1. الصفحة الرئيسية
  2. صحّة
  3. خدمات المواطنين

تورونتو تستعد لنقص محتمَل في العمال الأساسيين

سيارة إسعاف تغادر أحد مستشفيات تورونتو (أرشيف).

سيارة إسعاف تغادر أحد مستشفيات تورونتو (أرشيف).

الصورة: Radio-Canada / Michael Wilson

RCI

وضعت تورونتو خطة للتعامل مع نقص محتمل في العمال الأساسيين، كالمسعفين وعناصر الإطفاء، بسبب الانتشار السريع لمتغيّر أوميكرون من فيروس كورونا.

وقالت بلدية عاصمة مقاطعة أونتاريو وكبرى مدن كندا في بيان أصدرته يوم الثلاثاء إنها ستعيد نشر بعض الموظفين لضمان حسن استمرار الخدمات الأساسية وجهود التطعيم الجارية.

وهذه الخطوة جزءٌ من خطة لمعالجة النقص المحتمل في الموظفين فيما يضطر المزيد منهم للبقاء في المنزل لعزل أنفسهم بعد تواصلهم مع شخص مصاب بالفيروس.

’’نعلم أنّ هذا المتغيّر يتسبّب في تغيّبٍ في جميع القطاعات والمؤسسات فيما يواصل انتشاره‘‘، قال المدير العام للبلدية، كريس موراي.

''نقوم بنشر خدمة تورونتو العامة الرائعة للتركيز على ضمان الحفاظ على الخدمات الأساسية والهامة‘‘، أضاف موراي.

المدير العام لبلدية تورونتو، كريس موراي (أرشيف).

المدير العام لبلدية تورونتو، كريس موراي خلال مقابلة صحفية (أرشيف).

الصورة: CBC News

وتعني الخطة أيضاً أنّ خدمة الإطفاء في تورونتو ستستجيب لمزيد من الاتصالات المخصصة للمسعفين في الأوقات العادية، لاسيما لتلك التي لا تشمل حالات مرض أو إصابة.

من جانبهم، سيمضي المسعفون مزيداً من الوقت في غرف الطوارئ للمساعدة في نقص الموظفين فيها.

وتشمل الخطة أيضاً تكليف خدمات أخرى، مثل موظفي خدمة طب الأسنان التابعين لإدارة الصحة العامة في المدينة، بجهود التطعيم ضدّ وباء ’’كوفيد - 19‘‘.

وهذه ليست المرة الأولى التي تعيد فيها بلدية تورونتو نشر موظفيها استجابة لأزمة ’’كوفيد - 19‘‘. فقد تمّ سابقاً تكليف العديد من الموظفين بمهمات مماثلة في عام 2020، ومن المرجّح أن تسهل تلك التجربة عملية الانتقال هذه المرة، حسب قول البلدية.

بالإضافة إلى خطة إعادة الانتشار، سيتم أيضاً تقديم معظم الخدمات غير الأساسية عن بُعد اعتباراً من 4 كانون الثاني (يناير) المقبل، حسب البيان الصادر عن البلدية.

أطفال في تورونتو في طريقهم إلى تناول اللقاح برفقة أوليائهم.

أطفال في تورونتو في طريقهم إلى تناول اللقاح برفقة أوليائهم.

الصورة: La Presse canadienne / Chris Young

وسيتواصل تقديم بعض الخدمات الأساسية بصورة شخصية، بما في ذلك شهادات الزواج والخدمات القضائية وتوزيع اختبارات الكشف السريع لفيروس كورونا على بعض الشركات.

وأوضح البيان أيضاً أنّ البلدية ستوسّع نطاق استخدام الاختبارات السريعة ليشمل عناصر الشرطة والإطفاء والمسعفين وموظفي خدمة المياه والصحة العامة.

ولغاية صدور البيان كانت بلدية تورونتو تستخدم الاختبارات السريعة فقط في بيئات الرعاية طويلة الأمد ورعاية الأطفال، على النحو المنصوص عليه في التشريعات.

وفي سياق متصل أفادت سلطات الصحة العامة في أونتاريو قبل ظهر اليوم عن تسجيل 13.807 إصابات جديدة بالوباء في 24 ساعة، وهذا سقف قياسي جديد ليوم واحد ويفوق بـ3.371 حالة المحصلة المعلَن عنها قبل ظهر أمس والتي شكلت في حينه سقفاً يومياً قياسياً من الإصابات في المقاطعة منذ بداية الجائحة في الربع الأول من عام 2020.

(نقلاً عن ’’سي بي سي‘‘ وراديو كندا، ترجمة وإعداد فادي الهاروني)

العناوين