1. الصفحة الرئيسية
  2. سياسة
  3. سياسة المحافظات

كوفيد-19: إجراءات جديدة في نيو برنزويك للتصدّي لانتشار العدوى

بلين هيغز رئيس  حكومة نيوبرنزويك.

بلين هيغز رئيس حكومة نيوبرنزويك أعلن تشديد تدابير الوقاية من كورونا في بعض مناطق المقاطعة

الصورة: Radio-Canada

RCI

أعلن بلين هيغز رئيس حكومة نيو برنزويك عن مجموعة من الإجراءات التي تهدف للحدّ من انتشار عدوى كوفيد-19 في المقاطعة.

ويتمّ تطبيق إجراءات كسر انتقال العدوى في نهاية أسبوع عيد الشكر الذي يصادف يوم الإثنين في 11 تشرين الأوّل أكتوبر الجاري.

ويتمّ تطبيقها مدّة أسبوعين في بعض المناطق التي ارتفعت فيها حالات كوفيد-19 أكثر من سواها.

ويتمّ تطبيق الإجراءات الأكثر صرامة في عدد من المناطق الصحيّة، وهي المنطقة 1 في مونكتون والمنطقة 2 التي تشمل العاصمة فريدريكتون و المنطقة 3 في ديرفيل والمنطقة الصحيّة 4 في إدمنستون .

د. جنيفر راسيل  تتحدّث خلال مؤتمر صحفي وظهرت وراءها أعلام مقاطعة نيوبرنزويك.

د. جنيفر راسيل رئيسة الخدمات الطبيّة في مقاطعة نيوبرنزويك

الصورة: Gouvernement du Nouveau-Brunswick

وتهدف الإجراءات لحماية نظام الرعاية الصحيّة (نافذة جديدة) والوقاية من أن يصبح فيروس كورونا المستجدّ مترسّخا أكثر كما قالت د. جنيفر راسيل رئيسة الخدمات الطبيّة في المقاطعة.

ويتعيّن أن يقتصر اختلاط سكّان هذه المناطق فحسب على الأشخاص في المنزل نفسه، بمن فيهم الأشخاص المقيمون معا ومقدّمو الرعاية لأيّ من سكّان المنزل، وأيّ من الأبوَين والأطفال والأشقّاء والأحفاد والأجداد الذين يقيمون خارج المنزل ويحتاجون للرعاية أضاف رئيس الحكومة بلين هيغز في إحاطة إعلاميّة حول كوفيد-19.

وتحظر الحكومة السفر من و إلى هذه المناطق كاسرة انتقال العدوى، ويُستثنى منها السفر من أجل العمل والخدمات الصحيّة وحضانة الطفل ورعاية الطفل والتعليم ما بعد الثانوي.

ينبغي أن نتحرّك. لا يمكننا أن نتأخّر أكثر قال رئيس حكومة نيوبرنزويك بلين هيغز.

وارتفع عدد حالات الوفاة والاستشفاء والحالات في وحدات العناية الفائقة على نحو غير مسبوق في المقاطعة الشهر الماضي، كما ارتفع عدد الحالات النشطة حسب د. جنيفر راسيل التي أضافت أنّ نظام الرعاية الصحيّة يقع تحت ضغط كبير.

وخلال عطلة عيد الشكر نهاية الأسبوع، تقتصر التجمّعات في الداخل والخارج على الأشخاص المقيمين في المنزل نفسه، اعتبارا من السادسة مساءً يوم الجمعة وحتّى الثانية عشرة ظهرا يوم الإثنين.

وفرضت الحكومة إلزاميّة التطعيم على عمّال الصحّة في مراكز الرعاية الطويلة الأمد وموظّفي القطاع العام، بمن فيهم المعلّمون والعاملون في قطاع التربية والمؤسّسات العامّة وسائقو الحافلات.

وأمامهم مهلة حتّى 19 تشرين الثاني نوفمبر لإكمال التطعيم، وبعد هذا التاريخ، يوضع أيّ شخص غير مطعّم في إجازة غير مدفوعة.

واعتبارا من يوم الثلاثاء المقبل، تباشر المقاطعة تقديم اختبارات الكشف السريع عن الفيروس في المدارس، واختبارات سريعة ومعلومات للتلاميذ غير المطعَّمين الذين اختلطوا عن قرب بحالات إيجابيّة من مرض كوفيد-19.

ويكون بإمكانهم العودة إلى المدرسة بعد الحصول على نتيجتَي اختبار سلبيّتين وشرط ألّا تظهر عليهم أعراض المرض.

وهناك 13 ألف شخص بين الثانية عشرة والتاسعة عشرة من العمر حصلوا على جرعة واحدة من اللّقاح المضادّ لِكورونا حسب المتحدّث باسم وزارة الصحّة بروس ماكفارلان.

وتمّ الكشف عن حالات كوفيد-19 في 47 مدرسة ونحو من 40 من مرافق رعاية الأطفال منذ بداية العام الدراسي في نيو برنزويك في السابع من أيلول سبتمبر الماضي.

وتضاعف عدد حالات الإصابة بمتحوّر دلتا في المقاطعة حسب سلطات الصحّة العامّة منذ فصل الصيف وبعد أسبوعَين على بداية العام الدراسي.

(سي بي سي/ بوبي جين ماكينن/ ترجمة و إعداد مي أبو صعب)

روابط ذات صلة:

العناوين