1. الصفحة الرئيسية
  2. صحّة
  3. مجتمع

عدد المرضى في العناية المرّكزة في أونتاريو في أعلى مستوى منذ ظهور أوميكرون

في مثل هذا اليوم قبل عامين كشفت الإصابة الأولى في كندا بفيروس كورونا في مدينة تورونتو عاصمة مقاطعة أونتاريو.

وحدة العناية المركزة في أحد مستشفيات سكاربورو في ضواحي مدينة  تورونتو

تراجع اليوم الثلاثاء عدد المرضى الذين دخلوا إلى المستشفيات في أونتاريو بالمقارنة مع يوم الثلاثاء من الأسبوع الماضي.

الصورة: Evan Mitsui

RCI

سجلت مقاطعة أونتاريو في وسط البلاد 147 حالة استشفاء جديدة في الـ24 ساعة الماضية بينها 11 حالة حوّلت إلى العناية المركزة.

أفادت السلطات الصحية في مقاطعة أونتاريو في وسط البلاد عن 64 حالة وفاة إضافية بسبب داء كوفيد-19 بغالبيتها وفيات وقعت في تواريخ سابقة ولكن لم يصار إلى احتسابها. ليصل عدد الوفيات منذ بدء الجائحة إلى 068 11 حالة وفاة.

على صعيد الوضع في المستشفيات (نافذة جديدة)، قالت وزيرة الصحة في حكومة المقاطعة كريستين إليوت إنه تم نقل 85% من إجمالي 147 مريض وصلوا إلى المستشفيات إلى وحدات العناية المركزة بسبب مضاعفات مرتبطة بفيروس كورونا. أما العدد الآخر من المرضى فقد كشفت فحوصاتهم بعد حين عن إصابتهم أيضا بالفيروس.

وعلى سبيل المقارنة، فقد دخل الثلاثاء الماضي 4183 مريضا إلى المستشفيات عبر أنحاء المقاطعة بينهم 568 مريضا إلى العناية المركزة.

ويشهد عدد المرضى في وحدات العناية المركزة عبر مستشفيات المقاطعة أعلى مستوى له منذ بداية ظهور السلالة الجديدة من فيروس كورونا المستجد وهو متغيّر أوميكرون. وأفاد القسم الانكليزي لهيئة الإذاعة الكندية، نقلا عن مصادر السلطات الصحية، بأنه يوجد في هذا الوقت 626 مريضا (نافذة جديدة) يتلقون العلاج في أقسام العناية الفائقة.

أما عن عدد الإصابات الجديدة بفيروس كورونا، فهناك 3424 حالة مؤكدة ولكنها لا تمثل العدد الحقيقي للإصابات الجديدة نظرا لمحدودية الوصول إلى اختبارات فحص الـ بي سي آر، كما تقول السلطات المحلية في المقاطعة. علما أن المقاطعة سجلت منذ بداية الجائحة إلى اليوم 1،004،879 حالة إصابة بـ COVID-19.

سنتان على ظهور أول إصابة بفيروس كورونا في اونتاريو

تقول الدكتورة إيلين دي فيلا، كبيرة الأطباء في العاصمة تورونتو: إن هناك أسبابًا للتفاؤل الحذر بعد عامين على ظهور أول إصابة بفيروس كورونا المستجد في المدينة الملكة.

مشيرة إلى أن انتقال الفيروس يبدو أنه في تراجع، أكدت مديرة الصحة العامة في تورنتو أن الوضع لا يزال مقلقًا في المستشفيات ومراكز الرعاية الطويلة الأمد لكبار السن على وجه الخصوص.

كبيرة أطباء تورونتو تجيب على أسئلة الصحافيين في مؤتمر صحافي

كبيرة الأطباء في مدينة تورونتو الدكتورة إيلين دي فيلا

الصورة: CBC/Evan Mitsui

وناشدت الدكتورة دي فيلا المواطنين بأخذ اللقاح وإعطائه لأولادهم مع اقتراب إعادة فتح البارات والمطاعم والمراكز الرياضية في أرجاء المقاطعة اعتبارا من يوم الاثنين المقبل.

بالنسبة إلى المدارس، فقد تراجع عدد المدارس المقفلة من 16 (يوم الجمعة الماضي) إلى 11 مطلع هذا الأسبوع، بحسب آخر تقرير صادر عن وزارة التربية والتعليم.

ويمثل هذا الإغلاق نسبة تشكل 0.23٪ من المدارس الابتدائية والثانوية في المقاطعة.

هذا وتعهدت كبيرة الأطباء في تورونتو بتنظيم المزيد من حملات التطعيم في المدارس في محاولة لزيادة معدل التحصين والمناعة ضد كورونا وسلالاتها المتحورة بين الأطفال.

(المصدر: سي بي سي، هيئة الإذاعة الكندية. إعداد وترجمة كوليت ضرغام)

العناوين