1. الصفحة الرئيسية
  2. بيئة
  3. أحوال الطقس

أمطار قياسيّة في نيوفاوندلاند ولابرادور و الأضرار جسيمة في غرب المقاطعة

طريق غمرتها المياه.

عاصفة الأمطار خلّفت أضرارا جسيمة في مقاطعة نيوفاوندلاند ولابرادور

الصورة: CBC/Troy Turner

RCI

أعلن أندرو فيوري رئيس حكومة نيوفاوندلاند ولابرادور نيوفاوندلاند ولابرادور أنّ عاصفة الأمطار عزلت نحوا من 5000 شخص عن باقي المقاطعة (نافذة جديدة).

وأعدّت الحكومة خدمة نقل بالمروحيّات في الحالات الطارئة، بانتظار الانتهاء من إصلاح الطرقات التي قطعتها الأمطار الغزيرة.

وانتهت التحذيرات من هطول الأمطار، واستفاقت المقاطعة على حجم الأضرار الجسيمة التي خلّفتها العاصفة.

وأفاد عالم الأرصاد الجويّة رودني بارني عن هطول 165 مللّيمترا من الأمطار في مدينة بور أو باسك منذ يوم الأربعاء، وهو أعلى معدّل قياسي في 24 ساعة، وأعلى معدّل وأعلى كميّة من الأمطار في يومين، وهطل 195 مللّمترا من المطر في كودروي فاليه.

وقطعت الأمطار أجزاء من الطريق السريع عابر كندا، وطرقات في بو أو باسك و كودروي فالي.

خريطة طريق.

أصيب الطريق السريع عابر كندا بأضرار جسيمة في عدد من أجزائه ، وأعمال التصليح قد تستغرق أسبوعا بالكامل

الصورة: Service 511 de Terre-Neuve-et-Labrador

وقال عالم الأرصاد الجويّة رودني بارني إنّ العاصفة انحسرت وسرعة الرياح انخفضت، والأجواء ملائمة من أجل إزالة الحطام والأضرار التي تسبّببت بها الأمطار الغزيرة.

وقال برايان باتن عمدة بور أو باسك إنّ الجزء الأكبر من الأضرار لحق بالطريق السريع عابر كندا، الذي يربط المدينة وسلسلة التوريد بواسطة العبّارات بباقي أنحاء المقاطعة.

لم تسمح أحوال الطقس للمسؤولين بالوصول إلى المنطقة لِتحديد حجم الأضرار وما يتطلّبه إصلاح الطريق قال العمدة وأضاف أنّ كميّة الأمطار الغزيرة وتدفّق المياه حالت دون وصول فرق التصليح إليها.

وكان العمدة براين باتن على تواصل مع وزارة النقل بصورة مستمرّة، وأعرب عن اعتقاده بأنّه سيكون من الممكن تقييم الأضرار اليوم الخميس مع تحسّن أحوال الطقس.

وقال ألفيس لافليس وزير النقل المحلّي إنّ إصلاح الطرقات قد يستغرق أسبوعا كاملا، لإعادة ربط المناطق المعزولة بباقي المقاطعة.

وتضرّرت خمسة أجزاء من الطريق السريع عابر كندا وانهارت 4 منها، وأصبح سلوكها متعذّرا.

وما زالت خدمة النقل بالعبّارات التي تقدّمها شركة البحريّة الأطلسيّة متوقّفة، بين نيوفاوندلاند ولابرادور و مقاطعة نوفا سكوشا.

وتوقّعت شركةالبحريّة الأطلسيّة (نافذة جديدة)، وهي مؤسّسة عامّة فدراليّة، استئناف الخدمة بعد ظهر اليوم، وستقوم بإطلاع أصحاب الحجوزات على المزيد من التفاصيل ، ويعمل موظّفوها بجدّ من أجل توفير الخدمة على أساس الطوارئ.

البحرية الأطلسيّة خدمة عبّارات وعنصر حيويّ في سلسلة التوريد قال رئيس الشركة موري هوبمان.

ونظرا لِحجم الأضرار الذي أصاب الطرقات، ومضاعفاته على الأشخاص وسلسلة التوريد، اتّخذت الشركة قرارا غير مسبوق كما قال هوبمان، لِتقديم خدمة النقل بالعبّارات مؤقّتا عبر مرفأ أرجنتيا في نيوفاوندلاند ولابرادور.

ويستخدم العديد من الأشخاص خدمة العبّارات، لكنّ توقّف حركة الشاحنات يطرح مشكلة.

وقد توقّفت الشاحنات المحمّلة بالمواد الغذائيّة (نافذة جديدة) في جزيرة كيب بروتون في نوفا سكوشا منذ يوم الثلاثاء الماضي.

وأمس الأربعاء، قام عناصر من الشرطة الملكيّة الكنديّة بإنقاذ شخصَين في منطقة ساوث برانش، بعد أن غمرت المياه المخيّم الذي كانا يقيمان فيه.

وأدّى انقطاع الطرقات في بور أو باسك إلى عرقلة الخدمات الصحيّة.

و قالت السلطات الصحيّة إنّها ستوفّر خدمة غسيل الكلى وخدمات الطوارئ والخدمات لِمرضى السرطان.

كما أعلنت عن إرجاء الزيارات الطبيّة الشخصيّة وفحص الدم والتصوير بالأشعّة والتطعيم ضدّ كورونا وخدمات الصحّة النفسيّة والإدمان إلى مواعيد لاحقة.

(سي بي سي/ راديو كندا/ ترجمة و إعداد مي أبو صعب)

روابط ذات صلة:

العناوين