1. الصفحة الرئيسية
  2. سياسة
  3. السياسة الفيدرالية

كندا: حالات كوفيد في منحى تنازلي للمرّة الأولى منذ عدّة أشهر

د. تيريزا تام.

د. تيريزا تام مديرة وكالة الصحّة العامّة متفائلة بشأن تطوّر جائحة كورونا ولكنّها تدعو لاستمرار الحذر

الصورة: La Presse canadienne / Sean Kilpatrick

RCI

أكّدت د. تيريزا تام مديرة وكالة الصحّة العامّة الكنديّة أنّ بيانات النماذج الفدراليّة الأخيرة حول كوفيد-19 تدفع إلى التفاؤل رغم التحدّيات التي تطرحها الموجة الحاليّة من الفيروس.

وأشارت د. تام خلال إحاطة إعلاميّة أنّ رقم تكاثر الفيروس تراجع إلى أقلّ من واحد للمرّة الأولى منذ منتصف تمّوز يوليو الفائت.

ومعنى ذلك أنّ الإصابات الجديدة في منحى تنازليّ للمرّة الأولى منذ عدّة أشهر في البلاد (نافذة جديدة).

والمقصود برقم تكاثر الفيروس المستخدم في علم الأوبئة عدد الحالات التي تؤدّي إليها حالة واحدة خلال فترة العدوى.

وفي حين تراجع رقم تكاثر الفيروس إلى أقلّ من واحد على الصعيد الكندي، إلّا أنّه قد يكون مساويا أو أعلى من واحد في بعض مناطق البلاد حسب ما قالت د. تيريزا تام مديرة وكالة الصحّة العامّة الكنديّة.

مأكولات عيد الشكر التقليديّة .

دعت د. تيريزا تام الكنديّين إلى اعتماد الحذر خلال عطلة عيد الشكر

الصورة: iStock

تعطينا الجهود التي بذلناها سببا للتفاؤل قالت د. تام، وأكّدت في الوقت عينه على ضرورة استمرار الحذر خلال الأشهر المقبلة.

وخلال الأسبوع الماضي، بلغ معدّل عدد الحالات اليومي في كندا 3745 حالة، أي أقل من نصف الـ8000 حالة التي توقّعتها نماذج كوفيد الشهر الماضي حسب قول د. تام.

ويدلّ المنحى التنازلي على أنّ التطعيم على نطاق واسع وتدابير الوقاية التي اتّخذتها السلطات الصحيّة ساعدت في السيطرة على الجائحة، رغم متحوّر دلتا السريع الانتشار.

وتلقّى 80 بالمئة من الكنديّين في المقاطعات والأقاليم الجرعة الأولى من اللّقاح كما أوضحت د. تيريزا تام.

وفي حين تسير معدّلات انتشار العدوى في الاتّجاه الصحيح، ما زالت الحالات الحادّة من مرض كوفيد-19 تطرح مشكلة.

وهناك 2514 حالة استشفاء، من بينها 769 حالة في وحدات العناية الفائقة، وهناك 41549 حالة نشطة في كندا.

وأشارت د. تيريزا تام إلى وجود درجة عالية من الاختلاف في عدوى كوفيد-19 بين المقاطعات، وفي الحالات الحادّة من المرض.

وأضافت بأنّ نسبة التطعيم في كلّ من ألبرتا و سسكتشوان هي أدنى بكثير من المقاطعات الباقية.

وتلقّى 75 بالمئة من السكّان في الثانية عشرة وما فوق من العمر في كلّ من هاتين المقاطعتين الجرعة الأولى من اللّقاح.

خلال الأشهر القلية الماضية، تعلّمنا درسا قاسيا من التخفيف المبكّر لِتدابير الوقاية ومن مستويات التطعيم المتدنّية قالت مديرة وكالة الصحّة العامّة د. تيريزا تام.

وتفيد بيانات السلطات الصحيّة أنّ عدد الحالات الجديد هو 10 مرّات أعلى، ومعدّل الإصابات الحادّة هو 36 مرّة أعلى بين غير المطعّمين.

ومعدّلات التطعيم أدنى كثيرا بين الشباب، ما يؤدّي إلى فجوة كبيرة في الحماية حسب د. تام.

وتلقّى 72 بالمئة من الفئة العمريّة من 18 إلى 29 عاما جرعتَي اللّقاح المضادّ لفيروس كورونا المستجدّ.

وحثّت د. تام الكنديّين على مواصلة الالتزام بتوجيهات السلطات الصحيّة والاستمرار في ارتداء الكمامة في الداخل وتجنّب التجمّعات خلال نهاية الأسبوع الطويلة التي يصادف فيها عيد الشكر يوم الإثنين المقبل.

(سي بي سي/ريتشارد ريكرافت/ ترجمة و إعداد مي أبو صعب)

روابط ذات صلة:

العناوين