1. الصفحة الرئيسية
  2. مجتمع
  3. صحّة

ارتفاع نسبة التغيّب المدرسي في أونتاريو في الأسبوع الأول لاستئناف الدراسة حضورياً

يتجاوز عدد الوفيات بداء كوفيد-19 في مقاطعة أونتاريو في وسط البلاد منذ بداية الجائحة الـ 11000 حالة وفاة.

أطفال يجتازون الطريق في أحد الشوارع في أونتاريو

المدارس في مقاطعة أونتاريو أعدات فتح أبوابها بعد إجازة عيدي الميلاد ورأس السنة يوم 19 كانون الثاني/يناير الماضي

الصورة: CBC/Evan Mitsui

RCI

يوم الاربعاء الماضي في التاسع عشر من شهر كانون الثاني/يناير الجاري كان موعد استئناف الدراسة حضوريا في كل المدراس الابتدائية والثانوية عبر أنحاء مقاطعة أونتاريو . علما أن السلطات المحلية كانت أرجأت موعد إعادة استئناف الدراسة بعد إجازة عيدي الميلاد ورأس السنة بسبب الارتفاع المطرد بأعداد الإصابات اليومية بفيروس كورونا المستجد في أرجاء المقاطعة. العودة كانت مفترضة مطلع الاسبوع الماضي ولكن العاصفة الثلجية التي ضربت مقاطعة أونتاريو أخرّت هذه العودة يومين، لتستأنف الدروس حضوريا يوم الأربعاء بدلا من يوم الاثنين.

بعد أقل من أسبوع واحد على عودة التلامذة إلى مقاعد المدرسة في مقاطعة أونتاريو في وسط البلاد، بادرت 16 مدرسة إلى إغلاق أبوابها بالفعل. هذا وأفادت 337 مدرسة أخرى عبر أنحاء المقاطعة عن تسجيل معدّل تغّيب بلغت نسبته 30% أو أكثر.

نُشرت هذه الإحصائيات عن التغيب المدرسي صباح اليوم الاثنين على الموقع الإلكتروني المحلي للمقاطعة. وتجدر الإشارة إلى أن المدارس المغلقة تمثل 0,33% من إجمالي عدد المدارس الابتدائية والثانوية في أونتاريو.

تُجمع بيانات الغياب المدرسي للموظفين في الهيئة التعليمية والتلامذة في نسبة مئوية واحدة، من دون التمييز فيما إذا كان التغيب بسبب فيروس كورونا أم لا. ويصار إلى تحديث الصفحة الالكترونية للمقاطعة كل صباح من أيام الأسبوع.

يبلغ متوسط معدل التغيب المدرسي في مقاطعة أونتاريو 18،4% حسب بيانات تم جمعها يوم الجمعة الفائت.

وهناك نحو مدرسة من أصل 10 مدارس لديها معدل تغّيب يبلغ 30% أو أكثر. هذا ويتجاوز معدل الغياب في بعض المدارس نسبة الـ 70%.

أولياء الأمور يطالبون بالمزيد من المعلومات

لم تعد مقاطعة أونتاريو تنشر حصيلة يومية (نافذة جديدة) لأعداد الإصابات بفيروس كورونا المستجد في المدارس مثل العام الماضي. وتوضح حكومة المقاطعة في هذا الإطار بأنه من الصعب تحديد عدد الإصابات بسبب الوصول المحدود إلى اختبارات الكشف عن الإصابة بالفيروس.

يُشار إلى أن المقاطعة وزعت اختبارين سريعين لكل تلميذ وموظف يعمل في المدرسة، على أن يصار إلى استخدامهما في حالة ظهور أعراض الإصابة بكوفيد-19. علما أن النتائج الإيجابية لهذه الاختبارات لا تدرج في القائمة الرسمية لعدد الإصابات بالفيروس التي تصدرها السلطات الصحية في المقاطعة يوميا.

شاب يتلقى اللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد في أحد مراكز التلقيح في مدينة تورنتو عاصمة أونتاريو

في أونتاريو تبلغ نسبة الأطفال بين الـ 12 والـ 17 عاما الذين تلقوا جرعتين من اللقاحات المضادة لكوفيد-19 83،1%، في حين تبلغ هذه النسبة لمن هم بين الـ 5 و11 عاما 10،7%

الصورة: CBC/Evan Mitsui

وتلزم حكومة أونتاريو إدارة المدرسة بإرسال خطاب إلى أولياء الأمور في حال وصلت نسبة الغياب في المدرسة إلى 30%، هذا بالإضافة إلى إبلاغ عدد حالات الغياب يوميًا إلى وزارة التربية والتعليم.

من جهتهم، يطالب الآباء بالمزيد من المعلومات لمتابعة تطور الوضع.

لذلك قرر العديد من مجالس المدارس الاستمرار في إبلاغ أولياء الأمور عن كل حالة إصابة جديدة بكوفيد-19 في مدرسة أطفالهم، سواء بعد إجراء الاختبار السريع أو الاختبار الذي يجرى في أحد مراكز اختبارات كشف الإصابة بكوفيد التابعة للهيئات الصحية العامة في المقاطعة.

في خبر متصل، وفي تقريرها اليومي عن أعداد الإصابات الجديدة، أفادت السلطات الصحية في مقاطعة أونتاريو  (نافذة جديدة)اليوم عن وقوع 37 حالة وفاة أخرى، ليصل عدد الوفيات بسبب فيروس كورونا المستجد في أونتاريو إلى 11004 حالة وفاة منذ بداية الوباء.

هناك أيضًا زيادة طفيفة في عدد المرضى في المستشفيات وعدد المرضى في العناية المركزة.

(المصدر: هيئة الإذاعة الكندية، سي بي سي. ترجمة وإعداد كوليت ضرغام)

العناوين