1. الصفحة الرئيسية
  2. سياسة
  3. سياسة المحافظات

كوفيد-19: حكومة أونتاريو تكشف عن خطّة إلغاء تدابير الوقاية من الفيروس

دوغ فورد ود. كيران مور يضعان كمامة.

رئيس حكومة أونتاريو دوغ فورد (إلى اليسار) و رئيس الخدمات الطبيّة في المقاطعة د. كيران مور

الصورة: La Presse canadienne / Chris Young

RCI

أعلنت حكومة أونتاريو عن خطّتها المتعلّقة بإلغاء تدابير الوقاية الصحيّة (نافذة جديدة) من فيروس كورونا المستجدّ.

ويتمّ بموجب الخطّة إلغاء عدد من الإجراءات، من بينها إلزاميّة جواز التطعيم وارتداء الكمامة في الأماكن المغلقة.

يتمّ تطبيق خطّة إلغاء تدابير الوقاية ببطء وعلى نحو تدريجيّ على مدى الأشهر الستّة المقبلة، على ضوء مؤشّرات الصحّة العامّة التي يستمرّ رصدها والاسترشاد بها كما قالت حكومة المقاطعة.

ومن بين المؤشّرات، تلك التي تفيد عن ظهور أيّ متحوّر جديد من فيروس كورونا المستجدّ، وعدد حالات الإصابة بمرض كوفيد-19 في مراكز العناية الفائقة، وارتفاع سريع في انتشار العدوى في المقاطعة.

ويبدأ إلغاء التدابير مطلع الأسبوع المقبل حسب الاستراتيجيّة التي أعلنت عنها حكومة دوغ فورد.

نادلة تقدّم الطعام للزبائن في أحد المطاعم.

وضعت حكومة أونتاريو خطّة لتخفيف تدابير الوقاية الصحيّة تدريجيّا في المقاطعة

الصورة: Radio-Canada / Olivier Plante

في 25 تشرين الأوّل أكتوبر يتمّ إلغاء التدبير الذي يحدّ من قدرات الاستيعاب في العديد من المرافق التي يكون فيها جواز التطعيم إلزاميّّا، بما فيها المطاعم وصالات الرياضة المغلقة والكازينوهات ومرافق تقديم الخدمات الشخصيّة على غرار صالونات تصفيف الشعر وصالونات الحلاقة.

وفي 15 تشرين الثاني نوفمبر، تلغي الحكومة تدبير الحدّ من القدرات الاستيعابيّة في الأماكن المتبقّية ذات الخطورة العالية التي يكون جواز التطعيم ضروريّا فيها، ومن بينها صالات الأعراس التي يُسمح فيها الرقص ونوادي الجنس.

وفي 17 كانون الثاني يناير، وفي حال لم تؤدّ عطلة الأعياد إلى حالة صحيّة مقلقة، تتمّ بموجب الخطّة، إعادة القدرات الاستيعابيّة إلى طبيعتها في المرافق التي لا يكون جواز التطعيم ضروريّا فيها.

وفي شباط فبراير وآذار مارس، يتمّ إلغاء جواز التطعيم في الأماكن العالية المخاطر، وإلغاء إلزاميّة ارتداء الكمامات في الأماكن المغلقة.

وتعتزم حكومة المقاطعة السماح بتجمّعات كبيرة في المناسبات العامّة، على غرار المراسم التي تجري في يوم الذكرى، ومسيرات بابا نويل وسواها من الاحتفالات.

وأكّد د. كيران مور رئيس الخدمات الطبيّة في أونتاريو أنّه بات من الممكن رؤية الخطّة المقترحة لإلغاء تدابير الصحّة العامّة والسلامة المتبقّية في المقاطعة.

وأكّد د. كيران على أهميّة استمرار اليقظة والحذر لتجنّب التسبّب باضطرابات غير ضروريّة في حياة الناس.

وقال رئيس الحكومة دوغ فورد إنّ الخطّة حذرة وتتماشى مع ما نجحت المقاطعة في القيام به، وأكّد حرصه على تجنّب كلّ ما يعيد إلى مرحلة الإغلاق.

وتتّجه أونتاريو نحو السيناريو الأفضل حسب قول رئيس الخدمات الطبيّة د. كيران مور، الذي أشار إلى أنّ 87،7 من أبناء المقاطعة تلقّوا جرعة واحدة من اللّقاح المضادّ لِمرض كوفيد-19، وتلقّى 83،6 بالمئة منهم الجرعتَين.

وأفادت طاولة التشاور العلمي في أونتاريو أنّ الجائحة تنحسر، لكنّ الحفاظ على بعض تدابير الوقاية في وقت يتمّ تطعيم الأطفال يساعد في بقائها تحت السيطرة.

وأوضحت أنّ بعض التدابير تساهم في إضعاف الجائحة، ومن بينها الكمامة وشهادات التطعيم وتحسين تهوية الأماكن المغلقة.

ويستمرّ تراجع الجائحة في أونتاريو منذ أيلول سبتمبر الماضي، وتراجع عدد الحالات اليوميّة، واستقرّت الأوضاع في المستشفيات إلى حدّ بعيد.

(سي بي سي/ كه مساهمات ميغان فيتزباتريك/ ترجمة و إعداد مي أبو صعب)

روابط ذات صلة:

العناوين