1. الصفحة الرئيسية
  2. سياسة
  3. السياسة الفيدرالية

كندا: التطعيم إلزامي للنوّاب وكافّة موظّفي مجلس العموم

مجلس العموم الكندي.

التطعيم سيكون إلزاميّا للنوّاب وكافّة الموظّفين عندمايستأنف مجلس العموم الكندي أعماله

الصورة: Radio-Canada / Benoit Roussel

RCI

أعلن مجلس الإدارة الداخلي في مجلس العموم (نافذة جديدة) في بيان، أنّ التطعيم سيكون إلزاميّا للنوّاب وكلّ من يدخل حرم المجلس.

"ينطبق الإجراء على كلّ الأشخاص الذين يرغبون في دخول حرم مجلس العموم (نافذة جديدة)، بمن فيهم النوّاب وطواقم عملهم، وموظّفو مكاتب البحث السياسيّ والموظّفون الإداريّون، و معرض الصحافة حيث يجلس أعضاء الصحافة البرلمانيّة، وزوّار البرلمان من أصحاب الأعمال، والمستشارون والمقاولون" كما ورد في بيان مجلس الإدارة الداخليّة.

وأضاف البيان أنّ أمام كلّ من يتجنّب أخذ اللّقاح لأسباب طبيّة خيار تقديم دليل حول نتيجة سلبيّة لِاختبار مستضدّ سريع للكشف عن كورونا.

ويرأس النائب الليبرالي أنتوني روتا مجلس العموم ومجلس الإدارة الداخليّة الذي يضمّ 9 أعضاء يمثّلون كافّة الأحزاب باستثناء الحزب الأخضر.

بابلو رودريغيز يتحدّث في مجلس العموم.

من المحتمل أن يستمرّ عقد الجلسات الهجينة حسب مكتب النائب بابلو رودريغيز زعيم الحكومة في مجلس العموم

الصورة: La Presse canadienne / PATRICK DOYLE

ويعتبر البرلمان أنّ الشخص أكمل التطعيم، بعد مضيّ 14 يوما على تلقّيه الجرعة الثانية من أحد اللّقاحات التي تحظى بموافقة السلطات الصحيّة الكنديّة.

وتُضاف إلزاميّة التطعيم إلى مجموعة من تدابير الوقاية التي كان مجلس العموم قد اتّخذها سابقا، من بينها الزاميّة ارتداء الكمامات وإغلاق ساحات المجلس أمام الجمهور.

وخلال الحملة التي سبقت الانتخابات التشريعيّة الفدراليّة في أيلول سبتمبر الماضي، طلب الحزب الليبرالي والحزب الديمقراطيّ الجديد من كلّ المرشّحين أن يُكملوا التطعيم، وقال وحزب الكتلة الكيبيكيّة إنّ كافّة مرشّحيه أكملوا التطعيم ضدّ كورونا.

ولم يكشف حزب المحافظين عن وضع التطعيم بالنسبة لِمرشّحيه، لكنّ زعيم الحزب إرين أوتول قال في حديث إلى سي بي سي إنّ نوّاب الحزب سوف يلتزمون بتوجيهات سلطات الصحّة الكنديّة.

ويستأنف البرلمان أعماله في 22 تشرين الثاني نوفمبر المقبل، بعد شهرين على الانتخابات الفدراليّة التي جرت في 20 أيلول سبتمبر.

ومن المحتمل، حسب ما أفاد به مكتب النائب الليبرالي بابلو رودريغيز، زعيم الحكومة في مجلس العموم، أن يستمرّ عقد الجلسات الهجينة التي يشارك فيها عدد من النوّاب حضوريّا، والآخرون افتراضيّا عن بعد.

نعتقد أنّ جلسات مجلس العموم الهجينة سارت على ما يرام أوائل العام الجاري. نحن نؤيّد استمرار الجلسات الهجينة والاستمرار في استخدام التقنيات للتأكّد من أنّ عمل البرلمان يستمرّ على نحو جيّد لِجميع الكنديّين قال سايمون روس المتحدّث باسم النائب بابلو رودريغيز.

ودعا إيف فرانسوا بلانشيه، زعيم حزب الكتلة الكيبيكيّة المعارض إلى وضع حدّ للجلسات الهجينة في مجلس العموم، ودعا النوّاب غير المطعّمين إلى البقاء في المنزل.

ويعقد مجلس العموم الذي يضمّ 338 عضوا،الجلسات الهجينة في إطار جهود التصدّي للجائحة، والتزاما بالتباعد الجسدي.

وتمّ تعليق الأنشطة البرلمانيّة التي تُعتبر غير رئيسيّة لسير عمل مجلس العموم، كما تمّ تعليق سفر اللجان.

(سي بي سي/ ترجمة و إعداد مي أبو صعب)

روابط ذات صلة:

العناوين