1. الصفحة الرئيسية
  2. دوليّ
  3. السياسات الدولية

سفير كندا لدى الصين دومينيك بارتون يتنحّى عن منصبه

السفير دومينيك بارتون.

دومينيك بارتون سفير كندا لدى الصين قرّر التنحي عن منصبه نهاية الشهر الجاري

الصورة: La Presse canadienne / Adrian Wyld

RCI

أعلن دومينيك بارتون سفير كندا لدى الصين نيّته في التنحّي عن منصبه سفيرا لِكندا لدى الصين (نافذة جديدة).

وجاء قراره بعد اشهر قليلة على إطلاق السلطات الصينيّة سراح الكنديَّين المعتقلَين لديها، صاحب الأعمال مايكل سبافور والدبلوماسيّ السابق مايكل كوفريغ.

وقد أفرجت الصين عنهما وعادا إلى كندا في أيلول سبتمبر الفائت، بعد أن أمضيا أكثر من 1000 يوم في الاعتقال.

وقال السفير دومينيك بارتون في بيان إنّه عندما وافق على تولّي منصب سفير كندا لدى الصين عام 2019، وضع في أولويّاته تأمين إطلاق سراح الكنديَّين سبافور و كوفريغ وإدارة العلاقات الكنديّة الصينيّة.

اليوم عاد الكنديّان سبافور وكوفريغ إلى البلاد، والحكومة الكنديّة في وضع أفضل لِتحقيق أولويّاتها الدبلوماسيّة الأخرى مع الصين كتب السفير بارتون في بيانه.

الكنديّان مايكل سبافور ومايكل كوفريغ.

سفير كندا لدى الصين دومينيك بارتون وصف الإفراج عن الكنديّين المعتقلَين في الصين مايكل سبافور ومايكل كوفريغ بأنّه "شرف العمر" بالنسبة له

الصورة: The Canadian Press, The Associated Press

ووصف العمل على تأمين الإفراج عن مايكل سبافور ومايكل كوفريغ بأنّه من بين أهمّ الأحداث في حياته، ونوّه بالشجاعة والمرونة التي يتحلّى بهما الكنديّان وأفراد عائلتهما.

واعتقلت السلطات الصينيّة سبافور وكوفريغ في 10 كانون الأوّل ديسمبر 2018، بعد أيّام قليلة على توقيف السلطات الكنديّة صاحبة الأعمال الصينيّة مينغ وانتشو، المديرة الماليّة لِعملاق الاتّصالات الصينيّ هواوي.

وقد اعتقلتها السلطات الكنديّة مطلع كانون الأوّل ديسمبر 2018 في مطار فانكوفر بناء على طلب السلطات الأميركيّة ووضعتها في الإقامة الجبريّة.

وكانت الولايات المتّحدة تتّهمها بالاحتيال للالتفاف على العقوبات الأميركيّة المفروضة على الصين.

وقال دومينيك بارتون، الذي سبق أن تولّى منصب رئيس المجلس الاستشاريّ لِوزير الماليّة لشؤون النموّ الاقتصادي، إنّ المساعدة في الإفراج عن سيافور و كوفريغ كان شرف العمر بالنسبة له، و تابع قائلا إنّ لِلعلاقات الكنديّة الصينيّة أهميّة حاسمة بالنسبة لِمستقبلنا.

وأكّد السفير بارتون أنّ خلَفه سيعزّز هذه العلاقة على أسس قويّة، ويوثّق روابط التجارة والاستثمار من خلال العلاقة من شعب إلى آخر، مع الاستمرار في اتّخاذ موقف حازم في ما يتعلّق بِقضايا حقوق الإنسان وسيادة القانون، والاستمرار في معالجة القضايا القنصليّة العالقة كما قال السفير دومينيك بارتون.

وشكر رئيس الحكومة جوستان ترودو في بيان السفير دومينيك بارتون على عمله واندفاعه في سبيل كندا والشعب الكندي.

(سي بي سي/ترجمة و إعداد مي أبو صعب)

روابط ذات صلة:

العناوين