1. الصفحة الرئيسية
  2. سياسة
  3. سياسة المحافظات

كوفيد- 19: عدد الحالات يرتفع و حكومة كيبيك تشدّد تدابير الوقاية

فرانسوا لوغو.

رئيس حكومة كيبيك فرانسوا لوغو قال إنّ تسارع انتشار متحوّر أوميكرون يثير القلق

الصورة: La Presse canadienne / Paul Chiasson

Jérôme Labbé porte une chemise bleu clair à motifs.
Jérôme Labbé

أعلن فرانسوا لوغو رئيس حكومة كيبيك عن مجموعة من تدابير الوقاية للتصدّي لانتشار عدوى متحوّر أوميكرون.

واتّخذ لوغو قراره على ضوء توقّعات السلطات الصحيّة التي تتخوّف من أن يرتفع عدد حالات الاستشفاء (نافذة جديدة) في كانون الثاني يناير المقبل.

وأعلن رئيس الحكومة عن تدابير الوقاية الجديدة خلال مؤتمر صحفي شارك فيه إلى جانبه كلّ من وزير الصحّة كريستيان دوبيه ومدير وكالة الصحّة العامّة في كيبيك د. أوراسيو أرودا.

ويبدأ العمل بتدابير الوقاية الجديدة اعتبارا من يوم الإثنين المقبل، وتشمل بصورة أساسيّة التجمّعات.

فبعد أن كان لوغو قد وعد الكيبيكيّين بتجمّعات تصل إلى 20 شخصا خلال فترة الأعياد، عاد وحدّدها بِعشرة أشخاص.

كريستيان دوبيه و أوراسيو أرودا.

وزير الصحّة الكيبيكي كريستيان دوبيه (إلى اليمين) ومدير وكالة الصحّة العامّة د. أوراسيو أرودا

الصورة: Radio-Canada / Sylvain Roy Roussel

وطلب رئيس الحكومة من الكيبيكيّين بذل الجهود خلال الأعياد من أجل الحدّ من الاختلاط.

في هذه المعركة، التطعيم لا يكفي، وينبغي الحدّ من الاختلاط بنسبة 50 بالمئة خلال الأسابيع المقبلة
نقلا عن نقلا عن فرانسوا لوغو رئيس حكومة كيبيك

لكنّ الحكومة لن تتّخذ أيّ إجراء بحقّ الأشخاص الذين يتجاوزون العدد المسموح به في التجمّعات.

وقال وزير الصحّة كريستيان دوبيه إنّ الحكومة على ثقة بأنّ الكيبيكيّين سيتحمّلون مسؤوليّاتهم، ولن تقوم الشرطة بدوريّات تفتيش بحثا عن مخالفين.

ومن الأفضل كما تقول الحكومة، أن يكون الأشخاص الذين يشاركون في التجمّعات قد حصلوا على اللّقاح.

وبالإضافة إلى ما يتعلّق بالتجمّعات، قرّرت الحكومة تأخير استئناف الدروس بعد عطلة الأعياد  في مراحل الدراسة الثانويّة والعالية حتّى العاشر من كانون الثاني يناير المقبل، وفرضت عليهم جميعا وضع الكمامة.

وحدّدت قدرة الاستقبال في المطاعم ودور العبادة والمسارح وسواها بِخمسين بالمئة من قدراتها الاستيعابيّة.

ومنعت في دور العبادة التجمّعات التي تفوق 250 شخصا، وفرضت تقديم وثيقة تطعيم لدى دخولها، وقرّرت تعليق المباريات الرياضيّة، لكنّها سمحت باستمرار المباريات الموسميّة السنويّة.

وفي السياق نفسه، يستمرّ العمل بالإجراءات التي أعلنها وزير الصحّة كريستيان دوبيه الأسبوع الماضي، والتي قضت بالعودة إلى العمل عن بعد في القطاعَين العام والخاص، وإلزاميّة الكمامة في مراكز رعاية المسنّين.

وقال رئيس الحكومة فرانسوا لوغو إنّ الحكومة تعيد النظر في قراراتها وتتكيّف مع كلّ المستجدّات.

وقرّرت الحكومة الكيبيكيّة خفض المهلة التي تفصل بين جرعتَي اللّقاح و الجرعة الثالثة المعزّزة من 6 إلى 3 أشهر بالنسبة للكيبيكيّين في الستين وما فوق من العمر.

وتسعى الحكومة لتعزيز قدرات التطعيم كي تكون قادرة على إعطاء 600000 جرعة في الأسبوع اعتبارا من الشهر المقبل.

التطعيم هو أفضل سلاح لدينا من أجل مواجهة الجائحة قال د. أوراسيو أرودا مدير وكالة الصحّة العامّة الكيبيكيّة، ولولا اللّقاح، لكان عدد حالات الاستشفاء والحالات في وحدات العناية الفائقة قد ارتفع.

وتفيد بيانات وزارة الصحّة والخدمات الاجتماعيّة أنّ خطر الاستشفاء هو أعلى 15 مرّة لدى الأشخاص غير المطعّمين.

وارتفع عدد حالات كوفيد-19 في كيبيك، وكان 20 بالمئة من الحالات مرتبط بمتحوّر أوميكرون وفق ما أظهرته نتائج اختبار الفيروس الإيجابيّة التي جرت في 14 كانون الأوّل ديسمبر الجاري.

(راديو كندا / ترجمة و إعداد مي أبو صعب)

روابط ذات صلة:

كوفيد-19: حكومة كيبيك تخفّف إجراءات الإغلاق في المقاطعة

حملة التطعيم ضدّ “كوفيد – 19”: الكيبيكيون راضون أكثر من الأونتاريين (نافذة جديدة)

كبيرة المستشارين العلميين لرئيس الحكومة الكندية قلقة من متحوّرات فيروس كورونا (نافذة جديدة)

Jérôme Labbé porte une chemise bleu clair à motifs.
Jérôme Labbé

العناوين