1. الصفحة الرئيسية
  2. مجتمع

المراهنة على الواقع الافتراضي لِتأهيل عمّال المناجم

شخص يشارم في عمل افتراضي.

يتيح الواقع الافتراضي التأهيل في العالم الرقمي الثلاثيّ الأبعاد

الصورة: Radio-Canada / Yvon Theriault

RCI

تراهن شركات منجميّة في شمال أونتاريو على الواقع الافتراضي من أجل تأهيل عمّالها، في مبادرة تهدف لِتعليم عمّال المناجم كيفيّة تشغيل التجهيزات بِأمان (نافذة جديدة)، بعيدا عن المناجم.

ويقود هذه المبادرة مركز الابتكار نوركات (نافذة جديدة) Norcat وهو مركز غير ربحيّ يوفّر التدريب على سلامة عمّال المناجم وصحّتهم.

وحازت شركة نوركات على جائزة الواقع الافتراضي للعام 2021 عن فئة التربية والتأهيل.

ويطرح تأهيل العاملين في مناجم تحت الأرض تحدّيات كبيرة، كما يقول إد فيزنيافسكي مدير تقنيّات المعلوماتيّة لدى شركة نوركات.

وغالبا ما يضطرّ الذين يتابعون التعليم النزول إلى المناجم لِساعات طويلة، لتعلّم مقوّمات العمل الأساسيّة، والتدرّب على آليّات تُستخدم عادة في أنشطة المناجم كما أوضح فيزنيافسكي.

رجل يتدرّب على الواقع الافتراضي.

يمكن متابعة تأهيل أحد رفاق العمل عبر شاشة الكومبيوتر

الصورة: Radio-Canada

ويتيح الواقع الافتراضي أمام شركات المناجم عدم استخدام إحدى آليّاتها للتأهيل، ما يترك المزيد من الوقت أمام العمّال للتأقلم مع التجهيزات" قال إد فيزنيافسكي .

وتقوم نوركات بتطوير برنامج التأهيل منذ سنوات، لكنّه أصبح أكثر واقعيّة عام 2019، عندما أقامت شركة نوركات اتّفاق شراكة مع شركة فالي للمناجم فرع كندا ، لتطوير عمليّات تدريب خاصّة باحتياجاتها.

وكانت شركة فالي قد وظّفت 40 عاملا جديدا يقومون بمهمّات مختلفة في مناجمها، ورأت أنّ الواقع الافتراضي هو أفضل وسيلة لتعليمهم مقوّمات العمل الأساسيّة.

بصورة أساسيّة، نحمي العمّال الذين لا يمتلكون الخبرة من المخاطر المرتبطة بالعمل في المناجم، ونتيح لهم التعلّم بأمان وفق وتيرة خاصّة بهم، في إطار الواقع الافتراضي قال جيسون سكوت مدير التعليم والتطوير لدى شركة فالي.

وأكّد سكوت أنّ الواقع الافتراضيّ واقعيّ للغاية، وتسمح النظّارات التي يضعها العامل الرؤية بزاوية 360 درجة، وتسمح برؤية الآليّات والقساطل كما لو أنّها كانت تحت الأرض.

واستخدمت شركة نوركات من أجل تطوير برنامج التدريب خوذات الواقع الافتراضي المستخدمة عادة في ألعاب الفيديو.

ويقول إد فيزنيافسكي إنّ الواقع الافتراضي له حدوده رغم تطوّره، وما زال من الصعب محاكاة أحاسيس القيادة والدفع الجاذبيّ.

وقامت شركة نوركات حتّى الآن بتأهيل 500 عامل بفضل تقنيّة الواقع الافتراضي، التي ترى فيها تقنيّة المستقبل في كلّ ما يخصّ تعليم اليد العاملة وتأهيلها.

وتسعى العديد من الشركات في قطاع صناعة الموارد الطبيعيّة للتواصل مع نوركات وتطلب منها إضافة تجهيزات إلى برنامج الواقع الافتراضيّ لديها كما قال إد فيونيافسكي مدير تقنيّات المعلوماتيّة لدى الشركة.

(راديو كندا/ مع مساهمات ماتيو غريغوار/ ترجمة و إعداد مي أبو صعب)

روابط ذات صلة:

العناوين