تقرير مستقبله‘‘، أكّد ترودو.

جوستان ترودو متحدثاً في مجلس العموم.

رئيس الحكومة الكندية جوستان ترودو (أرشيف).

الصورة: La Presse canadienne / Adrian Wyld

وحذّر رئيس الحكومة الكندية السلطات الروسية من عواقب هجومها على أوكرانيا.

’’ستواجَه أفعال روسيا بعواقب وخيمة. صباح غد (اليوم الخميس) سألتقي بشركائنا في مجموعة الدول السبع وسنواصل العمل عن كثب وبسرعة مع منظمة حلف شمال الأطلسي (ناتو) وحلفائنا لتوفير رد جماعي على هذه الأعمال المتهورة والخطيرة، بما في ذلك فرضُ عقوبات كبيرة بالإضافة إلى تلك التي سبق الإعلان عنها‘‘، أضاف ترودو.

’’في مواجهة هذه الهجمات على أوكرانيا، ستتخذ كندا المزيد من الإجراءات لإنهاء هذا العدوان الروسي غير المبرَّر. نظلّ متضامنين مع أوكرانيا وشعبها ومع الجالية الأوكرانية الكندية هنا في كندا. لن تمرّ أفعال روسيا الفظيعة دون عقاب‘‘، قال رئيس الحكومة الكندية.

يُشار إلى أنّ كندا تضمّ جالية أوكرانية كبيرة العدد. فهناك أكثر من 1,3 مليون نسمة ينحدرون من أصول أوكرانية، يقيمون في غالبيتهم الساحقة في مقاطعات الغرب الأربع، ما يجعل منهم أكبر تجمع للأوكرانيين في العالم خارج أوكرانيا وروسيا.

(نقلاً عن موقع راديو كندا وموقع رئيس الحكومة الكندية)

العناوين