1. الصفحة الرئيسية
  2. اقتصاد

كندا: الخبراء يتوقّعون ارتفاع الإنفاق في موسم عيد الميلاد

زينة الميلاد.

المتاجر التقليديّة تجذب العديد من الكنديّين في موسم الأعياد

الصورة: Radio-Canada / Ivanoh Demers

RCI

يتوقّع عدد من الخبراء أن يرتفع إنفاق الكنديّين في عيد الميلاد (نافذة جديدة) رغم أنّ جائحة فيروس كورونا المستجدّ لم تنته بعد.

وأفاد استطلاع أجرته شركة الخدمات المهنيّة ديلويت أنّ إنفاق الكنديّين على مشتريات الميلاد سيرتفع بنسبة تتراوح من 15 إلى 30 بالمئة.

وتتوقّع ديلويت أن يبلغ متوسّط إنفاق الكنديّين 1841 دولارا، أي أعلى بنسبة 31 بالمئة عن العام الماضي و 8 بالمئة عن العام 2019.

لاحظ كلّ واحد من أصل 3 كنديّين تحسّنا في وضعه المالي منذ سنة قالت شركة الخدمات المهنيّة ديلويت في بيان.

بعد تجاوز تحدّيات جائحة كوفيد-19، يعتزم الكثير من الكنديّين الاحتفال والتسوّق وتقديم الهدايا لِأصدقائهم وأفراد عائلاتهم هذه السنة تابعت ديلويت في بيانها.

متسوّقون وسط زينة الميلاد.

يتوقّع الخبراء أعلى متوسّط إنفاق لدى جيل الألفيّة خلال موسم الأعياد

الصورة: AFP / Roland Weihrauch

ويتوقّع المجلس الكندي لِتجارة التجزئة بدوره أن يرتفع إنفاق الكنديّين في موسم أعياد الميلاد ورأس السنة.

وأفاد استطلاع للرأي أجرته مؤسّسة ليجيه لِصالح المجلس أن يبلغ متوسّط الإنفاق 792 دولارا هذه السنة مقارنة بـ693 دولارا العام الماضي.

وأثّرت الجائحة العام الماضي في التخطيط للتسوّق والإنفاق خلال موسم الأعياد، لكنّ المجلس الكندي لِتجارة التجزئة يتوقّع عودة التسوّق التقليدي وزيارة المتاجر التقليديّة كما درج عليه الكنديّون قبل الجائحة.

وتقول رئيسة المجلس ديان بريزبوا إنّ الكنديّين متشوّقون لِلعودة إلى المتاجر التقليديّة ومستعدّون لتجاوز الاضطرابات التي تسبّبت بها الجائحة.

ويتوقّع المجلس أن تحلّ مشتريات الملابس في الطليعة، تليها مشتريات المواد الغذائيّة والألعاب والأجهزة الإلكترونيّة الشخصيّة.

وتتوقّع مجموعة الخدمات المهنيّة برايس ووتر هاوس كوبرز كندا PwC Canada ارتفاع مبيعات التجزئة، لكنّها تستبعد أن يعود الإنفاق إلى مستويات ما قبل الجائحة.

وتتوقّع أن يبلغ متوسّط إنفاق الكنديّين 1420 دولارا في موسم الأعياد، أي أعلى بنسبة 29 بالمئة عن العام الماضي وأقلّ بنسبة 11 بالمئة عن العام 2019.

وتتوقّع أن يبلغ متوسّط إنفاق جيل الألفيّة 1618 دولارا، لِيكون الأعلى حسب استطلاع أجرته في آب أغسطس الماضي وشمل 1660 كنديّا.

ويفيد المجلس الكندي لِتجارة التجزئة أنّ الكنديّين يتطلّعون لاستئناف التسوّق من المتاجر مع استمرار تخفيف إجراءات الوقاية الصحيّة.

ويعتزم 63 بالمئة منهم التسوّق مباشرة من المتاجر و 37 بالمئة التسوّق عبر الإنترنت حسب المجلس.

ويرغب العديد من المستهلكين هذه السنة في تجربة تسوّق سهلة ومتناغمة كما أوضحت شركة الخدمات المهنيّة ديلويت.

وتجذب متاجر التجزئة التقليديّة الكنديّين لأسباب عديدة، ويرغب 56 بالمئة منهم في تجنّب تكلفة توصيل المشتريات عبر الإنترنت، و يفضّل 55 بالمئة التفاعل مع السلع في حين يودّ 43 بالمئة تسهيل إرجاع المشتريات التي لا يريدونها حسب شركة ديلويت.

ويجذب عملاق التجارة الإلكترونيّة أمازون 62 بالمئة من الكنديّين، رغم أنّ 53 بالمئة منهم أعربوا عن رغبتهم في شراء الهدايا من المتاجر المحليّة خلال فترة الأعياد.

(راديو كندا/ ترجمة و إعداد مي أبو صعب)

روابط ذات صلة:

العناوين