1. الصفحة الرئيسية
  2. سياسة
  3. السياسة الفيدرالية

جوستان ترودو يزور أمّة تكيملوبس من السكّان الأصليّين في بريتيش كولومبيا

جوستان ترودو وروزانا كازيمير.

رئيس الحكومة جوستان ترودو و روزانا كازيمير زعيمة أمّة تكيملوبس تي سي سكويمبيك

الصورة: Radio-Canada / Ben Nelms

RCI

قام رئيس الحكومة الكنديّة جوستان ترودو اليوم الإثنين بزيارة إلى كاملوبس في مقاطعة بريتيش كولومبيا.

وجاءت الزيارة بعد أسبوعين على الاعتذار الذي قدّمه ترودو إلى روزانا كازيمير زعيمة أمّة تكيملوبس تي سكويمبيك من أبناء السكّان الأصليّين، عن عدم تلبية الدعوة التي وجّهتها له لزيارة كاملوبس في اليوم الوطني للحقيقة والمصالحة (نافذة جديدة).

وأعلنت الحكومة الفدراليّة الثلاثين من أيلول سبتمبر يوما وطنيّا للحقيقة والمصالحة، وتمّ إحياؤه للمرّة الأولى هذه السنة.

وشارك ترودو عشيّة اليوم الوطني في حفل جرى في العاصمة أوتاوا، تحدّث خلاله عدد من أبناء السكّان الأصليّين الناجين من المدارس الداخليّة الإلزاميّة، لكنّه توجّه في اليوم التالي، أي في 30 أيلول سبتمبر، مع عائلته إلى منتجع توفينو في بريتيش كولومبيا.

وتعرّض ترودو للانتقاد لأنّه قام برحلته في أول يوم وطني للحقيقة والمصالحة يتمّ إحياؤه في كندا، و أثارت رحلته الغضب في أوساط أمّة تكيملوبس تي سكويمبيك.

مدرسة داخليّة سابقة.

تمّ العثور في مدرسة كاملوبس الداخليّة السابقة على رفات 215 طفلا من أبناء السكّان الأصليّين

الصورة: La Presse canadienne

والتقى رئيس الحكومة خلال الزيارة اليوم مجلس أمّة تكيملوبس تي سكويمبيك، وتحدّث إلى عدد من الناجين من المدارس الداخليّة السابقة وسواهم من أبناء الأمّة.

وعقد ترودو في ختام اللّقاء مؤتمراً صحفيّا شاركت فيه روزانا كازيمير زعيمة الأمّة.

عندما تصوّرنا أنّنا سنستقبل رئيس الحكومة في مجتمعنا، كنّا نعتقد أنّها ستكون فرصة بالنسبة له للتفاعل مع مجموعة كبيرة من الناجين قالت روزانا كازيمير في مستهلّ المؤتمر الصحفي، ومن أجيال مختلفة، ومجموعة من أبناء الأمم الأوائل، كجزء من الثلاثين من أيلول سبتمبر، أوّل يوم وطني للحقيقة والمصالحة حسب قولها.

وانتابت مشاعر الصدمة والغضب والحزن أبناء الأمّة عندما علموا خلال اليوم الوطني، أنّ رئيس الحكومة يقوم برحلة مع عائلته إلى توفينو قالت زعيمة الأمّة روزانا كازيمير، واعتذر رئيس الحكومة عمّا جرى.

أنا هنا اليوم لأقول إنّني كنت أتمنّى أن أكون هنا قبل بضعة أسابيع، وأنا آسف بشدّة لذلك
نقلا عن نقلا عن رئيس الحكومة جوستان ترودو

وكان ترودو قد تحدّث قبل المؤتمر الصحفي إلى زعماء أمّة تكيملوبس تي سكويمبيك، وأكّد على أهميّة المضيّ قدما ليس ككنديّين فحسب وإنّما أيضا كبلد بأكمله، نظرا لواقع المدارس الداخليّة.

وقدّمت روزانا كازيمير ثلاثة مطالب إلى رئيس الحكومة باسم أبناء أمّتها: الوصول الكامل ودون قيود إلى سجلّات حضور التلاميذ في المدارس الداخليّة، وتمويل مركز شفاء للناجين من المدارس الداخليّة، وتقديم المساعدة من أجل إجراء المزيد من أعمال التفتيش عن قبور تعود لأشخاص مجهولين.

وتمّ العثور في موقع مدرسة داخليّة سابقة في كاملوبس على رفات 215 طفلا من أبناء السكّان الأصليّين، ودعا أبناء الأمّة رئيس الحكومة أكثر من مرّة لِزيارتهم.

ولم يعلن رئيس الحكومة جوستان ترودو عن أيّ التزام أو خطّة للتمويل، وقال لاحقا إنّ الحكومة تعمل على العديد من طلبات السكّان الأصليّين المتعلّقة بالبحث عن قبور.

وكان ترودو قد زار الصيف الماضي سسكتشوان حيث تمّ العثور على 751 قبرا تعود لأشخاص مجهولين في موقع مدرسة مارييفال الداخليّة السابقة في هذه المقاطعة.

(سي بي سي/ نيك بوافير/ ترجمة و إعداد مي أبو صعب)

روابط ذات صلة:

العناوين