1. الصفحة الرئيسية
  2. بيئة
  3. أحوال الطقس

أونتاريو وكيبيك: أول عاصفة شتوية منذ بداية العام تعرقل التنقل وتؤخر العودة المدرسية

وسط العاصمة الفدرالية أوتاوا كما بدا صباح اليوم.

وسط العاصمة الفدرالية أوتاوا كما بدا صباح اليوم.

الصورة: Radio-Canada / Vincent Desjardins

RCI

تواجه أونتاريو وكيبيك منذ الصباح الباكر أول عاصفة شتوية لعام 2022. وهاتان المقاطعتان هما على التوالي أكبر اثنتيْن بين مقاطعات كندا العشر من حيث عدد السكان وحجم الاقتصاد.

وعند إعداد هذا الخبر كانت الثلوج تتساقط بكثافة على هاتيْن المقاطعتيْن في شرق وسط كندا كما أنّ سرعة الرياح آخذة بالارتفاع، ما يعرقل السفر الجوي والنقل البري ويؤخّر أيضاً عودة الطلاب إلى المدارس في صيغة حضورية.

ويُتوقَّع أن تصل سرعة الرياح إلى 70 كيلومتراً في الساعة ابتداءً من من الساعة العاشرة صباحاً وأن يتواصل تساقط الثلوج بغزارة لغاية الساعة الحادية عشرة صباحاً.

وبحلول نهاية اليوم يُتوقَّع أن تبلغ كثافة الثلوج 40 سنتيمتراً في تورونتو، عاصمة أونتاريو وكبرى مدن كندا، والمناطق المحيطة بها.

وستتلقى معظم مناطق كيبيك، ومن ضمنها كبرى مدنها مونتريال، من 15 إلى 25 سنتيمتراً من الثلوج بحلول نهاية اليوم.

وترتفع هذه الكمية إلى ما يصل إلى 35 سنتيمراً في منطقة لورانتيد، إلى الشمال من مونتريال الكبرى، ومنطقتيْ لانوديير وموريسي، كما في منطقة كيبيك العاصمة ومنطقة شارلفوا الجبلية.

امرأة تجتاز الشارع ساحبة حقيبتين على عجلات وسط عاصفة ثلجية.

لقطة من مدينة مونتريال صباح اليوم.

الصورة: Radio-Canada / Ivanoh Demers

وفي منطقة أوتاوا غاتينو ستتراوح كمية الثلوج المتساقطة بين 40 و50 سنتيمتراً. وغاتينو مدينة كيبيكية يفصلها عن أوتاوا الواقعة في أونتاريو نهرٌ يحمل اسم العاصمة الفدرالية.

وكل هذه الثلوج المتساقطة لن تبقى على الأرض فقط، فقد حذّرت وزارة البيئة الكندية سائقي السيارات من الرؤية السيئة على الطرق التي ستنجم عن هبوب رياح قوية تتطاير معها الثلوج في كل الاتجاهات.

وأدّت هذه العاصفة إلى بقاء المدارس مغلقة في مقاطعة كيبيك وجنوب أونتاريو، في تورونتو ومناطق هاميلتون ودورهام وسيمكو وبيل ويورك وهالتون وكيتشينر-واترلو.

وكان طلاب المدارس في كيبيك وأونتاريو على موعد اليوم مع عودة إلى مقاعد الدراسة بصيغة حضورية بعد أن تابعوا الدراسة من المنزل عقب نهاية عطلة أعياد نهاية السنة الماضية بسبب الانتشار السريع لمتغيّر أوميكرون من فيروس كورونا وما نجم عنه من ارتفاع شديد في عدد الإصابات بالوباء.

طفلان يتعلمان التزلج على الجليد برفقة مدربيْن.

أطفال يتعلمون التزلج على الجليد برفقة مدربيْن في إدمونتون في وقت سابق من الشهر الحالي.

الصورة: Radio-Canada / Richard Marion

كما تخضع أيضاً مناطق في مانيتوبا، جارة أونتاريو الغربية، وألبرتا في غرب البلاد لتحذيرات من وزارة البيئة الكندية.

وإذا كانت هاتان المقاطعتان الواقعتان في منطقة البراري غير مشمولتيْن بالعاصفة التي تكتسح أونتاريو وكيبيك، فإنّ الظروف فيهما ستكون مشابهة إلى حدّ بعيد.

فسيتلقى جنوب شرق مانيتوبا ما يصل إلى 20 سنتيمتراً من الثلوج وستهب عليه رياح تصل سرعتها إلى 80 كيلومتراً في الساعة.

وفي ألبرتا ستتلقى العاصمة إدمونتون وسائر وسط المقاطعة وشمالها حوالي 15 سنتيمتراً من الثلوج مع رياح قوية، ولكن أيضاً مع أمطار جليدية.

وناحية الجنوب ستهب رياح تصل سرعتها إلى 90 كيلومتراً في الساعة في كالغاري، كبرى مدن ألبرتا، وفي المناطق المحيطة بها، وسيتخللها سقوط أمطار غزيرة وزخات من الثلج.

(نقلاً عن موقعيْ ’’سي بي سي‘‘ وراديو كندا، ترجمة وإعداد فادي الهاروني)

العناوين