1. الصفحة الرئيسية
  2. فنّون
  3. الفنون البصرية

[تقرير] زيارة لمعرض حول سيرة رسام الكاريكاتور الكيبيكي سيرج شابلو

شخص يجلس على كرسي وينظر إلى شاشة وآخر واقف ينظر إلى رسوم كاريكاتورية معلقة على الحائط.

استضاف متحف ماكورد في مونتريال أول معرض كبير مخصص لرسام الكاريكاتير الكيبيكي سيرج شابلو في الفترة من 23 يونيو حزيران 2021 إلى 9 يناير كانون الثاني 2022.

الصورة: Radio Canada International / Samir Bendjafer

Samir Bendjafer

يُختتم يوم الأحد معرض حول رسام الكاريكاتير الكيبيكي سيرج شابلو الذي يُقام منذ 23 يونيو حزيران 2020 في متحف ماكورد في مونتريال.

وجمع المعرض أكثر من 150 عملاً أصليًا لرسام الكاريكاتير ويحمل عنوان : شابلو - المهنة: رسام كاريكاتير.

ويمكن للزّائر المرور عبر 50 عامًا من الثقافة الشعبية وأخبار كيبيك من خلال فكاهة خط قلم رسام الكاريكاتير.

وعند افتتاح المعرض، ذكر المتحف أن هذا هو أول معرض شامل لعمل سيرج شابلو.

وقالت سوزان سوفاج، الرئيسة والمديرة التنفيذية للمتحف : ’’تركت رسومات شابلو بصمتها في أذهان الكيبيكيين لأكثر من 50 عامًا. يحوّل الفنان عالمه إلى نهجاء اجتماعي يجعلنا نضحك في كل مرة ، وهذا ما نريد مشاركته مع الجمهور، خاصة في هذا الوقت. منذ عام 1996، تبرع شابلو بأكثر من 7.000 رسمة كاريكاتورية لمتحف ماكورد ، مضيفًا إلى مجموعتنا التي يبلغ مجموعها 45.000 رسم كاريكاتوري كندي أصلي، وهي واحدة من أكبر مجموعات الرسوم الكاريكاتورية في البلاد .‘‘

وشهد متحف ماكورد (Musée McCord) ازدحامًا في الأسابيع الأخيرة بمناسبة الذكرى المئوية لتأسيسه. فقد فتح أبوابه مجانًا لمدة 100 يوم منذ 13 أكتوبر تشرين الأول. وستستمر هذه العملية حتى 19 يناير كانون الثاني 2022.

ثلاث فتيات يقفن ووراءهن رسوم كاريكاتورية على الحائط.

من اليمين إلى اليسار: بسمة العويري و نورة هو العبيدي و سيليا جاني، ثلاث طالبات و صديقات جئن لزيارة معرض رسام الكاريكاتير سيرج شابلو في متحف ماكورد في مونتريال. تم التقاط الصورة في 5 يناير كانون الثاني 2022.

الصورة: Radio Canada International / Samir Bendjafer

واغتنمت ثلاث صديقات شابّات هذه الفرصة لاكتشاف هذا المعرض.

سيليا جاني ونورة هو العبيدي وبسمة العويري طالبات في معهد ما بعد الثانوي ’’سيجيب‘‘ (CEGEP). أوضحت الصديقات في مقابلة مع راديو كندا الدولي أنهنّ معتادات على زيارة المتاحف.

نحب الذهاب إلى المتاحف خاصة في فصل الشتاء حيث تكون النشاطات في الداخل. وهذه هي المرة الأولى التي نأتي فيها إلى متحف [ماكورد] لزيارة معرض شابلو. وهو اكتشاف بالنسبة لي على الرغم من أنني تعرفت على خط رسمه الذي سبق لي وأن شاهدته في الصحف في المنزل.
نقلا عن سيليا جاني

ويتكون المعرض من أربعة أجنحة تسمح للزائر باكتشاف رسام الكاريكاتير وأعماله.

ففي جناح ’’خطايا الشباب‘‘ ، يمكن للزوار اكتشاف بدايات رسام الكاريكاتير كمصمم غرافيك ، ’’إلهامه مستمد من عالم الرسوم الهزلية وتعاونه مع مؤسسات مرموقة في مونتريال مثل باليه مونتريال.‘‘

أمّا الجناح الثاني فقد خُصّص لـ ’’وجوه الفنانين‘‘ التي رسمها شابلو منذ بداياته مثل رسوم كاريكاتورية لسيلين ديون وشارل أزنافور وغيرهما.

ويحتلّ الجناح الثالث الجزء الأكبر في المعرض، وخُصّص لعالم السياسة.

ما يقرب من مائة رسمة كاريكاتورية تذكر بسخرية بأهمّ الأحداث الحاسمة في السياسة الكيبيكية والكندية والدولية على مدار الخمسين عامًا الماضية.

ويمكن مشاهدة رسوم كاريكاتورية ساخرة لجوستان ترودو رئيس الحكومة الكندية أوفاليري بلانت عمدة مونتريال أودونالد ترامب الرئيس السابق للولايات المتحدة الأمريكية وغيرهم.

كما يتيح المعرض للزائر مشاهدة إتقان الفنان للرسم بقلم الرصاص والريشة والفرشاة وعلى الكمبيوتر.

وخُصّص الجناح الرابع والأخير للعرض الكوميدي التلفزيوني الشهير (Et Dieu Créa Laflaque) الذي يضم دمى ثلاثية الأبعاد صممها سيرج شابلو.

وكان أول بثّ لهذا البرنامج في 1982-1983 على قناة (Télé-Québec) وانتهى عام 2019 على أمواج تلفزيون هيئة الإذاعة الكندية.

رجلان ينظران إلى رسوم كاريكاتورية معلقة على الحائط.

جمع المعرض حول رسام الكاريكاتير سيرج شابلو أكثر من 150 رسمًا في متحف ماكورد في مونتريال.

الصورة: Radio Canada International / Samir Bendjafer

سيرج شابلو

ولد سيرج شابلو في مونتريال عام 1945 ، وشرع ’’رسمياً‘‘ في رسم الكاريكاتير في عام 1972 وسرعان ما أصبح رسام الكاريكاتير الأساسي في صُحف مونتريال.

وهو فنان متعددّ التخصصات، ومحرك الدمى ، ومنشّط ومصمم تلفزيوني. ’’لقد صنع لنفسه مكانًا يحسد عليه في عالم الفكاهة في كيبيك.‘‘

فبعد الدراسة في مدرسة الفنون الجميلة بمونتريال ، تلاها بعض التدريب المهني في مجال التصميم الغرافيكي، استطاع أن يتميّز كرسام كاريكاتير من خلال العمل في عدد من المنشورات ، بما في ذلك ’’لاكتواليتيه‘‘ (L’actualité) و ’’لودوفوار‘‘ (Le Devoir) ’’لابريس‘‘ (La Presse) .

وأصبح رسامًا كاريكاتيرًا لجريدة لابريس في عام 1996. وبعد 25 عامًا ونحو 6.000 رسام كاريكاتوري ، أصبح أحد أعمدة هذه الصحيفة.

فاز شابلو، الذي وصل إلى النهائيات خمسة عشر مرة في فئة الكاريكاتير لمسابقة الصحافة الكندية ، بالجائزة الأولى ثماني مرات بين عامي 1997 و 2019، مما جعله أكثر رسام كاريكاتير كنديًا حصل على جوائز منذ إنشاء المسابقة في عام 1949.

متحف ماكورد

تم افتتاح متحف ماكورد في 13 أكتوبر تشرين الأول 1921. واحتفل بالذكرى المئوية لتأسيسه في عام 2021.

ويضم واحدة من أكبر المجموعات التاريخية في أمريكا الشمالية التي تتكون من أكثر من 1.500.000 قطعة أثرية ، بما في ذلك مجموعات الملابس والأزياء والمنسوجات والصور وثقافات السكان الأصليين والفن الوثائقي والأرشيفات.

(مع معلومات من متحف ماكورد.)

Samir Bendjafer

العناوين