1. الصفحة الرئيسية
  2. مجتمع
  3. تزوير

استهداف سكان كيبيك برسالة نصيّة احتيالية تقدم "مكافأة" لمن تلّقى اللقاح

يدّعي محتالون بأنهم من قبل وزارة الصحة والخدمات الاجتماعية في محاولة لسرقة البيانات المصرفية.

Gros plan sur la main d'une femme qui tient son cellulaire.

يتم التداول منذ أمس الأربعاء برسالة نصيّة عبر الهواتف المحمولة بين سكان مقاطعة كيبيك مفادها أن وزارة الصحة تريد مكافأة المطّعمين ضد الفيروس التاجي.

الصورة: Getty Images / Grace Cary

RCI

في كيبيك، يتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي منذ أمس الأربعاء لقطات نصيّة تظهر التصيّد الاحتيالي الذي يدعي أصحابه بأنهم من قبل جهة حكومية.

هناك مكافأة تقدّمها وزارة الصحة والخدمات الاجتماعية في حكومة مقاطعة كيبيك لجميع من حصلوا على الجرعات الكاملة من اللقاحات المضادة لداء كوفيد-19.
نقلا عن رسالة نصيّة متداولة حاليا عبر مواقع التواصل في مقاطعة كيبيك

رواد مواقع التواصل الاجتماعي من سكان كيبيك بدأوا بالتحذير من هذه الرسائل والانتباه إلى أنها عملية نصب واحتيال تقوم بها جهات غير معروفة.

الرسالة النصيّة التي تلّقاها البعض على هواتفهم المحمولة تدعو إلى النقر على رابط يشبه رابط الموقع الإلكتروني لوزارة الصحة، وذلك للحصول على مكافأة بقيمة 100$ تقدمها الحكومة بمثابة مكافأة لكل شخص أخذ اللقاحات كاملة. هذا الرابط المنقور عليه يؤدي في نهاية المطاف إلى ملء استمارة بكل البيانات المصرفية، تحت بند الإدعاء بأن الجهة الحكومية المزعومة تريد ايداع الفلوس في حسابك.

وزارة الأمن السيبراني والرقمي تحذر المواطنين

في حوار على مذياع هيئة الإذاعة الكندية (نافذة جديدة) هذا الصباح، يحذر وزيرالأمن السيبراني والرقمي في كيبيك (نافذة جديدة) إريك كاير سكان كيبيك بعدم النقر على الرابط المغني.

في حال كانت تريد حكومة كيبيك تقديم مثل هذه المكافأة فإن وزير الصحة كريستيان دوبيه كان سيقوم بنفسه بالإعلان عن ذلك خلال مؤتمر صحافي. وبالتأكيد لم تكن الحكومة لتعمد إلى الكتابة للمواطنين الرسائل النصيّة عبر هواتفهم.
نقلا عن على حد تعبير الوزير كاير في حديثه لهيئة الإذاعة الكندية

وبحسب الوزير، يكاد يكون من المستحيل معرفة هوية الشخص أو المجموعة التي تقف وراء محاولة التصيد الاحتيالي هذه.

يضيفالوزير المتخصص بالتكنولوجيا الرقمية بأنه يلزم الحصول على مذكرة لتتبع الشخص الذي أنشأ الحساب. ولكن ما يفعله المحتالون عادة، هو أنهم يشترون هاتفا خليويا تم دفع حسابه مسبقا، يقومون من ثم بإرسال الخطابات النصية، ويرمونه بعيدا فيما بعد. لذلك فإنه لا يمكننا الوصول مطلقا إلى مؤلف تلك الرسالة النصيّة بعينها.

هذا ودعا الوزير كاير الأشخاص الذين يتلقون رسائل احتيالية بالإبلاغ عنها عن طريق إرسال خطاب نصي على الرقم 7726. هذه الخطوة تمكن الشركات التي تزود الخدمات الهاتفية المحمولة بحظر وصول هذه الرسائل من جديد.

(المصدر: هيئة الإذاعة الكندية. إعداد وترجمة كوليت ضرغام)

العناوين