1. الصفحة الرئيسية
  2. سياسة
  3. الهجرة

[تقرير] خمسة مرشّحين من الجالية العربية والمغاربية في انتخابات بلدية كيبيك

رجل يقف أمام لافتة انتخابية معلقة على عمود في الشارع.

ترشّح بوفلجة بن عبد الله في دائرة كاب أو ديامان في مدينة كيبيك في الانتخابات البلدية التي ستجري في 7 تشرين الثاني نوفمبر 2021.

الصورة: Radio Canada International / Samir Bendjafer

Samir Bendjafer

ترشّح خمسة من أعضاء الجالية المغاربية والعربية للانتخابات البلدية ليوم 7 تشرين الثاني نوفمبر في مدينة كيبيك عاصمة المقاطعة الكندية التي تحمل الاسم نفسه.

قد لا يعني اسم الدائرة الانتخابية كاب أو ديامون (Cap-aux-Diamants) أي شيء للسائح أو الزائر الذي لا يعيش في مدينة كيبيك.

ومع ذلك ، فإن هذه الدائرة تغطي الجزء الأكثر شهرة عالميًّا من المدينة أي قسمها العتيق.

هنا في إحدى الشقق على شارع سان جان، استقر بوفلجة بن عبد الله عندما وصل إلى كيبيك في عام 1969.

وبعد حوالي خمسين عامًا من وصوله إلى كيبيك، تم اختياره من قبل الحزب البلدي إيكيب ماري جوزيه سافار (Équipe Marie-Josée Savard) ليكون مرشحًا في هذه الدائرة للانتخابات البلدية المقبلة التي ستجري في 7 تشرين الثاني نوفمبر المقبل.

وفي لقاء مع راديو كندا الدولي، تعود الذكريات ببوفلجة بن عبد الله إلى أيام شبابه. فبعد أن تحصّل على شهادة البكالوريا في الجزائر، قرر مع مجموعة من الأصدقاء السفر لاستكشاف العالم.

بعض الإحصائيات حول مدينة كيبيك (2016) :

  • عدد السكان : 531.902
  • نسبة المهاجرين : 7,2%
  • عدد المسجّلين في القوائم الانتخابية : 410.973
  • نسبة المهاجرين الجزائريين والمغربيين في مدينة كيبيك تمثّل حوالي 10% من العدد الإجمالي للمهاجرين في المدينة.(*)


 (المصدر: مدينة كيبيك و *وزارة الهجرة الكيبيكية )

فذهب البعض إلى دول المعسكر الشرقي آنذاك وإلى الاتحاد السوفييتي، روسيا حاليًّا، بينما حصل بوفلجة بن عبد الله على عرض للذهاب إلى كندا.

استأجرت غرفتي الأولى على شارع سان جان. كنا ثلاثة طلاب من المغرب الكبير في جامعة لافال في عام 1969 ، كما ذكر في المقابلة التي أجراها مع راديو كندا الدولي أمام كنيسة سان جان باتيست (القديس يوحنّا المعمدان) على الشارع نفسه.

بعد الدراسة في كلية الغابات في جامعة لافال، أمضى معظم حياته المهنية في صناعة الأخشاب والتنمية المستدامة داخل المنظمة الدولية للفرنكوفونية.

وفي عام 2017، اكتشفت مقاطعة كيبيك والعالم أجمع هذا الرجل، بعد الهجوم المسلّح على المسجد الكبير في كيبيك في 29 كانون الثاني يناير من ذلك العام. (نافذة جديدة) حيث كان بوفلجة بن عبد الله في ذلك الوقت يترأّس المسجد الذي شارك في تأسيسه.

لقد كنت دائمًا نشطا في الأوساط المجتمعية والعيش معَا. ثم جاء هجوم الـ29 من كانون الثاني يناير 2017 الذي وضعني في الواجهة. بصراحة ، لم أتخيل من قبل ما حدث ولم أكن أبحث عن هذه الشهرة .
نقلا عن بوفلجة بن عبد الله

ورغم العدد الذي لا يحصى من المقابلات التي أجراها منذ الهجوم، لم يتمكّن بوفلجة بن عبد الله من إشباع رغبته في الخدمة.

كنت دائما أفتقد شيئا صغيرا بداخلي لم يكن بإمكاني تحديده. ثم في أحد الأيام ، اتصل بي فريق ماري جوزيه سافار ليقترح عليّ أن أكون مرشحًا. ، وأخبروني بأنه في مجال العيش معًا في مدينة كيبيك، لا تزال هناك أشياء يجب القيام بها ، يقول بوفلجة بن عبد الله الذي يضيف أنّه أدرك حينها أنّ الوقت قد حان لتحويل أحلامي وأقوالي إلى أفعال.

وللإشارة فإنّ ماري جوزيه سافار، المرشحة لمنصب عمدة مدينة كيبيك، تولت مقاليد حزب العمدة المنتهية ولايته ، ريجيس لابوم الذي أعلن أنّه سيعتزل السياسة ولن يترشّح لولاية خامسة.

وهو ليس بالبعيد على اختيار حزبه لبوفلجة بن عبد الله. فقد ولّد الهجوم على المسجد الكبير في كيبيك صداقة متينة بين الرجلين.

ولن تكون مهمة بوفلجة بن عبد الله بالسهلة في دائرة كاب أو ديامان التي فاز بها في الانتخابات البلدية الأخيرة حزب ديموكراسي كيبيك (Démocratie Québec).

ففي عام 2017 ، فشل حزب العمدة ريجيس لابوم في هذه الدائرة الانتخابية.

ويدرك بوفلجة بن عبد الله ذلك ، لكنه يعتقد أنه إذا لم بحاول فلن يحصل على أيّ شيء.

صوفيا لعبابسي

امرأة تقف في الشارع بجوار لافتة انتخابية معلّقة على عمود.

صوفيا لعبابسي مرشحة حزب كيبيك فورت إي فيير في دائرة بلاتو في كيبيك للانتخابات البلدية في 7 تشرين الثاني نوفمبر 2021.

الصورة: Radio Canada International / Samir Bendjafer

ولدت صوفيا لعبابسي في مونتريال الشمالية قبل 26 عامًا. وهي مرشّحة الحزب البلدي كيبيك فورت إي فيير (Québec Forte et Fière) في دائرة دو بلاتو (Du Plateau) .

وفي نهاية دراستها الابتدائية انتقلت مع عائلتها المغربية الأصل إلى مدينة كيبيك.

أعيش في حي بلاتو (Plateau) منذ 16 عامًا [اسم الحي الذي أُخذ منه اسم الدائرة الانتخابية] ، كما قالت صوفيا لعبابسي في حوار مع راديو كندا الدولي الذي التقى بها في مخبز يقع في دائرتها الانتخابية على بعد خطوات من المسجد الكبير في كيبيك.

يقع حي البلاتو هي قلب تعددية مدينة كيبيك حيث يوجد أشخاص يقيمون في مساكن اجتماعية وآخرون يعيشون في منازل تزيد قيمتها عن متوسط سعر المنازل في مدينة كيبيك. إنه حي يستقبل الكثير من المهاجرين واللاجئين والطلاب الجدد .
نقلا عن صوفيا لعبابسي

وعلى الرغم من صغر سنها، تمتلك صوفيا لعبابسي مطعمًا وكانت لديها ¸دار حضانة للأطفال في الماضي.

ولم ينبع نُضج صوفيا لعبابسي من العدم. ففي المرحلة الابتدائية ، كانت رئيسة مجلس تلاميذ مدرستها، ثم أصبحت قائدة فريق كرة السلة، وذلك من بين أمور أخرى.

وبالنسبة لها، تبدأ إدارة مشاكل المواطنين على مستوى البلديات. هذا هو المكان الذي يعيش فيه الناس. هناك حاجة بالتأكيد إلى المساعدة من المستويات الحكومية الأخرى ، ولكن يتم تحديد الحاجة محليًا. يجب أن تتخذ البلدية خطوات لحمل سلطات المقاطعة والسلطات الفيدرالية على التكفّل بالمطالب.

وتقول إنها اختارت الترشح لحزب كيبيك فورت إي فييرعندما قدم لها زعيمه برونو مارشان فريقه وبرنامجه. يركز زعيم الحزب بشكل كبير على الجمع بين الناس بدلاً من تقسيمهم. وفي مدينة كيبيك نحتاج إلى ذلك خاصة منذ الهجوم على مسجد كيبيك.

وفي الانتخابات الأخيرة لعامي 2013 و 2017 ، فاز مرشح من فريق العمدة المنتهية ولايته في دائرة دو بلاتو.

ومهما كانت نتيجة هذه الانتخابات، فالبنسبة لصوفيا لعبابسي، لا يوجد شيء يُسمّى فشل في الحياة. فهذ الانتخابات تعتبر تجربة اكتشفت وتعرّفت من خلالها على الكثير من الأمور.

دليلة الحقّ

امرأة تقف في الشارع بجوار حوض للنباتات.

دليلة الحقّ مرشحة حرّة في دائرة ميزيريه-ليريه في مدينة كيبيك للانتخابات البلدية في 7 تشرين الثاني نوفمبر 2021.

الصورة: Radio Canada International / Samir Bendjafer

دليلة الحقّ مرشحة حرّة في دائرة ميزريه ليريه. هاجرت إلى كندا في نهاية 1999 آتية من تونس، بلدها الأصلي.

أقامت في مونتريال حتى عام 2013 ثمّ انتقلت إلى مدينة كيبيك بعد أن وقعت ضحية للعنف الأسري، كما تقول.

وتضيف أنّها لم تكن تخطط للبقاء في هذه المدينة. وأرادت الابتعاد عن مقاطعة كيبيك. وذات يوم اندلع حريق في منزلها.

تضامن جيرانها معها وساعدوها على تجاوز المحنة. هذا ما جعلها تغيّر رأيها وتتراجع عن الهجرة إلى مقاطعة أخرى. عرفت حينها أنّ أفضل مكان لي هو هنا في مدينة كيبيك ، كما أوضحت.

وذكرت دليلة الحقّ أنّ انخراطها في السياسية بدأ في تونس. وكان ذلك قبل ثورة 2011 حيث كانت مسؤولة عن جمعية الطلاب في معهد تونس للصحافة.

اهتمامي بالسياسة في كيبيك ظهر في عام 2013 عندما عرفت مدينة كيبيك موجة هواء متلوّث بسبب غُبار النيكل القادم من الميناء.
نقلا عن دليلة الحق

وانخرطت في حزبي الخضر على مستوى المقاطعة وعلى المستوى الفدرالي.

وفي الحيّ الذي تقطنه قامت دليلة الحقّ بطرح فكرة مشروع زراعي حضري كروك تون بوتاجيه (Croque mon potager).

وترشّحت في الانتخابات الفيدرالية لـ20 أيلول سبتمبر الماضي في قوائم حزب الخضر الكندي في دائرة ليموالو في كيبيك. هذا هو الحزب الذي يقترب من قيمي. أنا لا أبحث عن السلطة، كما تضيف دليلة الحق.

وبعد الانتخابية الفدرالية، هاجمت السيدة الحقّ زعيمة حزب الخضر الكندي أنامي بول وطلبت منها التنحّي والاستقالة بسبب النتائج السيئة للحزب والأزمة الداخلية.

وفي الانتخابات البلدية لن يكون السباق سهلًا بالنسبة لها. فقد فاز حزب رئيس البلدية المنتهية ولايته في دائرة ميزريه ليريه في الانتخابين الأخيرين لعامي 2013 و2017.

لكنّ ذلك لا يهبط من عزيمتها. لا أعترف أبدا بالفشل. هناك دائمًا شيء إيجابي في كل ما نقوم به. .

وستخوض دليلة الحق معركة أخرى قريبًا حيث عبّرت عن نيّتها للترشّح لزعامة حزب الخضر الكندي.

عمر برّي

رجل يقف في الشارع وخلفه لافتة انتخابية.

عمر برّي، مرشح ديموكراسي كيبيك في دائرة ميزريه-ليريه في كيبيك للانتخابات البلدية في 7 تشرين الثاني نوفمبر 2021.

الصورة: Radio Canada International / Samir Bendjafer

ترشّح عمر برّي في دائرة ميزريه ليريه (الدائرة التي ترشّحت فيها دليلة الحق) تحت لواء الحزب البلدي ديموكراسي كيبيك (Démocratie Québec).

وقبل دخوله حلبة السياسة على المستوى البلدي، عُرف عمر بري لدى الرأي العام أثناء أزمة قطاع سيارات الأجرة في كيبيك حيث أدخلت الحكومة تغييرات على القوانين المعمول بها في هذا المجال. وكان عمر برّي أحد الناطقين باسم سائقي سيارات الأجرة.

وهو ليس غريب على عالم السياسة ولا عالم السياسة غريب عليه. السياسة ليست جديدة علي ، كما قال عمر برّي الذي هاجر إلى كندا في 2003 آتيّا من المغرب. ويقيم في مدينة كيبيك منذ ذلك الوقت.

ويقول عمر برّي : أنا أنشط سياسيًّا على مستوى المقاطعة و على المستوى الفدرالي.

وفعلّا فهو أمين خزانة الجمعية الليبرالية في دائرة شارلبور (Charlesbourg) في كيبيك على مستوى المقاطعة. كما أنه يشغل منصب رئيس الحمعية الليبرالية الفيدرالية في دائرة شارلبورهوت سان شارل (Charlebourg-Haute-Saint-Charles).

وقرار دخوله المنافسة السياسية على المستوى البلدي ناتج عن خلافه مع عمدة كيبيك الحالي ريجيس لابوم.

عندما كنت أتدخّل بصفتي كمواطن في المجلس البلدي لمدينة كيبيك، لم أجد آذانًا صاغية عند فريق العمدة ريجيس لابوم. حينها قرّرت دخول عالم السياسىة في البلدية.
نقلا عن عمر برّي

ويوضح عمر برّي الذي يحمل شهادة في البستنة أنه مهتم بتحديات النقل في المدينة. ويقول: هذه معركة أخوضها من أجل الأشخاص ذوي القدرة المحدودة على الحركة.

ويضيف أنّ التلوث من بين القضايا الأخرى التي يهتمّ بها. لدينا مصدران للتلوث في دائرتنا : ميناء كيبيك ومحرقة النفايات.

وللتوضيح فقد أشار العمدة لابوم في أيلول سبتمبر الماضي أن التحليلات أظهرت أن الغازات المنبعثة من محرقة النفايات تتوافق حاليًا مع كل ما هو موجود كأنظمة.

تنويه : اتصل راديو كندا الدولي بالمرشح الخامس، علي دهان، عبر البريد الإلكتروني ، لكنه لم يتلق أي رد.

فيديو إشهاري حول الانتخابات المحلّية من انتاج هيئة الانتخابات في كيبيك :

Samir Bendjafer

العناوين