1. الصفحة الرئيسية
  2. اقتصاد
  3. سياسة المحافظات

أبواب أونتاريو مفتوحة لـ100 مهاجر يستثمرون 200 ألف دولار على الأقل

وزير العمل في أونتاريو مونتي ماكنوتون يتحدث في مؤتمر صحفي ونراه واقفاً، أمامه ميكروفونان وخلفه علم كندا وعلمان لأونتاريو.

وزير العمل في أونتاريو مونتي ماكنوتون (أرشيف).

الصورة: Chaîne de Queen's Park

RCI

تنوي أونتاريو قبول 100 مهاجر في العامين المقبلين بموجب برنامج يسمح لأصحاب المشاريع الأجانب بالتقدم بطلب للهجرة إلى المقاطعة بعد أن يستثمروا ما لا يقل عن 200.000 دولار في اقتصادها.

وقال وزير العمل في أونتاريو مونتي ماكنوتون إنّ حكومته ستركز على جذب رواد الأعمال الدوليين إلى مناطق في المقاطعة خارج منطقة تورنتو الكبرى.

وأضاف ماكنوتون أنّ رواد الأعمال هؤلاء سيتم ترشيحهم للهجرة بموجب برنامج الهجرة الاقتصادية لأونتاريو بعد أن يباشروا مشروعاً تجارياً أو يشتروا مشروعاً قائماً في المقاطعة.

وأوضح ماكنوتون أنّ هذه المبادرة الجديدة ستكلّف حكومة الحزب التقدمي المحافظ في أونتاريو 6 ملايين دولار، لكنّ سلطات المقاطعة ستستردّ هذا المبلغ من خلال الرسوم التي يدفعها المهاجرون الذين يأتون إلى المقاطعة لإطلاق مشاريع تجارية أو لشراء مشاريع قائمة.

وأضاف ماكنوتون أنّ أونتاريو تتوقع ما لا يقل عن 20 مليون دولار في استثمارات الأعمال بفضل برنامج الهجرة هذا.

وكانت الحكومة الليبرالية السابقة في أونتاريو قد أطلقت هذا البرنامج عام 2015، لكنّ اثنين فقط من المستثمرين المهاجرين استفادا منه.

لافتة ثابتة تحمل اسم مدينة فورت فرانسس في أونتاريو.

مدخل مدينة فورت فرانسس في مقاطعة أونتاريو، وهي من المدن البعيدة عن منطقة تورونتو الكبرى.

الصورة: Radio-Canada / Miguel Lachance

’’أرى الهجرة كأحد المحركات الاقتصادية الرئيسية لنمو أونتاريو‘‘، قال وزير العمل في كبرى مقاطعات كندا من حيث عدد السكان وحجم الاقتصاد، ’’هناك فرصة لإنشاء أعمال تجارية جديدة خارج منطقة تورونتو الكبرى ولإيجاد المزيد من فرص العمل للناس في كافة أنحاء المقاطعة‘‘.

ويرى الوزير ماكنوتون أنّ برنامج الهجرة المشار إليه سيساعد في تعافي اقتصاد أونتاريو بعد جائحة ’’كوفيد-19‘‘.

’’نحن بحاجة لأن نكون أكثر ديناميكية، بينما نتعافى من الجائحة، لتوظيف رواد أعمال في أونتاريو‘‘، قال ماكنوتون.

يُذكر أنّ أونتاريو دعت الشهر الماضي الحكومة الفدرالية لمضاعفة عدد المهاجرين المسموح بهم بموجب برنامج أونتاريو للمهاجرين (OINP) من 9.000 إلى 18.000 مهاجر سنوياً. ويهدف هذا البرنامج إلى تعزيز القوى العاملة الماهرة.

وأشار ماكنوتون في هذا الصدد إلى أنّ أونتاريو تواجه نقصاً كبيراً في القوة العاملة تفاقم بسبب تأثير جائحة ’’كوفيد-19‘‘.

من موقع راديو كندا نقلاً عن وكالة الصحافة الكندية، ترجمة وإعداد فادي الهاروني

العناوين