1. الصفحة الرئيسية
  2. صحّة
  3. فيروس كورونا

[تقرير] اختبارات الكشف عن كوفيد-19 دون النزول من السيارة

صفّ من السيارات يتجه نحو خيمة.

خدمة اختبار كوفيد- 19من السيارة الذي تقدمها شركة تيست موبيل (Test Mobile) في مونتريال.

الصورة: Radio Canada International / Samir Bendjafer

Samir Bendjafer

دفعت طوابير الانتظار في البرد أمام مراكز الكشف عن كوفيد-19 البعضَ بالتوجّه إلى عيادات خاصة في مونتريال تقدّم خدمات الكشف عن فيروس كورونا المستجدّ ومتحوّراته دون النزول من السيارة.

ويزور هذه العيادات أيضًا أولئك الذين يحتاجون إلى اختبار كوفيد سلبي قبل السفر خارج كندا وركوب الطائرة.

ويشكّل الضغط المتزايد على مراكز الكشف العمومية فرصة بالنسبة لرجل الأعمال سليم حموتي.

فقد أقنع هذا الشاب الذي لم ينهي عقده الثالث من العمر والمتخرج من مدرسة الدراسات التجارية العليا بمونتريال (HEC Montréal) اثنين من أصدقائه بإطلاق خدمة الكشف عن كوفيد-19 من السيارة لجميع أولئك الذين لا يستطيعون القيام بذلك بالسرعة التي تناسبهم في شبكة الصحة العامة.

وأطلق سليم حموتي وهو من أصل جزائري يلقّبه أصدقاؤه بأليكس خدمة ’’تيست موبيل‘‘ (Test Mobile) بالاشتراك مع إيناس ملّاح وهي من أصل مغربي وزوجها كارلوس فوغلمان وهو من أصل كولومبي .

ويشتهر كارلوس فوغلمان بخط ملابس ’’هيب أند بون‘‘ (Hip and Bone) الذي أطلقه منذ عشر سنوات في مونتريال.

رجل يقف في الخارج أمام ملصق.

سليم حموتي، أحد مؤسسي شركة تيست موبيل (Test Mobile) التي تقدم خدمات فحص كوفيد-19 بالسيارة في مونتريال. 3 كانون الثاني يناير 2022.

الصورة: Radio Canada International / Samir Bendjafer

ويوضح سليم حموتي أنه هو نفسه واجه القيود التي فرضتها الجائحة على المسافرين.

نحن [المؤسسون] نسافر كثيرًا. وتسبّبت جائحة كوفيد-19 في تعقيد السفر خاصة إذا ما نظرنا إلى جميع الاختبارات المطلوبة. فمثلاً، أنا لدي طفلان، فالأمر معقد أكثر بمرتين بالنسبة لي خاصة مع طول الانتظار الملاحظ في طوابير مراكز الكشف مؤخّرًا. لذا قلنا لأنفسنا إن هذه الخدمة يمكن أن يقدمها القطاع الخاص ومن هنا جاءت فكرة إنشاء تيست موبيل (Test Mobile)
نقلا عن سليم حموتي

تقوم ’’تيست موبيل‘‘ (Test Mobile) بجمع العيّنات المخاطية ويقوم مخبر مستقّل عن المؤسسة بإجراء التحاليل.

وقد أبرم سليم حموتي اتفاقية تجارية مع مختبر مسؤول عن إجراء جميع اختبارات ’’بي سي أر‘‘ (PCR). وقام بالشيء نفسه مع مختبر آخر لتأمين مواصلة نشاطه إذا حدث أمر طارئ.

وفيما يتعلق بالاختبارات السريعة للكشف عن كوفيد-19، أوضح السيّد حموتي الذي هاجر إلى كندا في سن 13 عامًا مع عائلته أن خبرته وشبكة اتصالاته في صناعة الأدوية مكّنته من تأمين الإمدادات من الاختبارات السريعة ، وهي اختبارات يطلبها المسافرون إلى الولايات المتحدة وفرنسا بشكل خاص.

امرأة تخرج رأسها من سيارتها المتوقفة.

عملية أخذ عيّنة مخاطية من أنف امرأة وهي في سيارتها لإجراء اختبار كوفيد-19 في موقع تيست موبيل (Test Mobile) في مونتريال. 3 كانون الثاني يناير 2022.

الصورة: Radio Canada International / Samir Bendjafer

ولا تُستخدم إلّا الاختبارات المعتمدة من قبل وزارة الصحة الكندية. وتقوم ممرّضة معتمَدة بالإشراف على العمليات و ’’تتأكد من اتباع البروتوكول وأنّ أخذ العينات يتمّ وفقا لمعايير الجودة ‘‘، كما أكد سليم حموتي في حديثه مع راديو كندا الدولي.

ويضمن نظام فيديو التحقّق من الجودة مباشرة. ويمكن أيضًا إجراء مراقبة بعدية.

ويضيف سليم حموتي أنّ ’’كل مؤسسي الشركة يقضون ساعتين على الأقل في أحد مواقع جمع العيّنات للتأكد من أن الموظفين يتبعون التعليمات (مثل تغيير القناع والقفازات بعد كل عملية وتطهير اليدين).‘‘

وفي الوقت الحالي ، تنشط شركته في موقعين في مونتريال. ويخطط لفتح موقع آخر قريبًا.

وليست شركة سليم حموتي الوحيدة التي تقدّم مثل هذه الخدمات بطبيعة الحال.

’’في البداية ، كانت الغالبية العظمى من عملائنا من المسافرين. وشيئًا فشيئًا، لحق بهم آخرون لا يريدون الذهاب إلى العيادات العامة‘‘ ، كما يتذكر.

ثم تبع ذلك موجة من الآباء الذين جاؤوا مع أطفالهم لإجراء اختبارات الفحص. ومع موجة’’أوميكرون‘‘ (Omicron)، أصبح جزء كبير من العملاء يأتي من مجموعة الأشخاص الذين لا يستطيعون العثور على اختبارات الكشف عن كوفيد-19 أو لا يريدون الانتظار في طابور ’’ملتصقين ببعضهم البعض لساعات طويلة.‘‘

ويختار آخرون خدمة تيست موبيل لأنّهم يفضّلون الراحة التي توفّرها عملية أخذ العيّنات وهم متواجدين في السيارة.

امرأة تحمل قنّينة وكراس في يديها بجانب امرأة جالسة.

موظّفتان من تيست موبيل (Test Mobile) في مكتبهما على في موقع اختبار كوفيد-19 بالسيارات في مونتريال المركزي. 3 كانون الثاني يناير 2022.

الصورة: Radio Canada International / Samir Bendjafer

ويمكن الحصول على نتائج اختبارات ’’بي سي أر‘‘ في غضون 24 ساعة. وبالنسبة للصيغة المستعجلة، فتمكّن العملاء من الحصول على النتائج في غضون 12 ساعة. وتستغرق الاختبارات السريعة 15 دقيقة.

وتقدم الشركة أيضًا خدمة متنقّلة حيث لا يتعيّن على العميل المجيء إلى موقع تيست موبيل. وتتراوح الأسعار من 70 دولارًا إلى 425 دولارًا. ويتمّ الدفع على موقع الانترنت.

ويتلقى العملاء نتائج اختبار ’’بي سي أر‘‘ (PCR) مباشرة من المختبر على بريدهم الإلكتروني.

وفي مقابلة مع راديو كندا الدولي، أوضح باسل الحكيم، وهو عميل جاء لإجراء اختبار سريع أنّه كان على اقترب من شخص مصاب بكوفيد-19 ويجب أن يحصل على النتائج بسرعة. وحاول الذهاب مبكّرًا إلى مركز عمومي للاختبار لكنه لم يستيقظ في الوقت المناسب، كما قال.

أحتاج إلى نتائج الفحص بسرعة. كان بإمكاني الانتظار في الخارج في الصف. أردت أن أفعل ذلك في البداية ، لكن كان علي أن أكون بالخارج في الساعة 6 صباحًا.
نقلا عن باسل الحكيم

وبعد كوفيد-19 ؟

يقول سليم حموتي إنه يفكر في مرحلة ما بعد كوفيد-19. وهو يخطط للبقاء في مجال إجراء الاختبارات في مجالات صحية أخرى حيث يمكنه القيام بذلك في منزل العميل أو في مؤسسات مثل دور المسنين.

Samir Bendjafer

العناوين