1. الصفحة الرئيسية
  2. سياسة
  3. السياسة الفيدرالية

رئيس الحكومة جوستان ترودو يلتقي زعماء أمّة تكيملوبس من السكّان الأصليّين الأسبوع المقبل

روزان كازيمير.

روزان كازيمير زعيمة أمّة تكيملوبي تي سكويبيك من السكّان الأصليّين قالت إنّ رئيس الحكومة جوستان ترودو فوّت فرصة لقاء أبناء الأمّة في اليوم الوطني للحقيقة والمصالحة

الصورة: La Presse canadienne / Darryl Dyck

RCI

أعلنت أمّة تكيملوبس تي سكويمبيك من السكّان الأصليّين أنّها ستلتقي يوم الإثنين المقبل رئيس الحكومة جوستان ترودو.

وسوف يشارك رئيس الحكومة في كاملوبس في مقاطعة بريتيش كولومبيا في لقاء لِتكريم الناجين من المدارس الداخليّة الإلزاميّة للسكّان الأصليّين (نافذة جديدة).

وكان ترودو قد اعتذر قبل نحو أسبوعين من زعيمة الأمّة روزان كازيمير عن عدم مشاركته في إحياء اليوم الوطني للحقيقة والمصالحة.

وقد دعا أبناء الأمّة أكثر من مرّة رئيس الحكومة إلى زيارتهم بعد أن تمّ العثور على رفات 215 تلميذا في موقع مدرسة داخليّة سابقة في كاملوبس.

وقبل أسبوعين، دعت الأمّة رئيس الحكومة مرّتين لإحياء يوم الحقيقة والمصالحة معها، ولكنّها لم تتلقّ الردّ منه على الدعوة.

رئيس الحكومة جوستان ترودو وبدا خلفه برج البرلمان الكندي.

رئيس الحكومة جوستان ترودو شارك في حدث في العاصمة أوتاوا عشيّة اليوم الوطني للحقيقة والمصالحة

الصورة: La Presse canadienne / Adrian Wyld

ومن المتوقّع أن يعقد ترودو وكازيمير مؤتمرا صحفيّا يوم الإثنين المقبل وأن يشارِكا في حدث مع أبناء الأمة،للاستماع إلى عدد من الناجين من المدارس الداخليّة وتكريمهِم حسب ما ورد بيان أصدرته أمّة تكيملوبس تي سكويمبيك.

وكانت الأمّة قد أكّدت في بيان الأسبوع الماضي، على أنّه من المهمّ أن يركّز رئيس الحكومة خلال زيارته، على القضايا الحقيقيّة للمصالحة مع السكّان الأصليّين، وألّا تكون الزيارة مجرّد حدث إعلاميّ.

وأكّد البيان على الحاجة إلى عمل حقيقي وتغيير لِدعم الشفاء وتنشيط لغات السكّان الأصليّين وثقافتهم وطرق معرفتهم.

لا تهمّنا الاعتذارات التي لا تؤدّي إلى تغيير مؤسّسي على نطاق واسع قالت أمّة تكيملوبس تي سكويمبيك في بيانها.

ودعت رئيس الحكومة للالتزام بتمويل فدرالي من أجل إنشاء مركز شفاء جديد لدعم الناجين من المدارس الداخليّة الإلزاميّة للسكّان الأصليّين.

وقالت روزان كازيمير زعيمة أمّة تكيملوبس تي سكويمبيك قبل أسبوعين إنّها كانت تأمل في أن يشارك رئيس الحكومة جوستان ترودو في اليوم الوطني للمصالحة ، وهو يوم العطلة الفدراليّة الجديد الذي أقرّته الحكومة الكنديّة لتكريم أطفال السكّان الأصليّين من تلاميذ المدارس الداخليّة الإلزاميّة.

وموّلت الحكومات الفدراليّة على مدى عقود المدارس الداخليّة الإلزاميّة في إطار سياسة تهدف لإبعاد أطفال السكّان الأصليّين عن ذويهم وإدماجهم في ثقافة البيض.

وتمّ انتزاع نحو من 150 ألف طفل من ذويهم وإدخالهم في المدارس الداخليّة طوال الفترة الممتدّة من سبعينات القرن التاسع عشر حتّى تسعينات القرن العشرين.

وتعّرض العديد من الأطفال لسوء المعاملة وتوفّي نحو من 4000 طفل بسبب الأمراض وسوء التغذية وظروف العيش المزرية.

وكان رئيس الحكومة جوستان ترودو قد شارك عشيّة اليوم الوطني للمصالحة في حدث لإحياء ذكرى الضحايا جرى في العاصمة أوتاوا ، وتحدّث خلاله عدد من الناجين من المدارس الداخليّة.

وفي اليوم التالي، أي في 30 أيلول سبتمبر، توجّه ترودو مع عائلته إلى منتجع توفينو في بريتيش كولومبيا .

وتعرّض رئيس الحكومة للانتقاد لأنّه قام برحلته في أوّل وطني للحقيقة والمصالحة يتمّ إحياؤه في كندا.

(سي بي سي/ رايان مالوني/ ترجمة إعداد مي أبو صعب)

روابط ذات صلة:

العناوين