1. الصفحة الرئيسية
  2. اقتصاد

كوفيد -19: هل تدقّ الجائحة مسمارا في نعش الدفع نقدا؟

ورقة نقديّة من فئة العشرين والعشرة دولارات.

تراجعت عمليّات الدفع نقدا في كندا على نحو كبير منذ بداية الجائحة

الصورة: Robert Short

Philippe de Montigny, journaliste.
Philippe de Montigny

تراجعت عمليّات الدفع نقدا في كندا في السنوات القليلة الماضية وتنامى منحى التراجع خلال جائحة كوفيد-19.

وتمّ تسديد أقلّ من 17 بالمئة من حجم المشتريات نقدا  (نافذة جديدة)عام 2020، أيّ أقلّ من 35 بالمئة قبل ذلك بخمس سنوات حسب دراسة أصدرتها حديثا المنظّمة الكنديّة للمدفوعات (نافذة جديدة) Canada Payments-Paiements Canada.

وخلال الفترة نفسها، ارتفعت نسبة تسديد المدفوعات بواسطة بطاقات الائتمان من 23 بالمئة إلى 31 بالمئة، وارتفع الدفع بواسطة بطاقات المدين، Debit card من 25 إلى 28 بالمئة.

وقالت سيريِيل شيرون مديرة الاستراتيجيّة لدى منظّمة المدفوعات إنّ جائحة فيروس كورونا المستجدّ سرّعت استخدام كلّ ما هو رقميّ.

وأشارت المنظّمة إلى ارتفاع كبير في التحويلات الإلكترونيّة للمال والتحويلات عبر الإنترنت والدفع عبر تطبيقات الهواتف الخليويّة في معاملات البيع بالتجزئة.

آلة دفع إلكتروني.

تنامى منحى الدفع الإلكتروني والدفع دون اتّصال في ظلّ الجائحة

الصورة: Radio-Canada / MARTIN THIBAULT

وتمّ تسديد كلّ 4 من أصل 5 مدفوعات في كندا العام الماضي من خلال استخدام طرق الدفع الرقميّة حسب المنظّمة الكنديّة للمدفوعات.

رأينا ميل الكنديّين للشراء عبر الإنترنت واستخدام الدفع دون اتّصال Contactless payment، وهي بيئة غير مواتية للدفع نقدا حسب قول مديرة الاستراتيجيّة في المنظّمة الكنديّة للمدفوعات سيريِيل شيرون.

وقال عدد من الأشخاص الذين تحدّثوا إلى راديو كندا إنّهم تخلّوا كلّيا عن الدفع نقدا منذ بداية الجائحة.

وقالت ستيسي سفيتيش إنّها لم تعُد تريد لمس العملة، وأضافت أنّ المصارف أدخلت تسهيلات على الدفع دون اتّصال، وزادت قيمة المبلغ الذي يمكن دفعه بهذه الطريقة من 100 إلى 250 دولارا.

وقالت جنيفر مكلوكلين صاحبة مطعم كاشيه في نيوماركت في شمال تورونتو إنّها اختارت العام الماضي التحوّل نحو الدفع الإلكترونيّ، وشجّعت على الدفع من خلال تطبيق أبل باي Apple Pay الذي يسمح للمستخدمين بتسديد المدفوعات بواسطة أجهزة أبل، بما فيها الهاتف الخليويّ و ساعة آبل و آي باد.

وقالت جنيفر ماكلاكلين إنّ المطعم يقبل الدفع نقدا إن لم يكن لدى الزبون وسيلة دفع أخرى، لكن الدفع نقدا أصبح نادرا للغاية حسب قولها.

ويشكّل الدفع نقدا أقلّ من 5 بالمئة من إجماليّ عمليّات الدفع، وتتوقّع صاحبة المطعم أن تتراجع هذه النسبة في السنوات القليلة المقبلة.

وتبحث مكلاكلين في احتمال قبول المدفوعات بالعملة المشفرة Cryptocurrency العام المقبل، على غرار ما يفعله بعض أصحاب الكروم في وادي أوكاناغان في مقاطعة بريتيش كولومبيا.

والأمر سيّان بالنسبة لِبائعة الخضار جينيكا غريمشو في جنوب أونتاريو التي كانت تقبض ثمن مبيعاتها نقدا على غرار العديد من صغار التجّار، الذين أصبحوا يقبلون الدفع الإلكتروني منذ بداية الجائحة.

ورغم تسارع وتيرة الدفع الإلكتروني، ما زالت عمليّات الدفع نقدا مستمرّة في كندا، وما زال مصرف كندا المركزيّ يوفّر العملة الورقيّة والمعدنيّة حتّى إشعار آخر.

روابط ذات صلة:

Philippe de Montigny, journaliste.
Philippe de Montigny

العناوين