1. الصفحة الرئيسية
  2. سياسة
  3. سياسة المحافظات

أونتاريو في مواجهة أوميكرون: الدراسة عن بُعد وتعليق الجراحات غير الطارئة

دوغ فورد يخلع قناعه قبل التحدث في مؤتمر صحفي.

رئيس حكومة أونتاريو، دوغ فورد، أعلن اليوم عن إجراءات جديدة للحد من انتشار أوميكرون.

الصورة: La Presse canadienne / Chris Young

RCI

أعلن رئيس حكومة أونتاريو دوغ فورد عن سلسلة إجراءات جديدة للحدّ من انتشار أوميكرون، من بينها عدم إعادة المدارس فتح أبوابها بعد غد الأربعاء كما كان مقرراً وتعليق العمليات الجراحية غير الطارئة.

وتمّ الإعلان عن الإجراءات الجديدة في مؤتمر صحفي عقده رئيس حكومة كبرى مقاطعات كندا من حيث عدد السكان بمشاركة وزيرة الصحة كريستين إليوت ووزير التربية ستيفن ليتشه ورئيس الخدمات الطبية في المقاطعة الدكتور كيران مور.

ومن أبرز الإجراءات أنّ طلاب المدارس الابتدائية والثانوية سيتابعون تحصيلهم العلمي عن بُعد عبر الإنترنت عقب نهاية عطلة الأعياد المدرسية، أي ابتداءً من يوم الأربعاء الخامس من كانون الثاني (يناير)، لغاية السابع عشر منه على أقرب تقدير.

كما أعلنت حكومة الحزب التقدمي المحافظ عن تعليق كافة العمليات الجراحية غير الطارئة إلى أجل غير مُسمّى بهدف تحرير أكبر عدد ممكن من أسرّة المستشفيات تحسّباً لموجة الاستشفاء المتوقعة مع الانتشار البالغ السرعة لمتغيّر أوميكرون من فيروس كورونا. ومن المتوقع أن يوفر هذا الإجراء ما بين 1.200 و1.500 سرير حسب الدكتور مور.

امرأة في وحدة العناية المركزة في مستشفى.

امرأة في السابعة والأربعين من عمرها مصابة بـ’’كوفيد - 19‘‘ تخضع للعلاج في وحدة العناية المركزة في مستشفى هامبر ريفر في تورونتو في 13 نيسان (أبريل) 2021.

الصورة: La Presse canadienne / Nathan Denette

وأُعلِن عن إجراءات أُخرى تدخل حيّز التنفيذ يوم الأربعاء وتظلّ سارية لغاية 26 كانون الثاني (يناير) الجاري على أقرب تقدير، من بينها إغلاقُ صالات الطعام في المطاعم وصالات الرياضة والمتاحف وقاعات السينما والعروض الفنية.

ومن ضمن هذه الإجراءات أيضاً تقليصُ القدرة الاستيعابية للأماكن التي تُنظَّم فيها حفلات الزفاف والمراسم الجنائزية والمراسم الدينية بنسبة 50%.

وتقليصٌ أيضاً بالنسبة نفسها للقدرة الاستيعابية لمتاجر البيع بالتجزئة ومراكز التسوّق والمكتبات العامة وصالونات الحلاقة وتصفيف الشعر وخدمات العناية الشخصية.

ومن الإجراءات أيضاً تقليصُ حجم التجمعات الاجتماعية إلى خمسة أشخاص في الداخل وعشرة أشخاص في الهواء الطلق.

وتظهر النمذجة الجديدة من وكالة الصحة العامة في أونتاريو أنّ متغيّر أوميكرون قد يطغى في نهاية المطاف على النظام الصحي بأكمله.

وتشير التوقعات إلى أنّ حالات الاستشفاء قد تبلغ الذروة بحلول نهاية الشهر الحالي، لكنّ مسؤولي الصحة أشاروا إلى أنّ تشديد إجراءات الصحة العامة سيخفّف من معدل انتشار أوميكرون.

أنبوب كُتب عليه ’’متغير أوميكرون‘‘.

انتشار متغير أوميكرون بالغ السرعة ويهدد القدرة الاستيعابية للمستشفيات.

الصورة: getty images/istockphoto / DMEPhotography

وشهدت أونتاريو تفشياً كبيراً للعدوى في الأيام الأخيرة إضافةً إلى زيادة عدد حالات العلاج في أقسام العناية المركزة في المستشفيات.

وقبل انعقاد المؤتمر الصحفي أفادت سلطات الصحة العامة في أونتاريو قبل ظهر اليوم عن تسجيل 13.578 إصابة جديدة بـ’’كوفيد - 19‘‘ في آخر 24 ساعة، بعد 16.714 إصابة جديدة أُعلن عنها أمس الأحد و18.445 إصابة جديدة أُعلن عنها يوم السبت وشكلت سقفاً قياسياً من الإصابات في يوم واحد في أونتاريو منذ وصول الجائحة قبل أقل من عاميْن.

وكانت وكالة الصحة العامة في أونتاريو قد حذّرت مؤخراً من أنّ عدد الحالات اليومية المعلَن عنه يشكل ’’تقديراً ناقصاً‘‘ نظراً لمحدودية الوصول إلى اختبارات تفاعل البوليميراز المتسلسل (PCR) والانتشار السريع لأوميكرون.

(نقلاً عن موقعيْ راديو كندا و’’سي بي سي‘‘، ترجمة وإعداد فادي الهاروني)

العناوين