1. الصفحة الرئيسية
  2. علوم
  3. الهجرة

[تقرير] انتخاب كريم زغيب عضوًا في الجمعية الملكية الكندية

رجل يجلس على كرسي في مكتب.

انتُخب كريم زغيب عضوًا في الجمعية الملكية الكندية في أيلول سبتمبر 2021. تم التقاط الصورة في 3 كانون الأول ديسمبر 2021.

الصورة: Radio Canada International / Samir Bendjafer

Samir Bendjafer

انتخب أعضاء الجمعية الملكية الكندية في شهر أيلول سبتمبر الماضي أخصائي البطاريات الكهربائية كريم زغيب كزميل لهم في هذه المؤسسة المرموقة.

والتحق كريم زغيب رسميًّا بالجمعية يوم 19 تشرين الثاني نوفمبر الماضي ضمن مجمعة من الزملاء الجدد تضمّ 89 عضوًا.

وفي مقابلة مع راديو كندا الدولي ، قال كريم زغيب ، الذي يُدرّس حاليًا في قسم التعدين وهندسة المواد في جامعة ماكغيل، إن انتخابه ’’اعتراف كبير من كندا، البلد الذي تبنّاني. ‘‘

بررت الجمعية الملكية الكندية اختيارها لكريم زغيب بسيرته المتميّزة وإنجازاته المختلفة.

وأكّدت المؤسسة في بيان لها أنّ كريم زغيب ’’معترف به دوليًا لما حقّقه في مجال الكيمياء الكهربائية والانتقال الطاقي.[كريم زغيب] هو أوّل من أدخل الغرافيت الطبيعي في بطاريات أيونات الليثيوم. هذه التقنية هي الأكثر أمانًا وسرعة في إعادة الشحن وهي منتشرة على نطاق واسع في السيارات الكهربائية وتخزين الطاقة. وتستخدم 62 شركة حول العالم وفي كندا براءات اختراعه ، مما يساهم في خلق فرص عمل محلية ‘‘، كما جاء في بيان الجمعية الملكية الكندية.

الجمعية الملكية الكندية :

  • تأسست الجمعية الملكية الكندية عام 1882. وهي مؤسسة غير ربحية مستقلّة. تضم أكاديميات الفنون والآداب. والعلوم الإنسانية والعلوم ، بالإضافة إلى كلية الباحثين والمبدعين الجدد في الفن والعلوم.
  • تكرّم الجمعية التميز ، وتقدم المشورة للحكومات وللمجتمع، وتعزز ثقافة المعرفة والابتكار في كندا بالشراكة مع الأكاديميات الوطنية الأخرى حول العالم.
  • تضم الجمعية أكثر من 2470 عضوًا.
منذ وصولي إلى كندا ، لم أعمل أبدًا من أجل االتشريفات بل سعيت للقيام بأمور استثنائية،
نقلا عن كريم زغيب

وُلد كريم زغيب في الجزائر وتخرج في الكيمياء الكهربائية من جامعة سطيف (شرق الجزائر). وفي عام 1986 ، حصل على الدكتوراه من معهد البوليتكنيك في غرونوبل بفرنسا.

بعد ذلك مباشرة ، غادر إلى اليابان حيث واصل أبحاثه حول البطاريات وتخزين الطاقة. حينها، أُتيحت له الفرصة للعمل على تكنولوجيا بطاريات الليثيوم في شركات مختلفة مثل سوني.

في عام 1995، هاجر إلى كندا للعمل في شركة هيدرو كيبيك (Hydro-Québec) وهي مؤسسة الكهرباء العامة في مقاطعة كيبيك.

وكانت الشركة مهتمة بجلب وتطبيق تكنولوجيا بطاريات الليثيوم في كيبيك.

ثمّ انضم إلى معهد أبحاث هيدرو كيبيك حيث أطلق الأبحاث على بطاريات أيونات الليثيوم التي أصبحت الشركة معروفة بها في جميع أنحاء العالم.

ويرتبط كريم زغيب بأكثر من 550 براءة اختراع و 60 ترخيصًا ، وشارك في تحرير أكثر من 420 مقالة.

رجل يربط قابس سيارة قابلة لإعادة الشحن.

كريم زغيب ، المنتخب حديثًا كزميل في الجمعية الملكية الكندية، يشحن سيارته الهجينة القابلة للشحن . 4 كانون الأول ديسمبر 2021.

الصورة: Radio Canada International / Samir Bendjafer

وفي عام 2017 ، أصبح مديرًا لمركز التميز في كهربة النقل وتخزين الطاقة في هيدرو كيبيك.

وفي عام 2020 ، تم تعيينه مستشارًا استراتيجيًا لمؤسسة انفستيسمون كيبيك (Investissement Québec) وهي شركة حكومية تعنى بدعم الاستثمارات في كيبيك.

وجاء تعيينه لدعم ’’استراتيجية حكومة كيبيك في تطوير صناعة الليثيوم ، بدءًا من استخراج الخام إلى إنتاج البطاريات وإعادة تدويرها ، من أجل جعل كيبيك رائدة في مجال السيارات الكهربائية. ‘‘

وفي في تصريح لراديو كندا الدولي، أوضح كريم زغيب أنه عمل دائمًا في مجال البحث في القطاع العام وفي الجامعات التي خصص لها براءات الاختراع التي كان من الممكن أن تجعله ثريًا لو أنتجها في القطاع الخاص.

لقد اخترت البحث العام. يمنحني هذا حرية في أبحاثي لم أجدها في أي مكان آخر [القطاع الخاص]
نقلا عن ، كريم زغي

وللإشارة، ففي تشرين الثاني نوفمبر 2019 ، حصل كريم زغيب على جائزة ليونيل بوليه ، وهي أعلى وسام تمنحه حكومة كيبيك في مجال البحث والتطوير في البيئات الصناعية.

وجاء اسم كريم زغيب ثلاث مرات ، في 2015 و 2016 و 2017 في قائمة العقول العلمية الأكثر تأثيرًا في العالم (World’s Most Influential Scientific Minds de Clarivate Analytics).

شهادة مكتوبة باللاتينية.

شهادة عضوية الجمعية الملكية الكندية لكريم زغيب المنتخب في أيلول سبتمبر 2021.

الصورة: Radio Canada International

ويتم منح هذا الامتياز للعلماء الذين لديهم تأثير استثنائي في مجال أبحاثهم ، أي أولئك الذين ذكرهم أقرانهم الأكثر. كما حصل على أكثر من عشر جوائز وتكريمات أخرى.

وتم اختياره كواحد من 3300 عالم مؤثر في العالم ثلاث مرات ، وفقًا لـ Clarivate Analytics للتأثير الاستثنائي لأبحاثه.

حصل على العديد من الجوائز والأوسمة الأخرى ، بما في ذلك لقب زميل الأكاديمية الكندية للهندسة (2017) ، وجائزة تكنولوجيا اتحاد البطاريات الدولية (2017) ، ولقب زميل جمعية الكيمياء الكهربية (2011) .

Samir Bendjafer

العناوين