1. الصفحة الرئيسية
  2. قضاء ومتفرّقات
  3. الفنون التمثيلية

كيبيك: التدخين على خشبة المسرح ليس تعبيرا فنّيا في نظر القضاء

يد تمسك بسيجارة.

التدخين على خشبة المسرح غير قانوي وليس تعبيرا فنّيا حسب القضاء

الصورة: shutterstock / sruilk / sruilk

David Rémillard, journaliste pour Radio-Canada.
David Rémillard

رفضت محكمة كيبيك الحجّة التي قدّمها أصحاب مسارح سمحوا للفنّانين بالتدخين أثناء لعب أدوارهم فوق خشبة المسرح.

وقال القاضي يانيك كوتور في قراره إنّ التدخين ليس واحدا من أشكال التعبير الفنّي، ولا يمكن حمايته بموجب شرعة الحقوق والحريّات.

ففي عام 2017، تعرّضت 3 مسارح في مدينة كيبيك لغرامات ماليّة (نافذة جديدة) بعد أن سمحت للفنّانين بالتدخين فوق خشبة المسرح.

وفي الحالات الثلاث، قام مفتّشو وزارة الصحّة والخدمات الاجتماعيّة بالتدقيق بعد تلقّي شكاوى بشأن التدخين أثناء تقديم العروض المسرحيّة.

وفرضت وزارة الصحّة والخدمات الاجتماعيّة في كيبيك على كلّ من مسارح تريدان ولا بورديهو برومييه آكت غرامة بقيمة 500 دولار بسبب مخالفتهم قانون مكافحة التدخين خلال الفترة بين عامي 2017 و 2019.

ويحظر القانون التدخين في الأماكن العامّة حتّى لو كانت السيجارة مصنوعة من القصعين ولا تحتوي على التبغ.

مسرح لا بورديه.

لا بورديه واحد من 3 مسارح في كيبيك سمحت للمثّلين بالتدخين إن كان دورهم يقتضي ذلك

الصورة: Radio-Canada / Marc-André Turgeon

لأغراض قانون مكافحة التبغ، يُعتبر من التبغ كلّ منتج معدّ للتدخين حتّى لو أنّه لا يحتوي على التبغ .

وأعربت إدارة المسارح عن خيبتها بعد أن قرّر القاضي الإبقاء على الغرامة الماليّة.

وقد احتكمت كلّها إلى القضاء من أجل أن يصار إلى إلغاء الغرامات الماليّة، واستثناء المحتوى الفنّي المسرحيّ من بعض مواد القانون حول التبغ على اعتبار أنّه أحد أشكال حريّة التعبير وحريّة الإبداع.

ويعود خيار التدخين خلال العروض الفنيّة حسب رأي المسارح إلى المخرجين والمؤلّفين.

لكنّ القاضي يانيك كوتور رفض اعتبار التدخين على أنّه من أشكال التعبير الفنّي ولا يدخل بالتالي في نطاق الحماية التي توفّرها شرعة الحقوق والحريّات.

وقال القاضي كوتور إنّ هناك بدائل متوفّرة أمام المسارح لِمحاكاة التدخين دون انتهاك القانون، واقترح اللّجوء إلى مؤثّرات خاصّة أو استخدام سيجارة غير حقيقيّة أو أي وسيلة توحي للمشاهد بأنّ الفنّان يدخّن.

وأعربت آن ماري أوليفييه مديرة مسرح تريدان عن خيبتها لقرار القاضي كوتور، ورأت أنّه غير مقبول، و ألمحت إلى احتمال متابعة الإجراءات القضائيّة.

و يجب أن تهمّ المسألة حسب رأيها الوسط المسرحيّ في كيبيك بأكمله وليس فحسب المسارح الثلاثة المذكورة.

وأعرب مارك غودرو المدير العام لِمسرح برومييه آكتعن قلقه من تداعيات قرار القاضي كوتور على عناصر فنيّة أخرى مقدَّمة على خشبة المسرح.

ومن المهمّ كما قال، حماية المسرح كي يبقى مكانا لحريّة التعبير الفنّي ، وأضاف أنّ المسرح توقّف على مضض بعد تلقّيه الغرامة، عن استخدام السيجارة فوق خشبة المسرح بانتظار قرار المحكمة.

(راديو كندا/ ترجمة و إعداد مي أبو صعب)

روابط ذات صلة:

David Rémillard, journaliste pour Radio-Canada.
David Rémillard

العناوين