1. الصفحة الرئيسية
  2. صحّة
  3. سياسة المقاطعات

كيبيك: إجراءات تطال المدارس وسواها للحد من انتشار أوميكرون

كريستيان دوبيه خلال مؤتمره الصحفي ونراه ينظر إلى شاشة حاسوبه.

وزير الصحة الكيبيكي كريستيان دوبيه خلال مؤتمره الصحفي اليوم.

الصورة: La Presse canadienne / Jacques Boissinot

RCI

أمرت حكومة مقاطعة كيبيك بإغلاق المدارس الابتدائية والثانوية ابتداءً من يوم غد وبجعل العمل عن بُعد إلزامياً للمؤسسات العامة والخاصة في إجراء يهدف للحدّ من الانتشار السريع لمتغيّر أوميكرون لفيروس كورونا.

وللغاية نفسها تغلق الحانات والكازينوهات وصالات اللياقة البدنية وقاعات السينما والعروض الفنية والمنتجعات الصحية أبوابها ابتداءً من الساعة الخامسة من مساء اليوم.

وجاء القرار على لسان وزير الصحة الكيبيكي كريستيان دوبيه في مؤتمر صحي شاركه فيه مدير الصحة العامة في المقاطعة هوراسيو أرّودا ومدير حملة التطعيم ضدّ وباء ’’كوفيد - 19‘‘ دانييل باريه.

وعُقد المؤتمر بعد ساعات من نشر أعلى محصلة يومية على الإطلاق لعدد الإصابات بالوباء في ثانية كبريات مقاطعات كندا من حيث عدد السكان (8,63 ملايين نسمة).

فقد أعلنت اليوم وكالة الصحة العامة في كيبيك عن تسجيل 4571 حالة إصابة جديدة في الساعات الـ24 الأخيرة، ليتجاوز هذا السقف التاريخي الرقم القياسي المعلن عنه أمس الأحد والبالغ 3846 إصابة جديدة في 24 ساعة.

ومع المحصلة المعلن عنها أمس يكون العدد اليومي من الإصابات الجديدة في كيبيك قد تضاعف في أقل من أسبوع. وخلال الأسبوع الماضي فقط تجاوزت محصلة الإصابات الجديدة 22.000 حالة.

الوضع الوبائي حرج في الوقت الراهن والعدوى المجتمعية سريعة للغاية.
نقلا عن كريستيان دوبيه، وزير الصحة الكيبيكي
رسم لفيروس كورونا المستجد.

تضاعف العدد اليومي من الإصابات الجديدة بفيروس كورونا في مقاطعة كيبيك في أقل من أسبوع.

الصورة: Radio-Canada

كما تُعلّق ابتداءً من صباح غد الدروس في مراكز تدريب الكبار ومراكز التدريب المهني. ولن تُستأنف الدراسة بالحضور الشخصي إلّا في 10 كانون الثاني (يناير) المقبل. وإذا كان الجدول الزمني للمدرسة ينص على العودة قبل هذا التاريخ، يتوجب إعطاء الدروس عن بعد إلى ذاك الحين.

وستبقي مراكز الطفولة المبكرة (CPE) ودور الرعاية النهارية الخاصة أبوابها مفتوحة خلال عطلة أعياد نهاية السنة.

وتواصل المطاعم العمل خلال فترة أعياد نهاية السنة وسيكون بإمكانها فتح غرف الطعام أمام زبائنها بين الخامسة فجراً والعاشرة ليلاً. أمّا خدمات التسليم وإيصال الطلبات الخارجية فتتواصل بشكل عادي.

وتُجرى العروض الرياضية الاحترافية وللهواة في الداخل خلف أبواب مغلقة. وتعلَّق كافة الأنشطة شبه المدرسية التي تتطلب حضوراً شخصياً حتى إشعار آخر.

ممرضة تعطي رجلاً لقاحاً مضاداً لوباء ’’كوفيد - 19‘‘.

ممرضة تعطي رجلاً لقاحاً مضاداً لوباء ’’كوفيد - 19‘‘.

الصورة: Getty Images

وأبقت الحكومة على حد أقصاه 10 أشخاص للتجمعات في المساكن الخاصة في فترة الأعياد، لكنها حذّرت من أنّها قد تغيّر ذلك إذا ما استمر الوضع الصحي في التدهور.

أفضل خدمة يمكنكم تقديمها لأنفسكم وللجميع هي تقليل التقارب الجسدي (مع الغير).
نقلا عن كريستيان دوبيه، وزير الصحة الكيبيكي

وذكّر وزيرالصحة الكيبيكي السكان بأنّ التطعيم هو الوسيلة الرئيسية لكسر هذه ’’الزيادة الهائلة‘‘ في عدد الإصابات الجديدة، فحثّ جميع سكان مقاطعته على تلقّي اللقاح أو تناول الجرعة المنشطة في أسرع وقت ممكن.

يُشار إلى أنه اعتباراً من صباح اليوم تقلصت قدرة الاستقبال في المراكز التجارية والمتاجر ودور العبادة بنسبة 50% بموجب الإجراءات القسرية التي أعلنت عنها حكومة كيبيك الأسبوع الماضي للحدّ من انتشار متغيّر أوميكرون.

(نقلاً عن تقرير لستيفان بوردولو على موقع راديو كندا، ترجمة وإعداد فادي الهاروني)

العناوين